المرجع الصرخي.. عبد الله بن عمرو ثقة التيمية ويتهمونه بالإسرائيليات !!محمد النائل

المرجع الصرخي.. عبد الله بن عمرو ثقة التيمية ويتهمونه بالإسرائيليات !!محمد النائل
إن الفتن التي تصيب الناس في آخر الزمان عديدة ,فتن عامة من المشرق إلى المغرب منها الاجتماعية والأحداث السياسية والعسكرية وغيرها ,وفتن في الدين الإسلامي وهي الفتنة الأشد التي تصيب الناس في آخر الزمان , كذلك فإن المتتبع للتأريخ الإسلامي يجد ظهور الكثير من التيارات المنحرفة على مر العصور تتلون بأشكال مختلفة لتثبت جذور انحرافاتها داخل المجتمع الإسلامي التي عاصرتهم ,وذل بسبب الإبتعاد عن تعاليم الدين الإسلامي .قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:( سيأتي على أُمتي زمانٌ لا يبقى من القرآن إلا رسمه، ولا من الإسلام إلا اسمه، يُسمَّون به وهم أبعد الناس منه، مساجدهم عامرة وهي خراب من الهدى، فقهاء ذلك الزمان شرُّ فقهاء تحت ظل السماء، منهم خرجت الفتنة وإليهم تعود )بحيث تصبح مفاهيمه الصحيحة غريبة عليهم وسلوكهم مخالف لما جاء به الإسلام , لأنه بهذه الفتنة تنتهي عملية التمحيص والامتحان الإلهي للتمييز بين أنصار الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف وبين غيرهم ,وهذا ما أشار إليه المرجع الديني السيد الصرخي الحسني في محاضراته في العقائد والتأريخ الإسلامي .عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرو، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ {{إِذَا طَلَعَتِ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا ، يَخِرُّ إِبْلِيسُ سَاجِدًا يُنَادِي: إِلَهِي، مُرْنِي أَنْ أَسْجُدَ لِمَنْ شِئْتَ، فَتَجْتَمِعُ إِلَيْهِ زَبَانِيَتُهُ، فَيَقُولُونَ: يَا سَيِّدُهُمْ مَا هَذَا التَّضَرُّعُ ؟ فَيَقُولُ إِنَّمَا سَأَلْتُ رَبِّي أَنْ يُنْظِرَنِي إِلَى الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ، وَهَذَا الْوَقْتُ الْمَعْلُومُ، ثُمَّ تَخْرُجُ دَابَّةُ الأَرْضِ مِنْ صَدْعٍ فِي الصَّفَا، فَأَوَّلُ خَطْوَةٍ تَضَعُهَا بِأَنْطَاكِيَّةَ، ثُمَّ تَأْتِي إِبْلِيسَ فَتَلْطِمُهُ}}. المعجم الأوسط للطبراني: بَابُ الْأَلِفِ: مَنِ اسْمُهُ أَحْمَدُ//الهيثمي: مجمع الزوائد ومنبع الفوائد: كتاب الفتن// الدر المنثور: جلال الدين السيوطي
أقول : ... ابن كثير في تفسيره ج2، وأيضًا في النهاية في الفتن: ج1، يقول (هذا حديث غريب جدًا وسنده ضعيف ولعله من الزاملتين اللتين أصابهما عبد الله بن عمرو بن العاص يوم اليرموك، فأما رفعه فمنكر والله العالم ) عبد الله بن عمرو الثقة الثقة الثقة عندهم قد روى عنه أكثر من 1300 حديث، وأكثر من 130 حديثًا رواه البخاري ومسلم عن عبد الله بن عمرو وتساءل سماحته عن تلكؤ واختلاط اهل الحديث فيما يروي عبد الله بن عمرو بن العاص " هل اختلط على الرواة على المحققين على أهل الحديث على أهل الاختصاص الأمر فيما يروي عبد الله؟ نقول: نعم اختلط عليهم الأمر. ثم يقولون على من يأتي بالمنبع الصافي، من يلتحق بالنبع الصافي، من يلتحق بالصفاء والنقاء والقدسية والطهارة؛ بأهل البيت سلام الله عليهم يتهمون هذا بأنه يأخذ من الاسرائيليات، من ابن سبأ اليهودي، أو من فلان المجوسي، وهو يأخذ من الأصل من المنبع من الصفاء من النقاء!!!"

وانتقد سماحته أخذ المارقة الأحكام والأمور من الكتب الإسرائيلية ولا يأخذون أي شيء من أهل البيت عليهم السلام " المارقة يأخذون من الزاملتين من الكتب الإسرائيلية ولا يأخذون ويذكرون شيئاً عن أهل البيت سلام الله عليهم!!! عن منبع الحكمة، عن القرآن الناطق، عما أوصى بهم النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وأوصى باتباعهم عليهم الصلاة والسلام، لا يأتي المارقة بهذا!!! ونحن لا نتهم عبد الله بن عمرو في هذا المقام وفي هذه الرواية بل نحن نرجّح ونؤكد بأن هذا المعنى قد صدر من النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، لكن عندهم شيء وفي قلوبهم شيء وأشياء على أساسها يطعنون بهذا ويقبلون هذا ويرفضون ذاك حسب ما يشتهون جاء ذلك في المحاضرة (12) من بحث : ( الدولة..المارقة...في عصر الظهور...منذ عهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ) بحوث: تحليل موضوعي في العقائد والتأريخ الإسلامي 16 ربيع الأول 1438 هـ الموافق 16 -12-2016 م

https://www.youtube.com/watch?-hl2Gjhs

فالحذر الحذر من الفتنة الشديدة المهلكة والوقوع فيها ,فإن الخلاص منها هو بالتمسك بكتاب الله وسنة نبيه وآل بيته الأطهار لأنهم هدىً من الضلال ,فهم سفن النجاة من ركبها نجا ومن تخلف عنها هلك ,والتمسك بالعلماء العاملين المخلصين وكذلك التوجه إلى الله سبحانه وتعالى بالدعاء للخلاص من الفتن ومضلاتها.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة