المرجع الصرخي : مدلِّسة التيمية المفترون يختلقون الأكذوبة ويدافعون عنها!!!

المرجع الصرخي : مدلِّسة التيمية المفترون يختلقون الأكذوبة ويدافعون عنها!!!
ضياء الراضي
كذب وافترى وتحايل ودس وتزوير اختلاق الامور بما تمليه عليهم عقولهم الخرفة اعتقادهم بني على هذه الامور ووصل بهم الامر بان يجعل من الذات الالهية لها جسد ويتوارى الى الناس والى عبادة بالهيئة التي يعبد بها ذلك العبد وقد اوضح المحقق الصرخي الحسني ان هذه التخيلات ما هي الا دعوى من هؤلاء المجسمة الى عبادة الاوثان وتبرير لما يعبد هؤلاء من احجار واخشاب واصنام ومن يتجه للقمر او الشمس او النهر والى اخره في عبادته فهؤلاء وعلى هذه الشاكلة يختلقون الامور ثم يقوموا بالترويج لها ويصدقونها ويملوها على الناس ومن يتبعهم ومن لم يؤمن بذلك فهو مشرك كافر ضال مضل منحرف جهمي رافضي وعلى هذا المنهج اباحوا المحرمات وساروا في طريق الرذيلة وانخرطوا بالموبقات واجازوهم لأنفسهم ولسلاطينهم ومماليكهم وخلفائهم ومن اكاذيب هؤلاء انهم رغم ما قاموا به من التفريط في بلدان الاسلام واضاعوها وسلموها لأعداء على طبق من ذهب فكلا اخذ نصيبه فقسم بيد هولاكو واخر بيد الافرنج ونرى التيمية الدواعش يرموا باللوم على الجهمية على الفاطمية على الرافضة على ابن العقيم وهو من تحالف مع هولاكو وسلمه بغداد واول من سار ليه أي الى هولاكو بعياله وخدمه واصحابه وخدمه وحشمه فكل هذه الاكاذيب وهذه الافتراضات والاختلاقات التي يختلقها التيمية الدواعش ما هي الا اكاذيب وافتراءات وعلى حد قول المرجع الصرخي باننا لا نؤيد ابن العلقمي وعليه لعائن الله وكان لسماحة المحقق السلامي وخلال المحاضرة السابعة والثلاثون من بحث (وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري) تعليقا لسماحته على هذا الامر بقوله :
(...... أنَّه لَمَّا كَانَ فِي السَّنة الْمَاضِيَةِ ((6555)) كَانَ بَيْنَ أهل السنة والرافضة حرب عظيمة نُهبت فيها الكرخ ومحلة الرَّافِضَةِ حَتَّى نُهِبَتْ دُورُ قَرَابَاتِ الْوَزِيرِ فَاشْتَدَّ حَنَقُهُ عَلَى ذَلِكَ، فَكَانَ هَذَا ممَّا أَهَاجَهُ عَلَى أَنْ دَبَّرَ عَلَى الْإِسْلَامِ وَأَهْلِهِ مَا وَقَعَ مِنَ الْأَمْرِ الْفَظِيعِ الَّذِي لَمْ يُؤَرَّخْ أَبْشَعُ مِنْهُ مُنْذُ بُنِيَتْ بَغْدَادُ، وَإِلَى هَذِهِ الْأَوْقَاتِ،
 وَلِهَذَا كَانَ أَوَّلُ مَنْ بَرَزَ إِلَى التتار هو، فخرج بأهله وأصحابه وخدمِه وحشمِه، فاجتمع بالسلطان هولاكو خان لعنه الله، ((فعلى فرض أنه أوّل من برز، وسنثبت كذب وافتراء ابن كثير، وإفكه على ابن العلقمي، بالرغم من أننا لا نؤيد ابن العلقمي، لعنة الله على كلّ من عمل في سلطة السلاطين الظالمين أعداء الحقّ وأعداء أهل البيت وأعداء صحابة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وأعداء المنهج النبوي الرساليّ الشريف، بمعنى أنه أعطى التهمة والإفك والافتراء وأعطى الكذبة وطرح الأكذوبة وبعد هذا يريد أن يعطي الدليل على هذه الأكذوبة، البرهان على هذه الأكذوبة، التغرير بهذه الأكذوبة، يقول: ولهذا كان أوّل من برز إلى التتار، الآن نقاش في الصغرى وفي الكبرى، ففي الكبرى نقول: هل كل من خرج إلى التتار فهو الذي حاك المؤامرة وكان السبب الرئيس والمحور والقطب الرئيس في سقوط الإسلام والمسلمين وسقوط بغداد؟ هذا في الكبرى، أما في الصغرى فنقول: هل هو فعلًا أول من برز إلى التتار؟، لا تتمّ الكبرى ولا تتم الصغرى، فقط أطروحة أوّلية وإشارة أولية، من شروط هولاكو عندما وصل وأحاط ببغداد عندما طلب خروج الرموز والقادة والوزراء والمسؤولين والخليفة والتجار و الفلانيين، اشترط عليهم بأن يخرج فلان وفلان أو هذه الشريحة أو تلك الشريحة أو هؤلاء وهؤلاء مع عوائلهم، هذا الأمر الأوّل، الآن لماذا يخرج فلان وفلان وفلان مع عوائلهم؟! كان الادّعاء الأول من هولاكو بأنه سينفيهم هم وعوائلهم إلى الشام، أيضًا هذا من التدليس، يعني خروج ابن العلقمي مع عائلته، ونحن على ما أظن سجّلنا وقلنا: كيف خرج مع عائلته؟ هل كان بإذن الخليفة أو بدون إذن الخليفة؟ وكيف سمح له القادة والمماليك ومماليك الماليك بالخروج هو وعائلته؟!، فإذا كان خائنًا ورافضيًا ومعروفًا بالخيانة فلماذا سمحوا له بالخروج وأخذ العائلة معه وهم يفتكون بأي إنسان على مجرد الاحتمال؟! كيف سمحوا له؟! لكن هذا تدليس وكما أخبرتكم بأن هولاكو اشترط أن يخرج القادة وأعطى بعض الأسماء وذكرهم وتحدث عن عناوين تخرج هي والعوائل، لكن السؤال: من أين لهولاكو هذه الأسماء؟ ولا نتصور أن القضية أتت من فراغ، كما أخبرناكم قبل سقوط بغداد هولاكو يشتغل على المسلمين وعلى بلاد الإسلام، ويغزو بها، قبل أكثر من 40 عامًا حكام المسلمين انقادوا لهولاكو وصاروا عمّالًا عند هولاكو وأعطاهم الإذن بالولاية وبالخلافة وبالسلطنة، هذا ما حصل فعلًا، ومع هولاكو الكثير من وعّاظ السلاطين، وعّاظ سلطان هولاكو من أئمة الداعشة من أئمة المارقة من أئمة التيمية،كانوا ملازمين ومرافقين لهولاكو، ليس من هذه البلاد، وإنما التحقوا به من بداية المغول، من بلاد الصين، من منغوليا، وأئمة الدواعش مع هولاكو ويؤمّنون ويشرعنون عمل هولاكو، إذن يعرفون تفاصيل الأمور، فالجاسوسية وما عند هولاكو من معلومات تصل إلى نسبة كبيرة من الدقّة، كان يحصل عليها بأسهل ما نتصور من الطرق)

رابط كلام المرجع الصرخي بهذا الخصوص من المحاضرة السابعة والثلاثون من (وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري)

https://www.youtube.com/watch?

المحاضرة الثالثة والاربعون من بحث (وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري)

https://www.youtube.com/watch?

المحاضرة الثانية والاربعون من بحث (وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري)

https://www.youtube.com/watch?

المحاضرة الحادية والاربعون من بحث (وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري)

https://www.youtube.com/watch?&

المحاضرة السابعة عشرة  بحث ( الدولة.. المارقة ... في عصر الظهور ... منذ عهد الرسول)

https://www.youtube.com/watch?-B1MM

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة