المبيحون لدماء المسلمين سلّموا بلادنا للفرنج!!!    

المبيحون لدماء المسلمين سلّموا بلادنا للفرنج!!!    
بقلم أكرم ناجي الأسدي
>>>>>>>>>>>>>>>><<<<<<<<<<<<<<<<<
....إن النتيجة الحتمية التي يسببها التقاعس والتخاذل والقعود عن الجهاد هي أن تكون الديار والأعمار تسلم للعدو بطبق من ذهب ، بل إن الجميع سوف يلاقي الويلات من قبل العدو إن كان محتلا او عميلا لهذا العدو او المحتل !! وهنا نجد أن الفكر المبيح للدماء هو الفكرالذي لايهتم لمايجري للعباد والبلد لأنه تشبعت عقائده وأفكاره بالدموية المفرطة ، وكذا الحال لو أراد ان يحكم هذا الدموي أو يتسلط على سلطان معين أو قيادة اعطاه اياها الرعية والناس الذين وجدوه رأس الهرم لديهم وماهم إلا قاعدة الهرم التي تسير خلفه !!! والحديث له شاهد من التاريخ العربي الاسلامي ، حيث مايتعلق بالسلطان الفاتح صلاح الدين الأيوبي وكيف أن الفرنج أباحوا عسقلان وخربوها وسلمت لهم بطبق من ذهب!! وهذا ما يجعل الجميع من قارئ وباحث وكاتب ايضًا يستفسر لماذا عسقلان أصبحت بيد الفرنج رغم وجود السلطان الفاتح ومن التف حوله من حاشية ورعية !! وكونه قد تحرك شرقاً وغربا في البلاد العربية حسب مايذكره التاريخ وبالتحديد على لسان ابن الاثير في كتابه/الكامل ...وقد اشار المحقق المرجع السيد الصرخي لهذه الواقعة كونها تمثل قمةالتقاعس والخذلان من خلال القعود عن الجهاد ضد المحتل الكافر( الفرنج ) وذلك ضمن أحد محاضراته القيمة والتي مدارها حول النهج التيمي الاموي المنحرف الذي همه السلطان والواجهة وعدم المبالاة والإكتراث باستقلالية البلاد وارزاق العباد ، حتى وإن أحتلت المدن واحدة تلو الاخرى وسبيت العباد ، والمهم هو السلطان والدنيا وزخرفها لدى اتباع هذا النهج الداعشي المسنتسخ عبر الازمان الذي جذره وعمقه شيخ الإسلام الأموي تيمية !!! وهنا من الاحسن درج هذا المقتبس الروائي لأحد محاضرات المحقق الاسلامي السيد الصرخي الحسني ، لغرض الدقة في الطرح والإطلاع لدى القارئ الكثقف الكريم :-((....وقَفَات مع.. تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..أسطورة (1): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!!..الأمر الثالث: سنطَّلع هنا على بعض ما يتعلّق بالملك الناصر السلطان الفاتح صلاح الدين الأيوبي، والكلام في موارد: المورد1..المورد2.. المورد32: الكامل10/(98): [ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سِتٍّ وَثَمَانِينَ وَخَمْسِمِائَةٍ (586)]: [ذِكْرُ رَحِيلِ الْفِرِنْجِ إِلَى نَاحِيَةِ عَسْقَلَانَ وَتَخْرِيبِهَا]، قال (ابن الأثير): {{1..2.. 4ـ وَعَادَ مَلِكُ الْإِنْكِلْتَارِ إِلَى سَاقَةِ الْفِرِنْجِ، فَحَمَاهَا، وَجَمَعَهُمْ، وَسَارُوا حَتَّى أَتَوْا حَيْفَا، فَنَزَلُوا بِهَا. [[أقول: هذه نتيجة حتمية بسبب التقاعس والتخاذل والقعود عن الجهاد]]..}}...))مقتبس من المحاضرة {27} من #بحث : " وقفات مع.... #توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري" #بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي للسيد #الصرخي-الحسني21 جمادى الآخرة 1438 هــ -20 - 3 -2017 مhttps://up.harajgulf.com/do.php?img=3100650وأخيرًا وليس آخرا قد راقني مفتخرًا كلام لهذا العالم العامل والمحقق الدؤوب السيد الصرخي الحسني ضمن المقتبس ذاته لكني سمعته صوتيا في الرابط ادناه للمحاضرة التي احتوت موضوع المقال :-((السيد الصرخي : أقول: هذه نتيجة حتمية بسبب التقاعس والتخاذل والقعود عن الجهاد...))ولكم احبتي رابط المحاضرة ذاتها :-https://www.youtube.com/watch?v=0j9qAz9eEUo

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة