المرجعية العراقية، تصد غير مسبوق لأفكار ابن تيمية بندوات فكرية

المرجعية العراقية، تصد غير مسبوق لأفكار ابن تيمية بندوات فكريةإن السلوك العام الذي ينتهجه ابن تيمية وأتباعه إلى يومنا والذي يتبنّى السلفيّة منهجه من جانب، والدواعش خوارج آخر الزمان من جانب آخر حيث منهجهم وسلوكهم العام القتل والتكفير وإباحة الدماء وهتك الأعراض الذي لا لشيء وإنما فقط مجرّد الخلاف في الفكر والمعتقد وتطبيقاته، لذلك نرى التشويش والتدليس والتزوير من قبلهم في كل شيء بسبب ما وجدوه عند مرجعهم ومثلهم الأعلى ابن تيمية الراعي للفكر الأموي. ولأجل دفع الضرر الذي ترتّب بسبب هذا الفكر فقد تصدى سماحة المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني لكل أفكار ابن تيمية وبيّنها للجميع وفضح نهجه الأموي الشاذ من خلال بحثه الموسوم (وقفات مع .. توحيد التيمية الجسمي الأسطوري)، وسيرا على هذا النهج النهج المحمدي الأصيل الذي تبنّاه السيد الصرخي وعمل على وفقه هبّ ابناء العراق الغيارى لبيان جهل ابن تيمية وأتباعه وتسفيه أفكارهم، وذلك من خلال عقد ندوات ثقافية وفكرية، وقد أقام المركز الاعلامي لمرجعية السيد الصرخي الحسني دام ظله في بغداد _ مدينة الحرية ندوة ثقافية علمية حوارية تحت عنوان "افكار ابن تيمية منبع للارهاب الداعشي" نوقشت فيها افكار ومباني ابن تيمية التكفيرية التي تستغل الاختلاف الفكري للاقتتال والاحتراب بين المذاهب الإسلامية، وقد ادار الندوة الثقافية نخبة من الاساتذة والمختصين كل من الاستاذ الدكتور أيمن الثابتي استاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد، والاستاذ الدكتور سالم الرستمي متخصص في المذاهب والفرق الإسلامية، وقد طرح الدكتور الرستمي بيان بعض ادلة التيمية المتناقضة في التجسيم، ثم اعقبه الدكتور الخزاعي عن توحيد التيمية وزيارة القبور وبيان ركاكة الفكر التيمي، مؤكداً على ضرورة عقد الندوات والمؤتمرات التي تناقش هذه الافكار التكفيرية ، وتلاه أحد المختصين (الاستاذ الثابتي) داعيا ومؤكِّدًا على ائمة المساجد والدعاة من المذاهب الاسلامية على وضع ملف ابن تيمية على طاولة البحث والرد والتفنيد كونها افكار دخيلة على الإسلام.بقلم علي البيضانيhttp://f.top4top.net/p_33171uwz1.jpg

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة