المرجع الصرخي ..المهزلة الدموية التيمية أنهم يكفرون الناس ويبيحون دماؤهم لأجل ربهم الشاب الأمرد!!

  • الكاتب صادق حسن
  • تاريخ اﻹضافة 2017-02-19
  • مشاهدة 8

المرجع الصرخي ..المهزلة الدموية التيمية أنهم يكفرون الناس ويبيحون دماؤهم لأجل ربهم الشاب الأمرد!!

بقلم_احمد محمد العربي 
 لا شك أن كل العالم سمع أن داعش هم جاءوا لأجل الدفاع عن الإسلام والسنة النبوية كما يدعون لكن ما رأيناه من أفعالهم هي بعيدة كل البعد عن الإسلام والمسلمين بل هم يدافعون عن دين شيخهم وربهم الشاب الأمرد الذي يعتقدون به والذي يراه ويجسمه ابن تيمية فلذلك هم كفروا كل المسلمين وأباحوا دماء كل من يناقش هذه الخرافات والخزعبلات التي جاء بها شيخهم المزعوم فيا دواعش أي دين وأي إسلام أنتم تدعون فكل المسلمين يعتقدون بأن الله لا يرى وهذا ما نصه القرآن الكريم في قوله تعالى (لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار ) وقوله ليس كمثله شيء ) فأين أنتم من القرآن كيف لكم أن تجسموا الله وتشبهونه بهيئة شاب هذا مابينه السيد الصرخي في مقتبس من محاضرته الثانية عشرة ..من بحث (وقفات مع.... توحيد التيمية الجسمي الأسطوري) حيث قال 
ج عنمدما وصل (ص١٥٠٠)قال تيمية :فصل:قال الرازي في تأسيسه الخبر الرابع :ماروى عنه عليه وعلى آله الصلاة والسلام أنه قال (رأيت ربي في أحسن صورة )...
(وفي ص١٥١١)قال :الخبر الخامس :ماروى عن ابن عباس (رض) عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال :(رأيت ربي في أحسن صورة قال :صلى الله عليه وآله وسلم فوضع 
يده بين كتفي فوجدت بردها بين ثديي فعلمت مابين السماء والأرض ..)...(إلى أن وصل ص ٢٨٨٨ فذكر متحصل نقاشه ورده على القاضي وأن القاضي اعتمد في مبناه رؤيا العين على آية النجم ،وعلى قول ابن عباس كما في نص الخبر الرابع للرازي ،(حيث أن ابن تيمية فيما سبق قد بين إجمالا أن الخبر الخامس لا يصلح للدلالة لأنه كان في المنام وكان في المدينة وليس في الإسراء )،وبعد هذا المقام دخل تيمية في تفصيل النقاش والرد على الخبر الخامس للرازي واثبات أنه في المنام وأنه في مكة وليس في الإسراء وقد سجلنا بعض الردود ،والتعليقات عليه سابقاً ،وهنا في ص ٢٨٨طرح ابن تيمية رأيه في رؤيا العين وحسب ماذكره الرازي في الخبر الرابع وما يرجع إليه المنسوب لابن عباس وكذلك لغير ابن عباس ،مع ملاحظة أن الرازي لم ينسب الخبر إلى ابن عباس بل ذكر النص فقط بغض النظر عن الرازي ،لأنه كان عادة في مقام نقاش ابن خزيمة وما جاء في كتابه التوحيد )،قال 
(تيمية ص ٢٨٨٨)،((فتبين أن القاضي ليس معه ما اعتمد عليه في رواية اليقظة إلا قول ابن عباس وآية النجم وقول ابن عباس قد جمعنا الفاظه ،فأبلغ مايقال لمن يثبت رؤية العين أن ابن عباس أراد بالمطلق رؤية العين لوجوه أحدهما ،أن يقال هذا المفهوم من مطلق الرؤية والثاني لأن عائشة قالت من زعم أن محمدا رأى ربه .....))،وانتهى كلامه في ص ٣٧٠ ،وبهذا يكون قد حشا كلاما في ٢٢٠ صفحة واهمها أنه يناقش الرازي ويرد عليه بخصوص الخبر الرابع ....وإليك أيها القارئ المحترم رابط المقتبس من المحاضرة الثانية عشرة للإطلاع على تدليس ابن تيمية 
https://www.youtube.com/watch?v=DHA3Jp-_6gk
===============
المحاضرة السابعة عشرة " الدولة.. المارقة ... في عصر الظهور ... منذ عهد الرسول"
https://www.youtube.com/watch?v=R1zP48-B1MM
 ===============

المحاضرة السابعة عشرة من بحث وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري https://www.youtube.com/watch?v=Mr_yusqeEAQ
 ===============

المحاضرة الثامنةعشرة من بحث وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري https://www.youtube.com/watch?v=4mGqnKtnKqE

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة