العالم يتسابق لغزو الفضاء..أمريكا تركز على المريخ والصين هدفها القمر

  • الكاتب mohamed mahmoud
  • تاريخ اﻹضافة 2017-07-10
  • مشاهدة 4

لم يعد اهتمام العالم يتركز فقط على التوسع إلى دول أخرى واكتشاف موارد جديدة فى المناطق النائية من وكوكب الأرض، بل الطموح أصبح أن يكون لكل دولة عظمى مستعمرة فى الفضاء، وخلال السنوات القليلة الماضية بدأت بالفعل العديد من وكالات الفضاء على العمل لإطلاق رحلات إلى العديد من الكواكب لاستكشافها ودراسة ظروفها، بالإضافة إلى بناء مستعمرات عليها فى المستقبل إن أمكن.الولايات المتحدة تركز على المريخالولايات المتحدة الأمريكية هى الأنشط فى مجال الفضاء، فهناك خطة واسعة يتم العمل عليها بجهد كبير من قبل ناسا لإرسال البشر إلى المريخ بحلول 2030 لبناء مستعمرة هناك، وبالفعل تم اختبار ومحاكاة التجربة ودراستها بشكل كبير، كما أنها لديها مشروعات أخرى حول المشترى والقمر والعديد من الكواكب الأخرى.

الصين تسعى للسيطرة على القمرخلال إبريل الماضى كشفت التقارير أن الصين ستتعاون مع وكالة الفضاء الأوروبية لإقامة مستعمرات بشرية على سطح القمر، وكشف "تيان يولونج" الأمين العام لوكالة الفضاء الصينية عن عن تفاصيل هذا التعاون، كما أوضحت الحكومة أنها تريد أن تصبح قوة عالمية فى مجال استكشاف الفضاء، مع خطط لإرسال أول مسبار إلى الجانب المظلم من القمر بحلول عام 2018 ووضع رواد الفضاء على سطح القمر بحلول عام 2036.وتم إطلاق مشروع حديثا لمدة 200 يوم من أجل محاكاة العيش خارج كوكب الأرض داخل محطة فضائية، وهذا المشروع نوع من الاستعداد لهذه الرحلات.

روسيا صاحبة أهداف متنوعةلدى روسيا خطط متنوعة تجاه الفضاء، إذ من المقرر إرسال مسبار الفضاء Venera-D الروسى إلى مدار الزهرة لمدة تصل إلى ثلاث سنوات، جنبا إلى جنب مع مسبار من شأنه أن يعمل لبضعة ساعات على سطح الكوكب وهذا خلال السنوات القادمة، كما أنها تعاونت مع وكالة الفضاء الأوربية لإرسال مركبة فضائية للمريخ، بجانب أهدافها لبناء مستعمرات على القمر أعلنت عنها منذ عام 2013.


شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة