المرجع الصرخي .. التيمية الاقصائيون أعمى الله قلوبهم التي في الصدور!!!

المرجع الصرخي .. التيمية الاقصائيون أعمى الله قلوبهم التي في الصدور!!!
سليم الحمداني
خزعبلات وخرافات ودس وتزوير وكذب ونفاق وافتراءات وذب اللوم على غيرهم وتقديس مبني على الأباطيل لأئمتهم وقادتهم وخلفائهم وسلاطينهم المغرر بهم جهلة خونة أصحاب بدع وضلالات لم تجنِ ولم تحصد الأمة الإسلامية من تسلطهم إلا على النكبات والتشتت والفرقة والطائفية والعنصرية ارجعوا الأمة إلى الجاهلية بل جاهلية عمياء قد يكون لأهل الجاهلية بعض القيم والأخلاق أما خلفاء وأئمة التيمية لا أخلاق ولا عهود لهم منشغلين بالتفاهات بالملذات بحب النساء واللهو والمغنيات والراقصات والجواري ومع كل هذا يأتي التيمية الأفاكون المدلسة ويبررون وينزهون ويقدسون بهم فهذا آخر حكام بني العباس ووالي الإسلام وقائده الهمام تسقط المدن الإسلامية في الشرق واحدة تلوه أخرى ويقتل المسلمون على يد المغول أشر القتل ويعذبون ويقصون وتسبى نسائهم والخلفية المعظم غير مبالي منشغل بملذاته وبنزواته ومن جانب آخر نرى ممولك المملوك والي الموصل يتآمر مع هولاكو ويقدم الدعم لجيشيه من أجل اسقاط بغداد ونرى التيمية الاقصائيون يرمون التهم جزافاً على الرافضة على ابن العلقمي على الخواجة نصير الدين الطوسي هم من تامروا مع هولاكو وسلم الخليفة وأشر على هولاكو بقتله مع العلم أن ابن العلقمي هو من أعطى النصح والمشورة لخليفته العباسي بأن يدفع الهدايا النفيسة إلى هذا الظالم لكي يتراجع عن الهجوم على بغداد لكن أخذ مشورة أتباعه وتجاهل هولاكو وحصل ما حصل ياتيمية يا جهلة يامدلسون هل أعميت أبصاركم وقلوبكم فإن أئمتكم هم من يتآمر هم من يخون هم من سلم بلاد المسلمين وقد أشار سماحة المرجع الصرخي الحسني خلال بحثه الموسوم (وقفات مع .... توحيد التيمية الجسمي الأسطوري) المحاضرة السابعة والثلاثون لهذا الأمر بقوله :
(التيمية الاقصائيون أعمى الله قلوبهم التي في الصدور!!!
وقَفَات مع.. تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..أسطورة (11): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!!..الأمر الخامس..المورد1:..المورد2.. المورد10: البداية والنهاية13: ابن كثير: ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سِتٍّ وَخَمْسِينَ وستَّمائة (656هـ): يُكمل ابن كثير كلامه: (([ما وقع على الإسلام وبلاد الإسلام وسقوط بغداد، كُلُّهُ عَنْ آرَاءِ الْوَزِيرِ ابْنِ الْعَلْقَمِيِّ الرَّافِضِيِّ]، وَذَلِكَ: 1..2..6- ثُمَّ عَادَ إِلَى بَغْدَادَ وَفِي صحبته خواجة نصير الدين الطوسي، وَالْوَزِيرُ ابْنُ الْعَلْقَمِيِّ وَغَيْرُهُمَا، وَالْخَلِيفَةُ تَحْتَ الْحَوْطَةِ وَالْمُصَادَرَةِ، فَأَحْضَرَ مِنْ دَارِ الْخِلَافَةِ شَيْئًا كَثِيرًا مِنَ الذَّهَبِ وَالْحُلِيِّ وَالْمَصَاغِ وَالْجَوَاهِرِ وَالْأَشْيَاءِ النَّفِيسَةِ، وقد أشار أولئك الملأ مِن الرافضة وغيرهم مِن المنافقين على هولاكو أَنْ لَا يُصَالِحَ الْخَلِيفَةَ، وَقَالَ الْوَزِيرُ: مَتَى وَقَعَ الصُّلْحُ عَلَى الْمُنَاصَفَةِ لَا يَسْتَمِرُّ هَذَا إِلَّا عَامًا أَوْ عَامَيْنِ ثُمَّ يَعُودُ الْأَمْرُ إِلَى مَا كَانَ عَلَيْهِ قَبْلَ ذَلِكَ، وَحَسَّنُوا لَهُ قَتْلَ الْخَلِيفَةِ، فَلَمَّا عَادَ الْخَلِيفَةُ إِلَى السُّلْطَانِ هُولَاكُو أَمْرَ بِقَتْلِهِ، [تعليق: كلام مضطرب جدًّا، لأنّه عبارة عن خزعبلات حاول النهج التيمي التدليسي استخدامها للاستخفاف بعقول المتلقّي: أ.. ب- أو هل أنّ ابن العلقمي جاء مِن جهة هولاكو حاملًا معه شروط هولاكو للصلح وتبليغها للخليفة العباسي؟!! وهذا يظهر مِن كلام ابن كثير نفسه عندما أشار فيه إلى أنّ ابن العلقمي قد غرَّر بهولاكو حتى جعلَهُ يَنْقُض اتفاق المصالحة بينه وبين الخليفة، وحثّه على قتل الخليفة!!! جـ- وهل أنّ ابن العلقمي هو صاحب فكرة المصالحة؟!! ولماذا انقلب عليها بين ليلة وضحاها أو بعد ساعات قليلة؟!! وكيف قَبِلَ هولاكو باستخفاف ابن العلقمي به، بالإتيان بمقترح المصالحة، ولمّا تمَّت أتاه بمقترحٍ نقضَ ما تمّ الاتفاق عليه؟!! د- {فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُور}الحج46، حبل الكَذِب قصير وأقصر ممّا يخطر ببال أئمة التكفير الأسطوري، فها هو ابن كثير ذَكَرَ أنّ الوزيرَ ابنَ العلقمي والخواجة الطوسي قد عادا مع الخليفة إلى بغداد، ثم تحدَّث عن وسوسة حصلتْ مِن ابن العلقمي والطوسي فغرَّروا بهولاكو وأقنعوه بالانقلاب على الاتفاق الذي حصل وبِقَتْل الخليفة، فاقتنع هولاكو، فقرَّر قَتْلَ الخليفة لو عاد مِن بغداد، فلمّا عاد الخليفة إلى هولاكو قَتَلَهُ هولاكو!!!..ط...))

المحاضرة السابعة والثلاثون من بحث (وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري)

https://www.youtube.com/watch?&

المحاضرة السادسة والثلاثون من بحث (وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري)

https://www.youtube.com/watch?&

المحاضرة الخامسة والثلاثون من بحث (وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري)

https://www.youtube.com/watch?&

المحاضرة السابعة عشرة  بحث ( الدولة.. المارقة ... في عصر الظهور ... منذ عهد الرسول)

https://www.youtube.com/watch?-B1MM

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة