المرجع الصرخي :طائفيّة وعجائب وغرائب مدلِّسة مارقة الفكر والأخلاق التيمية!!!

  • الكاتب صادق حسن
  • تاريخ اﻹضافة 2017-05-30
  • مشاهدة 16

المرجع الصرخي :طائفيّة وعجائب وغرائب مدلِّسة مارقة الفكر والأخلاق التيمية!!!

بقلم_احمد محمد العربي 
التكفيريون وائمة التيمية عقولهم فارغة وبالدليل القاطع العلمي الاخلاقي وبين ان تهويل الحوادث التأريخية وصراخ التيمية المدلِّسة للتشويش والتغرير حيث انه كان يعمل لتخدير العقول لكي يقبل التدليس والتغرير والكذب والافتراء لما يريد من بِدَعِه مخزية وارهاب وجريمة وخداع خبيث في تلك الفترة الزمنية فأي مستوى مِن القُبح والفساد والإجرام وأخلاق الشيطان يمتلك ابن تيمية فقد كشف الاستاذ المحقق الصرخي خبث وطائفية المنهج التيمي ومن سار على نهجه في المحاضرة {46}من بحث .وقفات مع.. توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري بحوث : تحليل موضوعي في العقائد و التاريخ_الإسلامي للاستاذ الصرخي الحسني...حيث قال 
(وَقَفَات مع.. تَوْحِيد ابن تَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..أسطورة (1): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!! الأمر الأوّل..الأمر الثاني..الأمر السابع: الطوسي والعلقمي والخليفة وهولاكو والمؤامرة!!!: النقطة الأولى..النقطة الثانية..النقطة الرابعة: هولاكو وجنكيزخان والمغول والتتار: 1..2..7..المورد1..المورد2..المورد7: مع ابن الأثير، نتفاعل مع بعض ما نقلَه مِن الأحداث ومجريات الأمور في بلاد الإسلام المتعلِّقة بالتَّتار وغزوهِم بلادَ الإسلام وانتهاك الحرمات وارتكاب المجازر البشريّة والإبادات الجماعيّة، ففي الكامل10/(260- 452): ابن الأثير: 1..2.. 24ـ أكملَ كلامَه، [ذِكْرُ مُلْكِ التَّتَرِ خُرَاسَانَ]: قال: {{أـ ثُمَّ سَارُوا إِلَى نَيْسَابُورَ فَحَصَرُوهَا خَمْسَةَ أَيَّامٍ، وَبِهَا جَمْعٌ صَالِحٌ مِنَ الْعَسْكَرِ الْإِسْلَامِيِّ، فَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ بِالتَّتَرِ قُوَّةٌ، فَمَلَكُوا الْمَدِينَةَ، وَأَخْرَجُوا أَهْلَهَا إِلَى الصَّحْرَاءِ فَقَتَلُوهُمْ، وَسَبَوْا حَرِيمَهُمْ، وَعَاقَبُوا مَنِ اتَّهَمُوهُ بِالْمَالِ، كَمَا فَعَلُوا بِمُرْوَ، وَأَقَامُوا خَمْسَةَ عَشَرَ يَوْمًا يُخَرِّبُونَ، وَيُفَتِّشُونَ الْمَنَازِلَ عَنِ الْأَمْوَالِ.ب- وَكَانُوا لَمَّا قَتَلُوا أَهْلَ مَرْوَ قِيلَ لَهُمْ: إِنَّ قَتْلَاهُمْ سَلِمَ مِنْهُمْ كَثِيرٌ، وَنَجَوْا إِلَى بِلَادِ الْإِسْلَامِ، فَأَمَرُوا بِأَهْلِ نَيْسَابُورَ أَنْ تُقْطَعَ رُءُوسُهُمْ لِئَلَّا يَسْلَمَ مِنَ الْقَتْلِ أَحَدٌ. جـ- فَلَمَّا فَرَغُوا مِنْ ذَلِكَ سَيَّرُوا طَائِفَةً مِنْهُمْ إِلَى طُوسَ، فَفَعَلُوا بِهَا كَذَلِكَ أَيْضًا، وَخَرَّبُوهَا، وَخَرَّبُوا الْمَشْهَدَ الَّذِي فِيهِ عَلِيُّ بْنُ مُوسَى الرِّضَا، وَالرَّشِيدُ، حَتَّى جَعَلُوا الْجَمِيعَ خَرَابًا، [[تعليق: إذا كانت مشاهد أهل بيت النبوّة (عليهم وعلى جدّهم الصلاة والسلام) عامرة وزاهرة في ظلِّ الحكّام والسلاطين المسلمين، وكان تهديم وتخريب مشهد الإمام الرضا (عليه السلام) شاهدًا على بربريّة التَّتار وسلفيتهم وسفالتهم واتّباعهم منهج ابن تيمية في التكفير والإرهاب وتهديم القبور، فكيف إذن نتصور عمالة ابن العلقمي لهم (للمغول والتّتار) ضدَّ الخليفة بدوافع طائفيّة وهو يعلم أنَّ النتيجة ستكون في تهديم مشاهد أهل بيت النبوّة (عليهم السلام) في بغداد، كما حصل سابقًا في تهديم مشهد الإمام الرضا عليه السلام؟!! عجائب وغرائب مدلِّسة مارقة الفكر والأخلاق!!!]]}}..39...انتهى )
واليوم نرى هذا الفكر يتجدد عند الدواعش التيمية فهم يفجرون قبور الأولياء والصالحين بدافع طائفي لأجل التغرير ببعض السذج وأصحاب العقول الخاوية ليدافعوا عن أئمتهم المارقة لا عن الدين والاسلام كما يدعون 
مقتبس من المحاضرة {46} من #بحث : " وقفات مع.... #توحيد_ابن_تيمية_الجسمي_الأسطوري"#بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي للأستاذ المحقق
29 شعبان 1438هـ 26 - 5 - 2017م
https://f.top4top.net/p_5130jexk1.jpg

===============
المحاضرةُ السادسة والأربعون وَقَفاتٌ مع... تَوحيدِ ابن تَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري"
https://www.youtube.com/watch?v=V_5QfKm3aAM

===============
المحاضرةُ الخامسة والأربعون"وَقَفاتٌ مع...تَوْحيدِ التَيْمِيّةِ الجِسْمي الأسطوري "https://www.youtube.com/watch?v=tjCoBa9uzb8
===============
المحاضرة السابعة عشرة " الدولة.. المارقة ... في عصر الظهور ... منذ عهد الرسول"
https://www.youtube.com/watch?v=R1zP48-B1MM

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة