المرجع الصرخي :التيمية المدلّسة يعتمدون قصصَ العجائز بعد إفلاسهم من الأدلّة !!!

  • الكاتب صادق حسن
  • تاريخ اﻹضافة 2017-05-23
  • مشاهدة 6

المرجع الصرخي :التيمية المدلّسة يعتمدون قصصَ العجائز بعد إفلاسهم من الأدلّة !!!

بقلم_احمد محمد العربي 
كل عاقل ومنصف عليه أن يقرأ ويبحث في تاريخ التيمية ومنهجهم الذي جاؤا به ليعرف أن أئمة التيمية هم من أجهل علماء الأمة منذ آلاف السنين وإلى يومنا هذا فهم لا يعتمدون على العلم الذي جاء به الأنبياء والمرسلين بل يعتمدون على الكذب والتدليس وكأن الدين الإسلامي مبني على الخرافات والخزعبلات والقصص الخيالية التي ترويها العجائز وكبار السن والمشكلة ان اتباعهم الدواعش يصدقون هذه القصص الخرافية بل ويدافعون عن أئمتهم الذين حولوا دين المسلمين إلى دين قتل وسفك للدماء بسبب جهلهم الأعمى الذي انقاد وراء علماء الكذب والنفاق والتدليس هذا ما كشفه المحقق الإسلامي الكبير الصرخي الحسني محاضرته {38 }من بحث وقفات مع توحيد التيمية الجسمي الاسطوري ...حيث قال 
أسطورة35: الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!
الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!
المورد144: التلازم الحتميّ بين التدليس وسوء الخلق موجود وأكيد، وكلّ ذلك ملازم لمنهج التكفير وأئمة المارقة، ولا أعرف كيف لعاقل منصف التصديق بأكاذيب وافتراءات على شخص صدرت من خصمه وعدوّه اللدود الحاسد له الحاقد عليه المكفّر له المبيح لدَمِه وعِرضِه ومالِه، والفاقد للمصداقيّة والأخلاق الإسلاميّة المحمدية (صلّى الله على محمّد وآل محمّد)؟!، ونكتفي بمورد واحد: ففي البداية والنهاية13: ابن كثير: قال : {{[وممّن توفي في هذه السنة(656هـ) من الأعيان]: أولًا: [الْوَزِيرُ ابْنُ الْعَلْقَمِيِّ الرَّافِضِيُّ قَبَّحَهُ اللَّهُ]: ((لاحظ: هذا هو أسلوب المكفّرة القتَلة، أسلوب الإرهابيين، أسلوب الإقصائيين، أسلوب الدواعش))
11ـ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ، الْوَزِيرُ مؤيد الدين أبو طالب ابن العلقمي، وزير المستعصم البغدادي، 
2ـ وخدم ( خدمة) في زمان الْمُسْتَنْصِرِ أُسْتَاذَ دَارِ الْخِلَافَةِ مُدَّةً طَوِيلَةً، 
3ـ ثُمَّ صار وزيرَ المستعصم، 
4ـ وزير سوء على نفسه وعلى الخليفة وعلى المسلمين، 
5ـ مع أنه من الفضلاء في الإنشاء والأدب، ((أخلاق عالية تأخذون من التيمية وأئمة التيمية))
6ـ وكان رافضيا خبيثا رديء الطَّوِيَّةِ عَلَى الْإِسْلَامِ وَأَهْلِهِ، 
7ـ وَقَدْ حَصَلَ لَهُ مِنَ التَّعْظِيمِ وَالْوَجَاهَةِ فِي أَيَّامِ الْمُسْتَعْصِمِ مَا لم يحصل لغيره مِنَ الْوُزَرَاءِ، 
8ـ ثُمَّ مَالَأَ عَلَى الْإِسْلَامِ وَأَهْلِهِ الكفار هولاكو خان، حتى فعل ما فعل بالإسلام وأهله مما تقدّم ذكره، 
99ـ ثم حصل له بعد ذلك من الإهانة والذلّ على أيدي التتار الذين مالأهم وزال عنه ستر الله، وذاق الْخِزْيَ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا، وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أشدّ وأبقى، 
100ـ وقد رأته امرأة وهو في الذلّ والهوان وهو راكب في أيام التتار بِرذَوْناً وهو مُرْسّم عليه، وسائق يسوق به ويضرب فرسه، فوقفت إلى جانبه وقالت له: يا بن الْعَلْقَمِيِّ هَكَذَا كَانَ بَنُو الْعَبَّاسِ يُعَامِلُونَكَ؟!
 [[البِرذَون: غير العربي من الخيل والبغال، دَابَّةٌ مِنْ فَصيلةِ الخَيْلِيَّاتِ ، ضَخْمُ الجُثَّةِ ، غَليظُ الأَعْضَاءِ ، قَوِيُّ الأَرْجُلِ ، لَهُ حَوافِرُ عَظيمَة ، يُتَّخَذُ للِحَمْلِ خاصَّةً]] 
111ـ فَوَقَعَتْ كَلِمَتُهَا فِي قَلْبِهِ وَانْقَطَعَ فِي دَارِهِ إِلَى أن مات كمداً وغَبِينَة(خديعة) وضَيْقاً(ضِيقًا)، وقلّة وذلّة، فِي مُسْتَهَلِّ جُمَادَى الْآخِرَةِ مِنْ هَذِهِ السَّنَةِ(656هـ)، وَلَهُ مِنَ الْعُمُرِ ثَلَاثٌ وَسِتُّونَ سَنَةً، وَدُفِنَ فِي قُبُورِ الرَّوَافِضِ، 
122ـ وَقَدْ سَمِعَ بِأُذُنَيْهِ، وَرَأَى بِعَيْنَيْهِ مِنَ الْإِهَانَةِ مِنَ التَّتَارِ وَالْمُسْلِمِينَ مَا لَا يُحَدُّ وَلَا يُوصَفُ.[[أقول: واضح هنا خفّة العقل والاضطراب النفسي!! أـ {سمِع.. ورأى إهانة لا تُحَد ولا تُوصَف}، فأين هذه الإهانة التي لا تحدّ ولا توصف؟! 
 ب ـ التدليس والإفلاس ظاهر من خلال إتيانه بقِصّة من قِصَصِ العجائز جدّاتنا رحمَهُنَّ الله، والتي لا إثبات لها ولا أساس إلّا في مخيّلتِه الأسطورية، 
 جـ ـ إضافة لذلك فإنه لم يذكر لنا إلّا حكاية(سالفة) العجائز عن المرأة، وعلى فرض ثبوتها فإنّه ليس فيها إهانة لا تُحَدّ ولا تُوصَف!! 
مقتبس من المحاضرة {38} من #بحث : " وقفات مع.... #توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري"#بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي للسيد #الصرخي الحسني والتي ألقاها مساء يوم الجمعة/ 1 شعبان/ 1438هـ - 28/ 4/ 20177م

https://youtu.be/yoN_Gb8ru4c
===============
: المحاضرةُ الثالثة والأربعون"وَقَفاتٌ مع.... تَوْحيدِ التَيْمِيّةِ الجِسْمي الأسطوريhttps://www.youtube.com/watch?v=RKS8fC6kjMw
===============
المحاضرةُ الرابعة والأربعون"وَقَفاتٌ مع...تَوْحيدِ التَيْمِيّةِ الجِسْمي الأسطوري "https://www.youtube.com/watch?v=WVD94nWooLA&t=16s
===============
المحاضرة السابعة عشرة " الدولة.. المارقة ... في عصر الظهور ... منذ عهد الرسول"
https://www.youtube.com/watch?v=R1zP48-B1MM

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة