شارك هذا الموضوع

المحقق الصرخي .. يا تيمية يا عباقرة آخر الزمان مِنْ أين تأتي الاجيال بصورة النبي ؟

المحقق الصرخي .. يا تيمية يا عباقرة آخر الزمان مِنْ أين تأتي الاجيال بصورة النبي ؟

Image title


عندما يتفحص الانسان مدى المطابقة بين الواقع و الخيال فإنه سوف يرى كماً هائلاً من الاستفهامات التي تتطلب منه الاجابة عليها وفق سياقها المحدد حينها سيدرك حجم النعمة التي مكنته السماء منها وهي العلم فقالت ( علم الانسان ما لم يعلم ) وبذلك فتحت أمامه آفاقه الشاسعة فتحققت له الانجازات على صعيدي التقدم العلمي و التكنولوجي في شتى العلوم ، ومن مجمل تلك الابداعات ما حققه في مجال العلوم الانسانية من البلاغة و المطابقة التي اتحفت  المجتمعات البشرية بخدمات عظيمة لا تقف عند حدٍ ما ، وما يرتبط بها من مقدمات و نتائج علمية بحتة جعلتها تنال استحسان البشر ، فالمطابقة تحدث بين الاشياء التي تمتلك الصور المتعددة سواء في الواقع الملموس او الخيال ، وقد تكون تلك الصور للمطابقة متحققة في زمن وقوعها وقد تضمحل عند انتهاء زمن تحققها ، فمثلاً عندما يشعر الانسان بالعطش فيقناً أنه قد رأى صورة الماء في الخارج مما جعله في حاجة إلى شرب الماء لكن هذه الحالة لا تحدث للإنسان الذي لم يرَ صورة الماء في الخارج فيستحيل عليه تصور الماء في مخيلته وهذا ما يفسر لنا التوهم الكبير الذي وقع به شيخ الاسلام ابن تيمية بتصحيحه حديث الشاب الأمرد الجعد القطط لان الاجيال التي لم تتشرف برؤية النبي ( صلى الله عليه و آله و سلم ) بصورته الحقيقية كيف لها أن تراه في المنام و تميزه عن الشيطان وهي لم ترَ صورته الخارجية ، فالتيمية بهذه الاحاديث الموضوعة يحاولون عبثاً اضفاء الشرعية و المصداقية في تصحيحهم لحديث الشاب الامرد ؛ لان عامة المسلمين يعتقدون بأن رؤيا النبي صادقة كفلق الصبح ، و أن الشيطان لا يتمثل بالنبي و ابن تيمية يريد اثبات صحة مدعاه بأن الرسول قد رأى ربه فعلاً في المنام بذريعة ان رؤيا منام رسول الله صادقة ولا يتمثل الشيطان برسول الله وهذا ما لا يقبله العقل و العقلاء وبذلك يثبت عدم صحة هذا الحديث و أنه من نسج مرتزقة اليهود و هو من محض الخيال الكاذب فإذا كان الصحابة الكرام ( رضي الله عنهم ) قد رأوا النبي و عاصروه فهم حتماً لا يكذبون عندما يرون الرسول في المنام فتلك حقيقة لا وحي خيال لكن يا شيخ الاسلام من أين يعرف الرائي صورة النبي في المنام وهو لم يراه اصلاً في الخارج ؟ وهذا ما علق عليه المرجع الصرخي الحسني بقوله : (( إما أن يكون الرائي قد رأى الله سابقاً بالعين حال اليقظة و صارت عنده صورة الله يعرفها و يحفظها في ذهنه و يصح منه أن يقول لقد رأيت ربي في المنام شاباً امرد جعد قطط ، و إما أنه لم يكن قد رأى الله سابقاً و ليس عنده صورة الله فإذا ادعى إنه قد رأى الله في اليقظة او في حال المنام فإنه كاذب و أن ما رآه هو الشيطان أو الدجال و ليس الله )) مقتبس من المحاضرة (7) من بحث وقفات مع التوحيد التيمي الجسمي الاسطوري في 23/12/2016

فالتوحيد التيمي الداعشي فكل ما طرحه من ادلة بعيدة كل البعد عن القرآن الكريم و السنة الشريفة و السيرة الخلفاء الراشدين و الصحابة الاجلاء ( رضي الله عنهم اجمعين ) فأي شيطانٍ تعبدون ؟ و أي دجال تقلدون ؟ و سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .

https://www.youtube.com/watch? 

بقلم // احمد الخالدي

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري