الغزاة يُهينون ويُذلّون أئمة التيمية!!!

الغزاة يُهينون ويُذلّون أئمة التيمية!!! بقلم : ضياء الحداد دخل هولاكو بغداد لمشاهدة قصر الخليفة، فأعجب ببنائه وهندسته والسجاد العجمى الذى يكسو جدرانه، ثم أشار بإحضار الخليفة المستعصم، فجىء به مكبلاً بالسلاسل شاحب اللون حزين، فقال له هولاكو ساخرًا: إنك الآن مضيف ونحن الضيوف، فهيا أحضر ما يليق بنا، ومن فرط الخوف صدق الخليفة هذا الكلام وبلغ من الدهشة درجة لم يعد يعرف أين وضع مفاتيح الخزائن، فأمر بكسر الأقفال وأخرج منها ألفى ثوب، وعشرة آلاف دينار، ونفائس ومرصعات وعددًا من الجواهر، قدمها جميعًا إلى هولاكو الذى لم يعر تلك الأشياء التفاتًا، ومنحها كلها للأمراء والحاضرين، ثم قال للخليفة: إن هذه الأموال التى تملكها على الأرض ظاهرة، وهى ملك عبيدنا، لكن اذكر ما تملكه من الدفائن وأين توجد؟ عندئذ اعترف الخليفة بوجود حوض مملوء بالذهب فى ساحة القصر، فحفروا الأرض حتى وجدوه، وكان بالفعل مملوءً بالجواهر المؤلفة من الإبريز والذهب والفضة والألماس والأحجار الكريمة، مما ادخره العباسيون من خزائن قصر بغداد وجمعوها خلال خمسة قرون، وكانت كل قطعة منها تزن مئة مثقال وكان هناك 700 زوجة وسرية للخليفة!! هذه الإهانة والذلة والتملق هو ثوب الخليفة العباسي المهان المستعصم ، والذي حاول أئمة التيمية ومن خلال أقلام أتباعهم المؤجورة أن يلمعوا صور خلفائهم الأذلاء ، وقد نقل المحقق الكبير السيد الصرخي الحسني في بحثه التأريخي العقائدي ( وقَفَات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..) : المورد4: في هذا المورد نتعرَّف على بعض أوجه شخصيّة هولاكو، ومِن عَبْد الله بْن رطلين الشاهد الحاضر الذي كان مقرَّبًا مِن خليفة بغداد ووقع في الأسر برفقة الخليفة وأهله وحاشيته، وسنجد أنَّه قد نسف تدليسات ابن تيمية ومنهجه نسفًا بالرغم أنَّه مِن أتباع ذلك المنهج، فشهد شاهد مِن التيميَّة أنفسهم!!! ففي تأريخ الإسلام48/(260): الذهبي: قال: {{[عَبْد الله المستعصم باللَّه]: [أَبُو أَحْمَد، أمير المؤمنين، الشَّهيد، ابن المستنصر باللَّه]: فحكى جمال الدّين سليمان بْن عَبْد الله بْن رطلين قَالَ (سليمان): 1..2.. 8ـ قَالَ أبي: فكان الخليفة يجيء إلى عندنا كلَّ ليلةٍ ويقول: ادعوا لي، وقال (أبوه، ابن رطلين): فاتَّفق أَنَّهُ نزل على خيمته (الخليفة) طائر، فطلبَه هولاكو وقال: أيش عملُ هذا الطَّائر؟ وأيش قَالَ لك؟ هنا يعلق سماحة المرجع السيد الحسني الصرخي : [[لاحظوا هولاكو كيف يستخفُّ ويسخرُ ويُهينُ ويُذلُّ الخليفة؟ وهذا هو أسلوب المستكبرين الطغاة في كلِّ زمان، ومع هذا فخيالات المدلِّسة تدَّعي أنَّ هولاكو خاف أنْ يقتل الخليفة ويسفك دمه!!! يوحون بهذا إلى هيبة في الخليفة وكرامة لشخص الخليفة!!! وأي كرامة هذه التي تشرّف بها الخليفة الإمام المطرب المغني الراقص الماجن؟!! مع ملاحظة أنَّهم يجهلون أصل قتل الخليفة وكيفية قتله ويجهلون جثته ومدفنه!!!]]....}}... مقتبس من المحاضرة {43} من #بحث ( وقفات مع.... #توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري) #بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التأريخ_الإسلامي للسيد #الصرخي الحسني 19 شعبان 1438هـ 16 - 5 - 2017م للاستماع إلى البث الصوتي على الرابط http://mixlr.com/alhasany لمشاهدة البث الفيديوي على اليوتيوب https://youtu.be/RKS8fC6kjMw
شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة