المرجع الصرخي : التكفير والسبي وبيع الانسان المسلم وغيره أتى من أئمة التيمية الدواعش !!

المرجع الصرخي : التكفير والسبّي وبيع الانسان المسلم وغيره أتى من أئمة التيميّة الدواعش !! بقلم الكاتب مهدي محمد المالكي

بنيّ الاسلام الحنيف على نهج السلم والالفة , وعلى حب الخير للاخرين سواء من المسلمين أو من غيرهم من أبناء الأنسانية جمعاء , وقد أشارت الى ذلك الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة للنبي محمّد صلى الله عليه وآله وسلم وأحاديث أهل البيت عليهم السلام والصحابة الاجلاء رضي الله عنهم جميعا . ولكن مع الاسف الشديد أن هذا النهج الشريف تحوّل تدريجيا الى منهجا واسلوبا آخرا شوهّ سمعة الاسلام الحنيف وصار سبّة عليه , وهذا يرجع الى أسباب عدة منها : تقمّص شخصة القيادة الاسلامية والتشريعية شخصيات دخيلة على الاسلام أبتداءا ببني أمية وبني الحكم , وقد تنبأ بذلك النبيّ محمد صلى الله عليه واله عندما آره الله رؤيّا : (عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أن رسول الله (ص) قال : إني رأيت في منامي كأن بنى الحكم بن أبي العاص ينزّون على منبرى كما تنزّو القردة ، قال : فما رؤىّ النبي (صلى الله عليه وآله مستجمعاً ضاحكاً حتى توفيّ ) . وما تلاها من حكام بني العباس ومفتيهم العام ابن تيميّة الذي رسّخ منهج القتل والسلب والتكفير. وقد انتقد المرجع الصرخي الحسني ذلك النهج في محاضرته العقائدية التأريخية رقم (34) وأشار الى عدة شواهد تأريخية منها : {أسطورة , 35 ؛ الفتنة... رأس الكفر ..قرن الشيطان !! الجهة السابعة : الجهمي والمجسٍم هل يتفقان ؟!! الامر الرابع : الملك العادل ابو بكر ايوب الايوبي , والكلام في موارد : المورد 35 : ( الكامل 10/ 316) ((ثم دخلت سنة خمس عشرة وستمائة " 615")): (( ذكر اتفاق بدر الدين مع الملك الأشرف )) : قال صاحب الكامل في التأريخ : أولا : (( 1- لما رأى بدر الدين "لؤلؤ" خروج القلاع عن يده , واتفاق مظفر الدين وعماد الدين عليه ولم ينفع معهما اللّين ولا الشّدة , وأنهما لايزالان يسعيان في أخذ بلاده , ويتعرضان الى أطرافها بالنهب والاذى ., " أموال المسلمين , وبيوتهم وعيالهم ونساؤهم وشيوخهم ورجالهم وأملاكهم , يتعرض بعض الزنكيّين والايوبيين والعادليّين وأبناء العادل يتعرضون لها بالسلب والنهب والقتل والتهديد والتخريب وسفك الدماء وكما قلنا ونذكرها : بأن كل هذا يرجع الى أئمة الضلالة , المارقة أئمة القتل , أئمة النهج التيمي , فهذه الجرائم ليست من أنفسهم بل من أئمة الضلالة ممّن يوسوس لهم , ونحن لانريد أن نعفي هؤلاء" القادة " من المسؤولية ولكن نريد أن نتحدث عن أصل ألتكفير وألتقتيل وألسلب ألنهب , وعن ألمشرع لهذا ألأمر وهو ألمنهج التيمي فقط !).

2- أرسل الى الى الملك الاشرف موسى ابن الملك العادل , وهو صاحب ديار الجزيرة كلها , الاّالقليل , وصاحب خلاط وبلادها , يطلب منه الموافقة والمعاضدة , وانتمى اليه وصار في طاعته منخرطا في سلك موافقته , فأجاب الاشرف بالقبول لذلك , والفرح به والاستبشار , وبذل له المساعدة , والمعاضدة , والمحاربة دونه وأستعادة ما أخذ من القلاع التي كانت له .

3- وكان الملك الأشرف حينئذ بحلب , نازلا بظاهرها , فأرسل الى مظهر الدين يقبٌح هذه الحالة , ويقول له , ان هذه القاعدة " الاتفاق " تقررت بين جميعنا بحضور رسلك , واننا نكون على النّاكث الى أن يرجع الحق , ولابد من اعادة ماأخذ من بلد الموصل لندوم على اليمين التي استقرت بيننا , فأن امتعنت , وأصررت على معاضدة زنكي ونصرته , فأنا أجيئ بنفسي , وعساكري , وأقصد بلادك وغيرها , أسترد ماأخذتموه , وأعيده الى أصحابه , والمصلحة أنك توافق , وتعود الى الحق .

4- فلم تحصل الاجابه منه الى شئ من ذلك , وكان ناصر الدين محمود , صاحب الحصن وآمد , قد امتنع عن موافقة الاشرف وقصد بعض بلاده ونهبها ,, (( أنا عندما اكرر هذا وأركز عليه وأبرز هذه المعاني ؛ حتى أبين لكم بأن هذه القضية سابقة ؛ وهذا السلب والنهب والتكفير والتقتيل وسفك الدماء والسبي والبيع والشراء بالانسان المسلم وغيره , هذا هو الشائع في البلاد الاسلامية وعند حكام وأئمة المسلمين وهذا الامر الشائع عند المتشرعة أتى من أئمة الدواعش , من المارقة , من ابن تيميٍة وأئمته , فمن أين حصل هذا الشياع وأصبحت هذه القضية قضية شائعة طبيعية مجتمعية ؟!, الان لانحتاج الى رواة وسند , بعون الله تعالى نعطيكم الدليل بدون الحاجة الى الرجوع الى الرجال وعلم الرجال وتدليسات التيمية في علم الرجال , فنحن لانريد ان نذهب بكم الى متاهات لايمكن الخروج منها مع وجود اهل الكذب والتدليس والافتراء من التيمية وأئمة التيمية فنحن نعطيكم ماعند المسلمين ,وما انتشر وشاع عندهم , فهذه الدولة المقدسة عند التيمية , ونحن لانتحدث عن نهج الصحابة لان هذا الامر – القتل والسبي والنهب ....غير مقبول عند الصحابة وغير مقبول عند نهج أهل البيت عليهم السلام , وغير مقبول عند نهج الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم , وغير مقبول عند نهج النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم , فهذا النهج هونهج تيمي تكفيري مارق بأمتياز , فعندما نتحث عن السلب والننهب والقتال بين المسلمين وتخريب المقدسات من أين أتى ؟ من النهج التيمي لاغير )) وكذلك (امتنع ) صاحب ماردين , وأتفق مع مظفر الدين .

5- فلما رأى الاشرف ذلك جهز عسكرا وسيره الى نصيبين نجدة لبدر الدين "لؤلؤ" ان احتاج اليهم , {التفت , لايوجد ذكر للملك صاحب الموصل " الصبي" وأقتصر الكلام على ذكر لؤلؤ بدر الدين !!!}.

http://cutt.us/ANXhl.(رابط يوتيوب المقتبس )

http://cutt.us/t5NAT( رابط المحاضرة 34 للسيد الصرخي الحسني ).

http://cutt.us/wUhz ( منتديات المركز الاعلامي للسيد الصرخي الحسني )

التكفير والسبي وبيع الإنسان المسلم وغيره أتى من أئمّة التيمية الدواعش !!

قناة المركز الاعلامي للمرجع الديني الآعلى آية الله…

YOUTUBE.COM

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة