اللجنة العلمية لمنتدى الشارقة الدولي لصون التنوع الحيوي تناقش ملامح وتفاصيل الدورة التاسعة عشرة

في اجتماع عقدته الهيئة بمقرها

اللجنة العلمية لمنتدى الشارقة الدولي لصون التنوع الحيوي تناقش ملامح وتفاصيل الدورة التاسعة عشرة

عقدت اللجنة العلمية لمنتدى الشارقة الدولي لصون التنوع الحيوي اجتماعاً بحضور سعادة هنا سيف السويدي، رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة، لمناقشة تفاصيل النسخة التاسعة عشرة من المنتدى، الذي ستنظمه الهيئة في فبراير 2018، في ظل حرص إمارة  الشارقة على أن تكون سباقة في استعراض القضايا البيئية والتشاور والمناقشات وتبادل الأفكار والمعلومات، بهدف تعزيز الوعي والمعرفة حول قضايا التنوع الحيوي، وإيجاد الحلول التي من شأنها دفع عجلة الجهود الدولية في هذا المجال.

وقالت سعادة هنا سيف السويدي: "تفخر إمارة الشارقة بإصدارها التشريعات العديدة التي من شأنها حماية الحياة الفطرية وصون التنوع الحيوي، وتأتي الدورة المقبلة من المنتدى في فبراير المقبل تتويجاً لجهود الهيئة في معالجة قضايا التنوع الحيوي وتطوير استراتيجية العمل، في ظل مشاركة مئات الخبراء والمختصين من مختلف بلدان العالم، لمناقشة مختلف القضايا المتعلقة بصون التنوع الحيوي في شبه الجزيرة العربية".

وأكدت السويدي أن منتدى الشارقة الدولي لصون التنوع الحيوي، الذي تنظمه هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة، سنوياً، يشكل محطة كبرى للقاء الخبراء والمختصين والباحثين في عالم البيئة والمحافظة عليها، وفرصة لتبادل الآراء والمعلومات، والنقاش وطرح الأفكار والمقترحات والمبادرات، بما يسهم في صون التنوع الحيوي والبيئي، ويحقق أهداف المنتدى، وتمتلك الشارقة تجربة مميزة وفريدة وذات طابع ابتكاري خلّاق، في مسألة التعامل مع البيئة وسبل المحافظة عليها.

ويحظى المنتدى المستند إلى توجيهات ومرئيات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بدعم كبير من قبل سموه، من أجل بيئة خالية من كل التعقيدات والأخطار التي تهدد الأنواع. ولفتت إلى أن الهيئة تسعى إلى التأكيد على أهمية المحافظة على البيئة وصون التنوع الحيوي، والاستمرار في هذا النهج، وهي بهذا الشأن أصبحت تمتلك خبرة طويلة وتجرية عريقة، في التعامل مع مختلف المجالات البيئية.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة