الفشل الروسي في صناعة وكالة عسكرية بشمال افريقيا

الحلم الحفتري لم ينجح بعد  التعتر  الروسي  بسوريا  ومصر  وفقدان  الشعبية  واندتار  عقلية العسكر  والخوف  من  الزي  العسكري  .

فلم  تلقى  الصناعة  الفوطوغرافية  التي  حاولت  ارهاب  الشعب  الليبي  او  المصري  لاعادة السيطرة  على  كل  المدخرات  التي  تمتلكها  الشعوب  ..

رغم  سقوط  العديد  من  الضحاية  مند  2010 واستغلال  الجهل  المتفشي  في  نسبة    مهمة  من  الشعوب  ونجاح  الخطط  الصهيونية  المعتمدة  على  الاعلام  الجاهل  الدي  ارتوى  على  العيش  تحت  احدية  الحكام  مقابل  منحة  الدل  والمهانة  وفقدان  الشخصية  .  كي  يصدروا نزعات  التفرقة  بين  الشعوب  وجعل  الشعوب  تعادي  بعضها  بعض  للايتاح  الفرصة  للعملاء  اباطرة  الماسونية  .  ان  يهيمنوا  على  العالم  ------  

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة