الفشل هو أول خطوة للنجاح

  • الكاتب Toufik Saci
  • تاريخ اﻹضافة 2017-05-01
  • مشاهدة 7

" كل فاشل هو بالعزيمة ناجح " ، هذا هو المنهاج الذي وضع الكثير من " العلماء الفاشلين " ان صح التعبير في أوج النجاح و الشهرة و السمو ، فقط بذكر الاسماء لا يصدق الواحد منكم الماضي الأسود الذي كان بمثابة القفص الذي عاش داخله كوكبة من ألمع الشخصيات الاكثر شهرة في العالم عبر الازمان ، ما هو السر وراء النجاح الذي قاموا بتحقيقه رغم أنهم كانوا في أحد الايام من الفاشلين ، الاجابة بكل بساطة : أنهم كانوا يمتلكون شيئا يميزهم عن غيرهم من البشر ، نعم انها العزيمة ، نعم انها الارادة التي تفوق كل شيء ... على سبيل المثال ، من هم قدوتنا لنكون تلك الأمة الناجحة ، المزدهرة ، القوية ، المسيطرة على الفشل الذي سيواجهها يوما ما ؟ هم الذين كانوا يوما أحد الأطراف في مواجهة فتاكة مع " الفشل "، و من بين هؤلاء الابطال نذكر :ألبرت آينشتاين :لا تستغربوا ، لقد كان في أحد الأيام من الفاشلين نظراً للصعوبات التي واجهته في حياته ، فهو لم يكن يستطيع التحدث حتى الرابعة من عمره ، اضافة إلى صعوبة الاستعاب و الفهم لديه ، ربما كان ذلك لشدة خجله في طفولته ، من الشائعات التي قيلت عنه أنه رسب في مادة الرياضيات ، و الوضع الذي كان يعيشه في المدرسة التي بدأ فيها كان مأساويا نظراً للنظام الصارم و الروح الخانقة ، وصفه مدرسه في أحد الايام قائلاً : " أنه لن يصبح شخص ذو قيمة أبداً ".ولد ألبرت أينشتاين في مدينة " أولم " الألمانية في الرابع عشر مارس سنة 1879 لأبوين يهوديين ،و أمضى معظم شبابه في " ميونخ " ( ألمانيا ) ، وضع والديه لم يساعده على الدراسة و تحقيق ما يسعى إليه ، لذلك تولى أعمامه رعايته و دعم اهتمامه بالعلم بشكل عام فزوداه بالكتب التي تتعلق بالعلم و الرياضيات ، تلقى دروسا في العزف على آلة الكمان ، في حين أنه أبدى شغفا كبيرا بالطبيعة ، واصل دراسته بثانوية " آروا " ( سويسرا ) ، بعدها تقدم إلى امتحانات المعهد الاتحادي السويسري للتقنية في زيورخ عام 1895 ، استغل وقته كله في دراسة الفيزياء ، إلى أن استطاع بإرادته التي فاقت كل صعابه النجاح و التفوق و كان ذلك بنيله جائزة نوبل في الفيزياء سنة 1921 عن بحثه حول التأثير الكهروضوئي ( 300 ورقة علمية ) و أدى ذلك إلى إثبات العديد من الظواهر العلمية التي لم تستطع الفيزياء الكلاسكية اثباتها ، من أشهر نظرياته : " النظرية النسبية العامة و الخاصة ، توفي في 18 أفريل سنة 1955 بولاية " نيوجرسي الأمريكية بعد أن أثبت ما كان يجب إثباته عن جدارة و استحقاق. والت ديزني :أحد أشهر شخصيات القرن العشرين البارزة و إلى يومنا هذا ، ولد والت ديزني في الخامس من ديسمبر سنة 1901 بمدينة شيكاغو الامريكية ، عاش أسعد ايام حياته في طفولته رفقة عائلته بمزرعة قرب محيط مارسيلين بولاية ميسوري ، كان مولعاً بالرسم و القطارات ، أمضى فترة إقامته بالمزرعة في اللهو و اللعب ، قبل أن تنتهي تلك الفترة الساحرة فجأة و تبدأ معناته حيث اصيب والده بالحمى التيفودية و لم يستطع الاعتناء بالمزرعة فاضطر لبيعها ، بعدها بفترة بدأ الشاب ديزني بالعمل في توزيع الجرائد و الذي كان عملا شاقا يتطلب بقاءه مستيقظا حتى منتصف الليل ، بدأ في ارتياد مدرسة " بنتون جرامار " سنة 1910 لكنه لم يكن طالبا مجتهدا لانشغاله بعمله ، مما جعله يواجه صعوبة في التركيز و يشعر بالنعاس وكان عرضة لاحلام اليقظة ، عمل ديزني رساماً كاريكاتورياً بجريدة معهده " صوت القرية " خلال سنوات دراسته . تميزت رسوماته الهزلية بالطابع الوطني السياسي ، حيث تمركزت موضوعاته حول الحرب العالمية الأولى في عام 1918لكن سرعان ما تم طرده من الجريدة و ذلك لقلة خياله كما كان مزعوما ، فتوجه نحو الجيش على خطى أخيه و لكن لم يتم قبوله ...لم يستسلم والت إلى أن قام بأسيس الشركة التي هي الآن أكثر الشركات شهرة في العالم ( شركة والت ديزني ) رفقة أخيه ، وحقق الكثير من جوائز الأوسكار ، إلى أن وافته المنية عام 1966 بسبب مرض سرطان الرئة ، تاركا وراءه واحدة من أعظم الشركات في العالم.ابراهام لينكولن : فشل في التجارة ، خطيبته توفيت ، أصابه انهيار عصبي ، و خسر في 8 انتخابات ، اليس هذا محبطا للغاية ، ولكن في النهاية من يكون " ابراهام لينكولن ؟ " ، انه الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة ، يتسائل البعض منكم كيف حدث هذا ؟ الاجابة أصبحت جلية و لا داعي لتكرارها ، ولد ابراهام لينكولن في الثاني عشر من فبراير عام 1809م بكنتاكي ( لارو كنتاكي حاليا ) ، عاش و ترعرع بعين المكان ، عندما وصل التاسعة من عمره توفيت والدته نتيجة للتسمم بالحليب سنة 1818 ، بعد ذلك تولت أخته رعايته حتى تزوج والده مرة أخرى عام 1819 ، اثناء بلوغه مرحلة المراهقة تولى عن طيب خاطر مسؤولية جميع الأعمال المتوقعة منه كأحد الأولاد في المنزل وأصبح متمرساً في استخدام الفأس في عمله ، كان يُعلم نفسه بنفسه و دائماً يحاول الحصول على أي كتاب جديد في البلدة ، كان يقرأ ويعاود القراءة.عندما أصبح ابراهام بالغا ( سنة 1835 ) التقى بأول حب في حياته ، كانت تدعى " آن روتليدج " ، لكن لم يتزوجها فسرعان ما توفيت ( 22 سنة ) مع دخول عام 1846 تم انتخاب لينكولن رئيسا لمجلس النواب ، و في سنة 1848 ترشح للانتخبات و لكن لم يحالفه الحظ ليكون رئيسا ، قام لينكولن بعد خيبة الأمل هذه بمزاولة المحاماة حيث كان بارعا في ذلك و لكن رغم ذلك بقي بالقرب من السياسة ، ليعيد ترشحه للانتخابات عام 1860 و ينجح بتنصيبه رئيسا للولايات المتحدة ...أغتيل سنة 1865 على يد " جون ويلكس بوث " بعد أن تسلل إلى مكانه و أصابه بطلقة من مسافة قريبة في رأسه ليفارق الحياة مباشرة و يكتب إسمه في تاريخ رجال السياسة الأمريكية.... القائمة لاتزال طويلة و أسماء كثيرة يذكرها التاريخ على غرار هؤلاء :" أوبرا وينفري " : الامرأة الأكثر إلهاما في العالم " ستيف جوبز " : مؤسس شركة آبل و بيكسار" توماس اديسون " : مخترع المصباح الكهربائي" ذا بيتلس " : الفرقة الأكثر نجاحا تجاريا في التاريخ" دكتور سوس " : أكثر مؤلف كتب أطفال مبيعا في التاريخ" إسحاق نيوتن " : عالم فيزياء و رياضيات " فينسينت فان غوخ " : صاحب أغلى لوحات فنية في العالم" تشارلي تشابلن " : من أكبر ممثلي الكوميديا الصامتة ـ حائز على جائزة الأوسكار" سويتشيرو هوندا " : مؤسس و مدير شركة هوندا للسيارات " العقيد ساندرز " : صاحب سلسلة مطاعم كنتاكي الشهيرة " أكيو موريتا " : مؤسس و مدير شركة سوني " صالح الراجحي " : من أثرى أثرياء السعودية و مالك بنك الراجحي" ابراهيم الفقهي " : خبير مصري للتنمية البشرية و البرمجة اللغوية العصبية" أحمد الشقيري " : إعلامي سعودي ، ومقدم البرنامج الأكثر تأثيرا على الشباب " خواطر "" طه حسين " : ناقد و أديب مصري ، لقب بعميد الادب العربي " ليونيل ميسي " : من أشهر لاعبي كرة القدم في العالم و الحائز على 4 كرات ذهبيةكل من في هذه القائمة كانوا يوما أمام عقبة الفشل و لكن ...( الفشل هو أول خطوة للنجاح ، إذا لم تفشل أبداً لن تفعل شيئا أبداً )

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة