العلاج بالأعشاب من أجل استمرار الليل و الضعف الجنسي

ويرتبط استمرار الليل والضعف الجنسي ارتباطا وثيقا لأن الأول يمكن تحديد الثانية. فالحدید في حد ذاتھ لا یھدد الحالة الصحیة للمرء، وعادة ما یعاني منھ معظم المراھقین. ومع ذلك، إذا أصبح متواصلا فإنه يمكن أن تثير العديد من المشاكل المتعلقة بصحة الجهاز التناسلي. عندما يقذف رجل أكثر من عدة مرات في الأسبوع انه يستخدم أكثر من عضلات وأعصاب ويفقد أيضا السوائل التي تحتوي على المعادن والفيتامينات. أول نتيجة ملحوظة من الليل (أو أي نشاط آخر ينطوي على القذف في كثير من الأحيان، مثل الاستمناء أو حتى الجماع) هو الضعف الجنسي.http://atominik.com/cob

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة