المالية": إيرادات الربع الأول 144 مليار ريال.. والمصروفات 170 ملياراً

أعلن وزير المالية محمد بن عبد الله الجدعان، التقرير الربعي لأداء الميــزانية العـامة للدولة للربع الأول من السنة المالية 1438/ 1439هـ (2017م)، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده اليوم (الخميس) في مقر وزارة المالية بالرياض، مبيناً أن بيانات تقرير الربع الأول عكست ارتفاعاً في الإيرادات، وتحسناً لافتاً في كفاءة الإنفاق وخفض العجز، وتصدُّر الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين سلم أولويات الإنفاق الحكومي.

وقال وزير المالية: "تأتي هذه الخطوة التي تطبق لأول مرة في تاريخ الوزارة في إطار التزام حكومة المملكة بالشفافية والإفصاح المالي، في وقت تواصل فيه العمل على تطبيق مبادرات برنامج التحوّل الوطني ضمن رؤية المملكة الطموحة 2030".

وأوضح أن التقرير الربعي أبرز المؤشرات المالية لأداء الميزانية العامة للدولة للربع الأول من السنة المالية 1438/ 1439هـ (2017م)، مبيناً أن إجمالي الإيرادات للربع الأول بلغت 144,076 مليار ريال سعودي، مسجلةً ارتفاعاً بنسبة 72 في المئة عن الربع المماثل من العام الماضي، وبلغت الإيرادات غير النفطية للربع الأول 32 مليار ريال سعودي، مسجلة بذلك ارتفاعاً بنسبة 1 في المئة مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي.

وأفاد الوزير الجدعان، أن الإيرادات النفطية ارتفعت خلال الربع الأول لتصل إلى 112 مليار ريال سعودي، بنسبة نمو بلغت 115 في المئة مقارنة بالربع المماثل من العام السابق، مدفوعاً بتحسن أسعار النفط في الأسواق العالمية، فيما بلغ إجمالي المصروفات للربع الأول 170,287 مليار ريال سعودي، مسجلةً انخفاضاً بواقع 3 في المئة مقارنةً بالربع المماثل من العام الماضي.

وبّين أنه جرى تخصيص نحو 46 في المئة من المصروفات خلال الربع الأول لقطاعات أساسية كالتعليم، والصحة، والتنمية الاجتماعية، والخدمات البلدية، واستحوذ قطاع التعليم على أكبر نسبة من الميزانية المعتمدة مقارنةً بالقطاعات الأخرى بنسبة 23 في المئة من إجمالي الميزانية المقدرة، فيما بلغت نسبة المنصرف الفعلي خلال الربع الأول 19 في المئة من إجمالي الميزانية المُقدّرة خلال العام.

وكشف أن العجز في الربع الأول بلغ 26,211 مليار ريال سعودي، مسجلاً انخفاضاً بواقع 71 في المئة مقارنةً بعجز الفترة المماثلة من العام الماضي.

وخلال حديثه في المؤتمر، أكد وزير المالية، أن التوجّه لإصدار تقارير ربعية لأداء الميزانية العامة للدولة يعكس المساعي الجادة لتعزيز الشفافية والافصاح المالي، مبيناً أن التقرير الربعي الخاص بالربع الأول، المتضمن مؤشرات أفضل من التقديرات الأولية، يظهر التقدم اللافت الذي أحرزناه في مساعينا نحو تحقيق ميزانية متوازنة.

وأضاف، أن حزمة الإصلاحات الاقتصادية التي اعتمدتها الحكومة في برنامج التوازن المالي ساعدت على إيجاد إيرادات جديدة وتنويع مصادر الدخل، مفيداً أن تلك السياسات كان لها دور مهم في تفعيل سياسات كفاءة الانفاق، وترتيب أولويات واحتياجات المواطنين والخدمات الأساسية المقدمة لهم.

ولفت الوزير الجدعان، إلى أن المملكة تخطو بثبات على الطريق الصحيح نحو بناء اقتصاد متين أكثر استقراراً وتنوعاً، وأقل تأثراً بتقلبات الأسواق العالمية، خاصةً في القطاع النفطي.

واختتم حديثه بالقول: "نواصل العمل على إصدار تقارير دورية للتعريف بالتقدّم الذي نحرزه، وتسليط الضوء على الجهود المبذولة لتطبيق إجراءات وتدابير كفيلة بإحداث نقلة نوعية من الناحيتين الاجتماعية والاقتصادية، ونحن على أعتاب خصخصة مؤسسات حكومية لتشجيع القطاع الخاص، والهدف من هذا الإعلان هو تعزيز الشفافية".

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة