الليلة.. الأهلى بقوته الضاربة يواجه الفيصلى فى البطولة العربية..

  • الكاتب MY Dream
  • تاريخ اﻹضافة 2017-08-02
  • مشاهدة 3

حين تشير عقارب الساعة نحو الثامنة مساء اليوم.. تتجه عقول وقلوب عشاق الفانلة الحمراء فى كل مكان لمشاهدة مباراة الفريق الأول للكرة بالأهلى أمام الفيصلى الأردنى باستاد الجيش المصرى ببرج العرب فى أولى مواجهات نصف نهائى البطولة العربية، حيث يلتقى غداً فى المواجهة الثانية بإستاد الإسكندريه الفتح الرباط المغربى والترجى التونسي.

وتأهل الزعيم الأردنى الى نصف نهائى البطولة بعد تصدر مجموعته فى الدور التمهيدى بالعلامة الكاملة 9 نقاط بالفوز على الأهلى بهدف نظيف ثم على نصر حسين داى بنفس النتيجة وأخيرا على الوحدة الإماراتى 2-1 ، فيما بلغ بطل مصر المربع الذهبى بـ 6 نقاط جمعهما من الفوز على نصر حسين داى 2-1 وعلى الوحدة بهدفين والخساره من الفيصلى بهدف.
وتحظى مباراة اليوم بأهمية خاصة لدى الأهلى خاصة أنها فى نصف البطولة ويسعى من خلالها أبناء الرداء الاحمر الى تحقيق الفوز والتأهل إلى النهائى لتحقيق اللقب والظفر بـ 2,5 مليون دولار دفعة واحدة، بجانب أنها فرصة لرد الاعتبار أمام الفيصلى الذى لقن الفريق الأحمر هزيمة قاسية فى أولى مباريات البطولة بهدف نظيف.
ويدخل الأهلى مباراة اليوم بشكل مختلف عن المواجهة الأولى مع زعيم الأردن فالفريق يديره حسام البدرى المدير الفنى الذى تغيب فى وقت سابق بسبب سفره الى كندا لظروف خاصة بجانب عودة عدد من اللاعبين أصحاب الخبرات للمارد الاحمر مثل أحمد فتحى وعلى معلول وحسام عاشور ومؤمن زكريا وظهور أحمد الشيخ للمرة الاولى بعد عودته من الإعارة وكذلك صالح جمعة الذى لعب المباراة الاخيرة.
ورغم ما اثير عن مراسم القرعة التى وضعت الفريقين فى مواجهة جديدة، لكن حسام البدرى ركز جيداً خلال الساعات الاخيرة على إبعاد لاعبيه من «صخب » المواجهة واصطحبهم فى معسكر مبكر ببرج العرب ضم فيه 30 لاعبا دفعة واحدة واستبعد فقط سعد الدين سمير ووليد سليمان للإصابة وعبدالله السعيد لعدم الجاهزية الفنية وتحدث معهم خلال الفترة الأخيرة على أهمية رد الاعتبار امام المنافس وتحقيق الفوز والتأهل لنهائى البطولة ليكون الرد المناسب على خسارة الدور الأول.
ورغم حالة السرية التى يفرضها الجهاز الفنى ..إلا ان هناك استقرارا على أغلب عناصر التشكيلة الرئيسية التى سيخوض بها المواجهة وإن كان موقف محمد نجيب سيحسم كثيراً من الامور خاصة أن الجهاز الطبى حذر من الدفع به فى تلك المواجهة بسبب شعوره بآلام فى العضلة الخلفية ولكن المؤكد أن تلك المواجهة ستشهد مشاركة احمد فتحى وحسام عاشور ومؤمن زكريا منذ بداية المباراة بعد ان تغيبوا الفترة الماضية بسبب منح الجهاز الفنى لهم راحة سلبية.
ويبحث المدير الفنى للقلعة الحمراء عن استغلال عامل الجمهور الذى سيحتشد فى استاد برج العرب مع تشكيل هجومى لخطف هدف مبكر يربك به حسابات المنافس ويصدر اليه القلق بقيادة المغربى وليد أزارو ومعه أجايى وخلفهما حمودى وصالح جمعة، فيما يبدو أن هناك حالة من الثقة لدى الجهاز الفنى لبطل الأردن الذى أبدى غضبه من نظام القرعة التى أوقعته فى مواجهة الاهلى من جديد.
وعقد المونتنيجرى نيبوشا، المدير الفنى جلسة مع لاعبيه طالبهم فيها بضرورة الحذر من المنافس الذى عادت إليه قوته والعناصر الأساسية وسيكون مختلفاً كلياً عن مواجهة الدور الأول فى وجود حشد جماهيرى كبير.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة