المرجع الصرخي اضطراب كلام التيمية مارقة الفكر والأخلاق يكشف تدليسهم!!!

المرجع الصرخي اضطراب كلام التيمية مارقة الفكر والأخلاق يكشف تدليسهم!!! الحديث المضطرب لقب أطلقه العلماء على الصور التالية :الصورة الأولى : أن يروى الحديث على أوجه مختلفة متساوية في القوة ، بحيث يتعذر الترجيح . وتصح دعوى الاضطراب حين يتعذر الجمع بين الوجوه المختلفة ، فإذا أمكن الجمع فلا اضطراب . والصورة الثانية : التردد في الإسناد أو المتن من الراوي المعين ، فيقال : ( كان فلان يضطرب فيه فتارة يقول كذا ، وتارة يقول كذا ) . (انظر تدريب الراوي 2/308 ، النكت لابن حجر 2/773) .ثالثا : يتبين مما سبق الفرق بين النكارة والاضطراب وذلك من جهتين : الأولى : أن المنكر يطلق على تفرد من لا يُحْتمل تفرده ، من مستور أو ضعيف برواية لم يتابع عليها ، يعني : أن الوصف بالنكارة لا يشترط له تعدد الروايات والمخالفة بينها ، أما المضطرب فلا يطلق إلا على ما جاء من أكثر من وجه ، ثم اختلفت هذه الوجوه بحيث لا يمكن الجمع ولا الترجيح بينها .الثانية : ثمة فرق آخر ، وهو أنه عند تعدد الطرق فإننا ننظر ، إن استطعنا تحديد الأرجح منها فإن المرجوح يوصف بالنكارة ، في حين أننا لا نصفه بالاضطراب إلا حين تستوي الأوجه الواردة ، ولا يمكن الترجيح بينها .بالإضافة لما قاله المرجع السيد الصرخي في محاضرته من بحث ( وقفات مع.... توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري) بحوث : تحليل موضوعي في العقائد و التأريخ_الإسلامي للسيد الصرخي الحسني اضطراب كلام التيمية مارقة الفكر والأخلاق يكشف تدليسهم!!! وقَفَات مع.. تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..أسطورة (11): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!! الأمر الأوّل..الأمر الثاني..الأمر السابع: الطوسي والعلقمي والخليفة وهولاكو والمؤامرة!!!: النقطة الأولى..النقطة الثانية..النقطة الرابعة: هولاكو وجنكزخان والمغول والتتار: 1..2..7..المورد1..المورد2..المورد4: في هذا المورد نتعرَّف على بعض أوجه شخصيّة هولاكو، ومِن عَبْد الله بْن رطلين الشاهد الحاضر الذي كان مقرَّبًا مِن خليفة بغداد ووقع في الأسر برفقة الخليفة وأهله وحاشيته، وسنجد أنَّه قد نسف تدليسات ابن تيمية ومنهجه نسفًا بالرغم أنَّه مِن أتباع ذلك المنهج، فشهد شاهد مِن التيميَّة أنفسهم!!! ففي تاريخ الإسلام48/(260): الذهبي: قال: {{[عَبْد الله المستعصم باللَّه]: [أَبُو أَحْمَد، أمير المؤمنين، الشَّهيد، ابن المستنصر باللَّه]: فحكى جمال الدّين سليمان بْن عَبْد الله بْن رطلين قَالَ (سليمان): 1..2.. 10ـ وأطلقوا السّبعة عشر، وأعطوهم نشّابة، فقُتِل منهم رجلان وطلب الباقون بيوتهم فوجدوها بلاقع. فأتوا المدرسة المُغِيثية، وقد كنتُ ظهرتُ فبقيتُ أسأل عَنْ أَبِي، فدُللتُ عَلَيْهِ، فأتيتُه وهو ورفاقه، فسلَّمتُ عليهم، فلم يعرفني أحدٌ منهم، وقالوا: ما تريد؟ قلتُ: أريد فخْرَ الدّين ابن رطلين. وقد عرفتُه، فالتفتَ إليّ وقال: ما تريد منه؟ قلتُ: أَنَا ولده، فنظر إليّ وتحقَّقني، فلمَّا عَرَفني بكى، وكان معي قليل سِمْسِم فتركته بينهم. وأقمنا هناك إلى صَفَر، إلى أنْ رُفع السّيف، فأتينا دارَ فخر الدّين أحمد ابن الدّامَغَانيّ صاحب الدّيوان، وقد أراد ابن العَلْقمي أنْ يضرَّه، فقال لهولاكو: هذا يعرف أموال الخليفة وذخائره وأمواله، وهذا كَانَ يتولّاها، فقال: إذا كَانَ الخليفة اختاره لنفسه فأنا أَوْلَى أنْ أولّيه، وكتب لَهُ الفَرَمان، وقال للوزير: لا تفعل شيئًا إلّا بموافقته، [[أقول: أ..ب.. هـ- مِمَّا يكشفُ ويؤكِّد التدليس في المقام أنَّ الكلام مضطرب وغير مترابط المعنى، فأصل خرافة سالفة العجائز في نفاق ابن العلقميّ وإرادته الإضرار برفيقه الدامغاني أنَّه قال لهولاكو {هذا يعرف أموال الخليفة وذخائره وأمواله، وهذا كَانَ يتولّاها}، فأين الأموال والذخائر؟!! وما هو مصيرها؟!! فهل حصل عليها هولاكو أو أنَّ ابن العلقمي كذب عليه؟!!..ط..]]..13..}}http://store6.up-00.com/2017-05/14951354569774.jpgبالإضافة إلى محاضراته القيمة المحاضرة رقم (17) من بحث (الدولة.. المارقة... في عصر الظهور... منذ عهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم)https://www.youtube.com/watch?v=R1zP48-B1MMالمحاضرة رقم 43من بحث (وقفات مع .... توحيد التيمية الجسمي الأسطوري)https://www.youtube.com/watch?v=RKS8fC6kjMwالمحاضرة رقم 44من بحث (وقفات مع .... توحيد التيمية الجسمي الأسطوري)https://www.youtube.com/watch?v=WVD94nWooLAالمحاضرة رقم42من بحث (وقفات مع .... توحيد التيمية الجسمي الأسطوري)https://www.youtube.com/watch?v=Y1payZFStXoعلي البيضاني...

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة