العلماء الروس يكشفون حقيقة الكوكب القاتل “نيبيرو”

Image title



دحض العلماء الروس اعتقادا بأن الكارثة تهدد الأرض بسبب اصطدام جسم فضائي يسمى “نيبيرو” بالأرض.
وأعلن العلماء الروس أن نهاية العالم لن تقع لأنه لا يوجد مثل هذا الكوكب. هذا وكانت وسائل الإعلام العالمية تنشر أنباء كثيرة تفيد بأن “نيبيرو” يعد سببا للكوارث التي وقعت على الأرض. مع ذلك، خلال السنوات الطويلة، لم يحدد العلماء أي كوكب يشبه وصفة “نيبيرو.
يذكر أنه كان قد أشيع، على نطاق واسع، أن “نيبيرو” سيضرب كوكب الأرض في ديسمبر/كانون الأول عام 2015، وقبل ذلك في سبتمبر/أيلول من العام نفسه. وكان هناك أيضاً مزاعم بأنه سيدمر كوكبنا، ليتزامن ذلك مع نهاية العالم، وفقا لتقويم قبائل المايا، في عام 2012، وهذا بالطبع لم يحدث. بل إنه حتى قبل ذلك، كان هناك شائعات أن نيبيرو سيهلك العالم في عام 2003.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة