المحقق الصرخي .. بشهادة عائشة ام المؤمنين التيمية هم مَنْ أعظم على الله الفراء .

المحقق الصرخي .. بشهادة عائشة ام المؤمنين التيمية هم مَنْ أعظم على الله الفراء .

Image title


من الثابت عند جميع المسلمين و غير المسلمين ومما لا يقبل الشك و من الحقائق التي لا يراودها النفاق و الرياء أن كل مَنْ تتلمذ على يدي رسول الله ( صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم ) وعاش عمره ينهل من هذا المعين الصافي فإنه حتماً سيكون اهلاً للأخذ منه و التعبد بكل ما يقوله و الاقتداء به في رسم خارطة طريق الحياة المستقيمة  فكانت السيدة عائشة ( رضي الله عنها ) أحد تلك النجوم المتلألئة في بيت النبوة و معدن الرسالة و مهبط الوحي و نزول القران الكريم و مختلف الملائكة فكانت المرآة التي عكست لنا نور النبوة الوهاج بما أثرت به سفر التأريخ الاسلامي بالاحاديث و الروايات الصحيحة حتى كانت من أهم الرموز الاسلامية في موروثنا العريق وهذه كلها حقائق لا يستطيع احدٌ انكارها أو الطعن بها أو حتى التدليس فيها فلذلك يمكننا القول أن السيدة عائشة ( رضي الله عنها ) هي أحد الادلة و البراهين القاطعة التي كشفت لنا حقيقة الذين أعظموا الفراء على الله ( سبحانه و تعالى ) بالأباطيل و افتراءات التي ما انزل الله تعالى بها من سلطان فكان أحد هؤلاء الدعاة شيخ الاسلام ابن تيمية الذي صحح رواية الشاب الامرد الجعد القطط رغم الاجماع الكبير للسلف الصالح و اصحاب الصحاح وعامة المسلمين ‘لى أن هذه الحديث موضوع ومن الاسرائيليات و المنسوبة زوراً و افتراءاً و بهتاناً على رسول الله ففي رواية عن ام المؤمنين اوردها مسلم في صحيحه عن الشعبي عن مسروق فقالت ( يا ابا عائشة ثلاث مَنْ تكلم بواحدة منهن فقد اعظم على الله تعالى الفرية : مَنْ زعم ان محمداً رأى ربه فقد اعظم على الله الفرية ) أليس هذا دليل واضح على شطحات شيخ الاسلام فكان اهم و ابرز مَنْ اعظم على الله تعالى الفراء ؛ لأنه قد صحح حديث الشاب الامرد الموضوع وبذلك اصبح من المجسمة و المشبهة و بحسب كلام السيدة عائشة ام المؤمنين ( رضي الله عنها ) وقد علق المرجع الصرخي الحسني على تلك العقول الفارغة المتحجرة للتيمية و داعش وكل مَنْ سارب بركاب هذا الخط المارق من الاسلام كما يمرق السهم من الرمية فقال المرجع الصرخي : (( فأي رسالة و قران و تبليغ يبقى إذا كان لا يفرق بين الله وبين  الشيطان نتيجة فاسدة جداً و مستحيلة ساقطة جزماً ولا تندفع إلا بسقوط روايات الشاب الامرد الجعد القطط هنيئاً لعقولكم المتحجرة يا تيمية يا جماعة التوحيد الاسطوري الخرافي يا أيها المارقة يا مَنْ يقتل الناس على الشبهة على افتراء  انتم احق بالقتل و القصاص بما تقتلوا به يا مجسمة يا مشبهة )) مقتبس من المحاضرة (7) من بحث وقفات مع التوحيد التيمي الجسمي الاسطوري في 23/12/2016

فهذا اساس توحيد و رسالة داعش التيمية الخرافية و تلك هي حقيقتهم البشعة فهل يبقى شك  بانحرافهم عن جادة الحق و الاسلام ؟ ومدى قبح و حجم الفساد و القتل الذي يمارسونه مع عامة الناس وتحت حجج واهية و ذرائع بعيدة عن قيم و مبادى ديننا الحنيف وبدم بارد .

https://www.youtube.com/watch? 

بقلم // احمد الخالدي

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة