العقيد أبو شهاب: باب الحارة يُكتب في أروقة الحكومة السورية

قال الفنان السوري، سامر المصري، الشهير بشخصية “العقيد أبو شهاب” إن الأجزاء الأخيرة من مسلسل باب الحارة أصبحت أجندة سياسية.

وأضاف المصري، في مقابلة مع قناة العربية ، الجمعة 16 حزيران، أن مسلسل باب الحارة يكتب في أروقة الحكومة السورية، من أجل تمرير رسائل إلى العالم العربي من خلاله.

العقيد تحدث عن مشهد المطالبة بلواء الأسكندرون في المسلسل، قائلًا “عم يطالبوا بلواء الأسكندرون يلي الحكومة السورية سلمتو من زمان وباعتو”، متسائلًا “هل باب الحارة بدو يطالب بلواء الأسكندرون؟”.

وأكد المصري أن باب الحارة في جزئه التاسع لم يقدم شيئًا جديدًا من الناحية الفنية، وإنما يعيش على أمجاده الأولى.

وجسد المصري شخصية العقيد أبو شهاب في المسلسل في أجزائه الثلاثة الأولى، قبل أن ينهي دوره في المسلسل بسبب خلافات مع المخرج بسام الملا.

وأوضح المصري أن عودته للمشاركة في المسلسل مستحيلة، قائلا: “دوري في المسلسل نعمة ونقمة، أفادني كثيرًا، ولكن تحول إلى ظاهرة بالنسبة لي”.

ويُعرف الممثل السوري بمعارضته للنظام السوري وتأييده للثورة، وكان من أوائل الفنانيين الذين غادروا سوريا بعد اندلاع الثورة.

وكان المصري نشر صورة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لجثث أطفال قال إنها في حلب كتب عليها “Assad Crimes” أي جرائم الأسد.

وغاب المصري عن الشاشات لمدة ثلاث سنوات، وأرجع ذلك إلى الأحداث الحاصلة في سوريا قائلًا “وجدت نفسي مضطرًا لمغادرة سوريا، ما تسبب لي بأزمة نفسية، فقررت التوجه للعمل الإغاثي والإنساني”.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة