المرجع الصرخي .. النهب والتخريب سياسة معروفة عن أئمة التيمية الدواعش السلطويين !!!

المرجع الصرخي .. النهب والتخريب سياسة معروفة عن أئمة التيمية الدواعش السلطويين !!!
سليم الحمداني
تخريب ودمار وسرقة ونهب وإذلال المساكين وسلب أبسط حقوقهم تربعوا على عروش السلطة زوراً وبهتاناً واتخذوا منها وسيلة لجمع الأموال وتخريب البلدان وانشغلوا بالملذات ويقضون الليالي مع المغنيات والراقصات والغلمان وشرب الخمر وتركوا البلاد بيد الغزاة الطامعين في بلدان الإسلام من مغول وإفرنج وصليبيين ليهدموا القلاع ويستولوا على المدن الكبيرة بسبب تلك السياسة الرعناء سياسة التخريب والدماء التي تميز بها أئمة التيمية وخلفائهم وسلاطينهم ومماليكهم حيث التآمر والخيانة والعمالة ووضع أياديهم الآثمة بأيادي الفرنج من أجل مناصبهم وقتل بعضهم البعض من أجل الكرسي وتولي مماليك المماليك على السلطة كما حصل من قبل لؤلؤ الذي تولى سلطة الموصل مستغلاً تولي الصبيان على السلطة ليكون هو الحاكم والآمر والناهي وبعدها يتربع على العرش ويفعل الأفعال المشينة حيث أن أفعال لؤلؤ التي أطاحت بالسلطة العباسية في بغداد حيث أنه تآمر مع المغول وقدم لهم الدعم والمساندة ضد حاكم بغداد الحاكم العباسي فهذا الطمع وهذا التسلط دفع به أن يتآمر ضد الإسلام ضد المسلمين ليسلم بلاد المسلمين بيد الأعداء من أجل عرشه من أجل ماله وسلطته ومع هذا وذاك نرى أن التيمية الدواعش يبرون وينزهونهم ويرمون باللوم على أبناء العلقمي على الرافضة على الجهمية إلا أن الحقيقة هم من خرب البلاد هم من هدم مدن المسلمين وسلمها بسياستهم سياسة النهب والسلب والتخريب وهذا ما أشار إليه المرجع الصرخي الحسني خلال المحاضرة الرابعة والثلاثون من بحث (وقفات مع .... توحيد التيمية الجسمي الأسطوري) بقوله

(رابعًا: [ذِكْرُ انْهِزَامِ بَدْرِ الدِّينِ مِنْ مُظَفَّرِ الدِّينِ [:
ـ لَمَّا تُوُفِّيَ نُورُ الدِّينِ (الصبي)، وَمَلَكَ أَخُوهُ نَاصِرُ الدِّينِ (الصبي)، تَجَدَّدَ لِمُظَفَّرِ الدِّينَ وَلِعِمَادِ الدِّين (زنكي)ِ طَمَعٌ لِصِغَرِ سِنِ نَاصِرِ الدِّينِ، فَجَمَعَا الرِّجَالَ وَتَجَهَّزَا لِلْحَرَكَةِ، فَظَهَرَ ذَلِكَ، وَقَصَدَ بَعْضُ أَصْحَابِهِمْ طَرَفَ وِلَايَةِ الْمَوْصِلِ بِالنَّهْبِ وَالْفَسَادِ،
[[تنبيه: التفتْ جيّدًا إلى ما قاله المؤلِّف: {بالنهب والفساد}، ولا أدري أيّ مُلْكٍ يتحدَّث عنه للطفل الصغير بعمر ثلاث سنين؟!! وأيّ مُلْكٍ يتحدَّث عنه لصبي بعمر عشر سنين مريض بأمراض عديدة اختفى على إثرها لا يُعْرَف هل هو حيٌّ أو ميّت؟!! بل أيّ مُلْكٍ كان لأبيهما في سطوة وتسلّط وتحكّم لؤلؤ بالبلاد؟!! وسنذكر لكم لاحقًا بعض الأمور عن لؤلؤ، بإذن الله تعالى]] ((فقط إشارة: نقدم الشكر والثناء لابن الأثير وقد كتب هذا التاريخ في عصر وسلطنة لؤلؤ، وهذا لؤلؤ الماكر الذي أنهى عائلة الزنكي وتسلّط على الموصل وحكم طويلًا في البلاد، وستعرفون الغرائب عن لؤلؤ، وكذلك ستعرفون الفسحة التي يستغلها ابن الأثير لكتابة هذا التاريخ مع ضمان حياته ووجوده وكيانه وأهله وعائلته وماله وكتبه وعلمه مع سلطان لؤلؤ، فجزى الله ابن الأثير خير جزاء المحسنين على ما فعل وما كتب وما وصلنا من كتاباته ))
ـ وَكَانَ بَدْرُ الدِّينِ (لؤلؤ) قَدْ سَيَّرَ وَلَدَهُ الْأَكْبَرَ فِي جَمْعٍ صَالِحٍ مِنَ الْعَسْكَرِ إِلَى الْمَلِكِ الْأَشْرَفِ (ابن الملك العادل) بِحَلَبَ، نَجْدَةً لَهُ بِسَبَبِ اجْتِمَاعِ الْفِرِنْجِ بِمِصْرَ، وَهُوَ يُرِيدُ أَنْ يَدْخُلَ بِلَادَ الْفِرِنْجِ الَّتِي بِسَاحِلِ الشَّامِ يَنْهَبُهَا، وَيُخَرِّبُهَا، لِيَعُودَ بَعْضُ مَنْ بِدِمْيَاطَ إِلَى بِلَادِهِمْ، فَيَخِفَّ الْأَمْرُ عَلَى الْمَلِكِ الْكَامِلِ (ابن الملك العادل) صَاحِبِ مِصْرَ، [[التفتْ هنا أيضًا إلى ما قاله المؤلِّف: { يَنْهَبُهَا، وَيُخَرِّبُهَا !![[ }
ـ فَلَمَّا رَأَى بَدْرُ الدِّينِ (لؤلؤ) تَحَرُّكَ مُظَفَّرِ الدِّينِ وَعِمَادِ الدِّينِ (زنكي)، وَأَنَّ بَعْضَ عَسْكَرِهِ بِالشَّامِ، أَرْسَلَ (لؤلؤ) إِلَى عَسْكَرِ الْمَلِكِ الْأَشْرَفِ الَّذِي بِنَصِيبِينَ يَسْتَدْعِيهِمْ لِيَعْتَضِدَ بِهِمْ، وَكَانَ الْمُقَدَّمُ عَلَيْهِمْ مَمْلُوكَ الْأَشْرَفِ، اسْمُهُ أَيْبَكُ،،(( لاحظ: دائمًا في النيابة؛ في نيابة رئيس الوزراء أو رئيس الجمهوريّة، أو نائب القائد العام للقوات المسلحة نجد المملوك، وهذه بدعة زنكيّة أيوبيّة سلجوقيّة خراسانيّة أعجمية!! فهل هذا هو نهج عمر رض في السياسية والدولة؟!! صار الأمر بيد المماليك؟!!)) فَسَارُوا إِلَى الْمَوْصِلِ رَابِعَ رَجَبٍ سَنَةَ سِتَّ عَشْرَةَ (616هـ)، [[أقول: هل يحتاج الالفات إلى أنّ أيبك مملوك للأشرف ابن العادل الأيوبي المملوك أصلًا للزنكيين، وهؤلاء الزنكيّون مماليك للسلاجقة الترك؟!! [[
ـ وَالْتَقَوْا هُمْ وَالْخَصْمُ، فَتَقَدَّمَ إِلَيْهِ مُظَفَّرُ الدِّينِ، فَلَمْ يُمْكِنْهُ (بدر الدين لؤلؤ) الْوُقُوفُ فَعَادَ إِلَى الْمَوْصِلِ، وَعَبَرَ دِجْلَةَ إِلَى الْقَلْعَةِ، (( لاحظ: لم يذكر عنوان الانهزام؛ لأنّ هذا بدر الدين، هذا لؤلؤ، لأنّ هذا يعود إلى حكّام الموصل وهم الزنكيّون، إلى من يهواه أو من يخاف منه)) وَنَزَلَ مِنْهَا إِلَى الْبَلَدِ، ورَحَلَ (زنكي) لَيْلًا، وَعَادُوا نَحْوَ إِرْبِلَ }}

رابط كلام المرجع الصرخي بهذا الخوص من المحاضرة الرابعة والثلاثون من بحث (وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري)

https://www.youtube.com/watch?

المحاضرة الخامسة  والاربعون من بحث (وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري)

https://www.youtube.com/watch?

المحاضرةُ الرابعة والأربعون(وَقَفاتٌ مع...تَوْحيدِ التَيْمِيّةِ الجِسْمي الأسطوري)
https://www.youtube.com/watch?

المحاضرة السابعة عشرة  بحث ( الدولة.. المارقة ... في عصر الظهور ... منذ عهد الرسول)

https://www.youtube.com/watch?-B1MM

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة