المرجع الصرخي .. أئمة التيمية الدواعش يعلمون بقدرات الغزاة لكنَّهم تجاهلوها!!

المرجع الصرخي .. أئمة التيمية الدواعش يعلمون بقدرات الغزاة لكنَّهم تجاهلوها!!
ضياء الراضي
تحرك المغول بجيوشهم التي لا تمر على شيء إلا دمرته وأذلته وخضع لسيطرتها وكان من صفات هذه الجيوش هو الكرة والقوة والسعي على الهيمنة على البلدان وتوسيع الرقعة الجغرافية لإمبراطوراتهم فتحركوا بكل الاتجاهات وخضعت لهم العديد من البلدان وكانت من ضمن مخططاتهم هو التحرك باتجاه الدول الإسلامية وخاصة بعد أن حصلت مجزرة لبعض تجار التتار على أيادي الدواعش التيمية في ذلك الزمان فلذا عزم هولاكو بأن يقود الجيش ويتحرك باتجاه العاصمة بغداد وعزم على إذلال أهلها وقتلهم فكانت حركات هذا الجيش وغزواته على بلدان المسلمين والهيمنة عليها واسقاط العديد من المدن في إيران وغيرها باتجاه العاصمة بغداد إلا أن قادة الأمة وخلفائهم والأمراء والأئمة التيمية معرضين منشغلين بإثارة الفتن والقلاقل وتاركين حصون المسلمين تدك واحدة تلو الأخرى والشاهد ما أثاره هؤلاء التيمية الدواعش الاعتداء على محلة الرافضة بالكرخ وإبادتها بالكامل ونهبها وسلبها وهذا هو نهج الدواعش في كل زمان وعودا على بدأ وهو ما يسعى إليه جيش التتار المغولي الساعي على اسقاط بغداد فرغم التحرك الجدي والواضح والمعلن إلا أن قائد الأمة الهمام الخليفة المستعصم منشغلاً مع الجارية(عرفة)يقضي ليالي السمر وجامع حوله الصبيان والمغنيات والراقصات فماذا يعني هذا التصرف من هؤلاء المارقة ؟ مع علمهم المسبق بقدرات المغول فهذا هي الخيانة للأمانة وهذه هي العمالة بتركهم حماية الأمة وبلدانها وتسليمها للأعداء على طبق من ذهب وقد أشار إلى هذا الأمر سماحة المرجع الصرخي خلال المحاضرة الثالثة والأربعون من بحثه الموسوم (وقفات مع .... توحيد التيمية الجسمي الأسطوري) بقوله :

(ائمة التيمية الدواعش يعلمون بقدرات الغزاة لكنَّهم تجاهلوها!!!
وقَفَات مع.. تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..أسطورة (11): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!! الأمر الأوّل..الأمر الثاني..الأمر السابع: الطوسي والعلقمي والخليفة وهولاكو والمؤامرة!!!: النقطة الأولى..النقطة الثانية..النقطة الثالثة: المورد1..المورد2..المورد11: مآثر الإنافة في معالم الخلافة: أحمد القلقشندي: [السابع والثلاثون مِن خلفاء بني العباس بالعراق]: [المستعصم بالله]: قال (القلقشندي): {{1..2..4ـ وكان التتر مِن أولاد جنكزخان قد خرجوا على بلاد الاسلام على ما تقدّم، وملكوا أكثر بلاد الشَّرق والشِّمال...}}
تنبيه: أـ هذا يدحض أكاذيب التيميَّة في أنَّ الخليفة وقادته كانوا يجهلون بقدرات وقوة هولاكو وعساكره وحملاتهم على بلاد الإسلام وغزوهم البلاد بعد البلاد!!! ب- مِن الواضح أنَّ كلَّ عاقل يدرك ويتيقّن أنَّ بغداد ليستْ مستثناة عن قصد التَّتار وغزواتهم، خاصّة مع وجود حملة مغوليّة سابقة لغزو بغداد قد باءت بالفشل!!!.)

المحاضرة الثالثة والاربعون من بحث (وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري)

https://www.youtube.com/watch?

المحاضرة الثانية والاربعون من بحث (وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري)

https://www.youtube.com/watch?

المحاضرة الحادية والاربعون من بحث (وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري)

https://www.youtube.com/watch?&

المحاضرة السابعة عشرة  بحث ( الدولة.. المارقة ... في عصر الظهور ... منذ عهد الرسول)

https://www.youtube.com/watch?-B1MM

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة