المتعطِّشون للحرب والدماء أضاعوا التربية والأخلاق والتكامل والعقيدة!!!

المتعطِّشون للحرب والدماء أضاعوا التربية والأخلاق والتكامل والعقيدة!!! بقلم أكرم ناجي الأسدي ................................................ بعض النفوس البشرية فيها هجر وإعراض عن ماهو مضيء وفيه فسحة امل ، فليس فيها إلا التمرد والقهر والغلظة فتلك نفوس مظلمة لاخيرفيها ولا خلاص من شرها إلا بتدبير إلهي لطيف ، وماألطف الله جل وعلا على عباده وما أحسن التقرب له والخلاص من كيد وجبروت تلك النفوس المريضة التي جبلت على الفسق والفجور والإرتياد على حضيرة الشياطين والمردة الفساق مرتزقة إبليس اللعين ، وهاهم عائلة صلاح الدين وعمه العادل يعدون مصاديق لتلك النفوس المظلمة التي اعتاشت على اجتياح البلدان من اجل السلطة والجاة والمال لا من اجل تثبيت دين أو نشر إسلام وغيره من دواعي الحرب التي شرعها الله في كتابه الكريم !، حيث إنهم قد إعتاشوا واسترزقوا على الغارة على البلدان وسبيها والسيطرة عليها بحجج ماانزل الله بها من سلطان حيث الثأر والغنيمة بالاموال والاراضي المزروعة والثروات الحيوانية وماشاكلها من ثروات البلاد المنكوبة تحت نيرانهم وسيوفهم الغادرة التي يتبرأ منها الدين الإسلامي الحنيف ، بكل ما أحتوى من المبادئ السامية والأهداف الإلهية السمحاء ، التي فيها السلام في العيش والوئام في الخلق!! فتجد صلاح الدين قبل موته قد إجتمع بولده وعمه في مشاورتهم حول أي البلدان يغزو؟؟! وكأنه يعيش حياته هو أولاده ويكرسها على الغزوات والحروب التي تسبب الدمار والخراب للبلدان وتدميرالبنى التحية للمجتمعات العربية آنذاك ، لا لشي إلا من اجل السيطرة على البلاد والعباد! وقد وجدت عند الإستماع لأحد محاضرات المحقق الإسلامي المرجع السيد الصرخي الحسني هذه الرواية التي رواها ابن الأثير في كتابه الكامل حول اجتماع المتعطِّشون للحرب والدماء والذين أضاعوا التربية والأخلاق والتكامل والعقيدة ، من اجل المال والواجهة والخدم والحشم ، ومن اجل العيش في رفاهية ونعيم على حساب الغزوات والغارات على البلاد والعباد ، ونهب وسلب كل ثروات البلاد تحت ذرائع لا تمت بالحروب المشروعة بصلة ! حيث قال المحقق الدؤوب السيد الصرخي في محاضرته هذه معلقًا حول هذا الموضوع ، ((تعليق: حرب حرب حرب!!! لابدّ مِن الحرب حتى لو كانت مع أصحاب الأمس مِن المسلمين ومِن الزنكيين وغيرهم، لا يوجد بناء وإعمار، ولا يوجد تربيّة وأخلاق، ولا يوجد عقيدة وإيمان، ولا يوجد تكامل الإنسان!!!))..... وإليكم المقتبس من المحاضرة:- ((... ابن الأثير: الكامل في التاريخ10/(126): قال ابن الأثير: {{[ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ تِسْعٍ وَثَمَانِينَ وَخَمْسِمِائَة(589)]: [ذِكْرُ وَفَاةِ صَلَاحِ الدِّينِ وَبَعْضِ سِيرَتِهِ]:1ـ فِي هَذِهِ السَّنَةِ، فِي صَفَرٍ، تُوُفِّيَ صَلَاحُ الدِّينِ يُوسُفُ بْنُ أَيُّوبَ بْنِ شَاذِي، صَاحِبُ مِصْرَ وَالشَّامِ وَالْجَزِيرَةِ وَغَيْرِهَا مِنِ الْبِلَادِ، بِدِمَشْقَ، وَمَوْلِدُهُ بِتِكْرِيتَ، وَقَدْ ذَكَرْنَا سَبَبَ انْتِقَالِهِمْ مِنْهَا، وَمُلْكِهِمْ مِصْرَ سَنَةَ أَرْبَعٍ وَسِتِّينَ وَخَمْسِمِائَةٍ. 2ـ وَكَانَ سَبَبُ مَرَضِهِ أَنْ خَرَجَ يَتَلَقَّى الْحَاجَّ، فَعَادَ، وَمَرِضَ مِنْ يَوْمِهِ مَرَضًا حَادًّا، بَقِيَ بِهِ ثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ وَتُوُفِّيَ، رَحِمَهُ اللَّهُ. 3ـ وَكَانَ قَبْلَ مَرَضِهِ قَدْ أَحْضَرَ وَلَدَهُا الْأَفْضَلَ عَلِيًّا وَأَخَاهُ الْمَلِكَ الْعَادِلَ أَبَا بَكْرٍ، وَاسْتَشَارَهُمَا فِيمَا يَفْعَلُ، وَقَالَ: قَدْ تَفَرَّغْنَا مِنَ الْفِرِنْجِ، وَلَيْسَ لَنَا فِي هَذِهِ الْبِلَادِ شَاغِلٌ فَأَيُّ جِهَةٍ نَقْصِدُ؟ [[تعليق: حرب حرب حرب!!! لابدّ مِن الحرب حتى لو كانت مع أصحاب الأمس مِن المسلمين ومِن الزنكيين وغيرهم، لا يوجد بناء وإعمار، ولا يوجد تربيّة وأخلاق، ولا يوجد عقيدة وإيمان، ولا يوجد تكامل الإنسان!!!]] 4ـ فَأَشَارَ عَلَيْهِ أَخُوهُ الْعَادِلُ بِقَصْدِ خِلَاطَ، لِأَنَّهُ كَانَ قَدْ وَعَدَهُ، إِذَا أَخَذَهَا، أَنْ يُسَلِّمَهَا إِلَيْهِ، 5ـ وَأَشَارَ [عَلَيْهِ] وَلَدُهُ الْأَفْضَلُ بِقَصْدِ بَلَدِ الرُّومِ الَّتِي بِيَدِ أَوْلَادِ قَلْج أَرَسَلَانَ، وَقَالَ: هِيَ أَكْثَرُ بِلَادًا وَعَسْكَرًا وَمَالًا، وَأَسْرَعُ مَأْخَذًا، وَهِيَ أَيْضًا طَرِيقُ الْفِرِنْجِ إِذَا خَرَجُوا عَلَى الْبَرِّ، فَإِذَا مَلَكْنَاهَا مَنَعْنَاهُمْ مِنَ الْعُبُورِ فِيهَا، 6ـ فَقَالَ (صلاح الدين): كِلَاكُمَا مُقَصِّرٌ نَاقِصُ الْهِمَّةِ، بَلْ أَقْصِدُ أَنَا بَلَدَ الرُّومِ، وَقَالَ لِأَخِيهِ: تَأْخُذُ أَنْتَ بَعْضَ أَوْلَادِي وَبَعْضَ الْعَسْكَرِ وَتَقْصِدُ خِلَاطَ، فَإِذَا فَرَغْتَ أَنَا مِنْ بَلَدِ الرُّومِ جِئْتُ إِلَيْكُمْ، وَنَدْخُلُ مِنْهَا أَذْرَبِيجَانَ، وَنَتَّصِلُ بِبِلَادِ الْعَجَمِ، فَمَا فِيهَا مَنْ يَمْنَعُ عَنْهَا، 7ـ ثُمَّ أَذِنَ لِأَخِيهِ الْعَادِلِ فِي الْمُضِيِّ إِلَى الْكَرَكِ، وَكَانَ لَهُ، وَقَالَ لَهُ: تَجَهَّزْ وَاحْضُرْ لِتَسِيرَ، فَلَمَّا سَارَ إِلَى الْكَرَكِ مَرِضَ صَلَاحُ الدِّينِ، وَتُوُفِّيَ قَبْلَ عَوْدِهِ... وَخَلَّفَ سَبْعَةَ عَشَرَ وَلَدًا ذَكَرًا...)) مقتبس من المحاضرة {27} من #بحث : " وقفات مع.... #توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري" #بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي للسيد #الصرخي-الحسني21 جمادى الآخرة 1438 هــ -20 - 3 -2017 م http://up.1sw1r.com/upfiles2/maf21493.jpg وللمزيد من الإيضاح والإطلاع لكم اخوتي القراء رابط المحاضرة المذكورة:- https://www.youtube.com/watch?v=0j9qAz9eEUo
شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة