المرجع الصرخي: ياتيمية هل نزل الله من عرشه وكرسيه إلى الأرض إلى الوجود الذهني أو العالم الافتراضي؟!

  • الكاتب صادق حسن
  • تاريخ اﻹضافة 2017-02-23
  • مشاهدة 53

المرجع الصرخي: ياتيمية هل نزل الله من عرشه وكرسيه إلى الأرض إلى الوجود الذهني أو العالم الافتراضي؟!

بقلم _احمد محمد العربي 
ان منهج ابن تيمية بُني على الخرافات والخزعبلات ولذلك نرى اتباعه الدواعش يكفرون ويقتلون كل مَن يناقش شيخهم المزعوم الذي يقول برؤية الله، فعندما نقرأ مايقول ابن تيمية نرى كل كتبه تحتوي على تدليس وكذب على النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم، وأتباعه الجهلة صنعوا منه شيخا للإسلام فأي اسلام هذا الذي يبنى على الكذب والإفتراء بل هذا هو دين الشياطين والدجالين. وقد كشف السيد الصرخي هذه الخرافات ووجّه عدّة اسئلة لأتباع ابن تيمية حول رؤية الله حيث قال: 
فإنّنا نقتبس مقاطع محصورة بين الصفحتين (238- 249)، والكلام في مقاطع: المقطع1.. المقطع2..المقطع6: قال {{فَفِي دَعْوَاكَ ادَّعَيْتَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ) أَنَّهُ أَقَرَّ بِالرُّبُوبِيَّةِ لِصُورَةٍ مَخْلُوقَةٍ غَيْرِ اللَّهِ، لِأَنَّ فِي رِوَايَتِكَ أَنَّ الصُّورَةَ، قَالَتْ لَهُ: {هَلْ تَدْرِي يَا مُحَمَّدُ}، فَقَالَ لَهَا: {لا يَا رَبِّ}، وَهَلْ يُمْكِنُ أَنْ تَكُونَ صُورَةٌ مَخْلُوقَةٌ تَضَعُ أَنَامِلَهَا فِي م
َتِفِ نَبِيٍّ مثل مُحَمَّدٍ (صلى الله عليه وآله وسلم)، فَيَتَجَلَّى لَهُ بِذَلِكَ فِيمَا بَيْنَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ أُمُورٌ لَمْ يَكُنْ يَعْرِفُهَا قَبْلَ أَنْ تَضَعَ تِلْكَ الصُّورَةُ كَفَّهَا بَيْنَ كَتِفَيْهِ؟ وَيْحَكَ! لَا يُمْكِنُ هَذَا جِبْرِيلُ وَلَا مِيكَائِيلُ وَلَا إِسْرَافِيلُ، وَلَا يُمْكِنُ هَذَا غَيْرُ اللَّهِ، فَكَمْ تَجْلِبُ عَلَى نَفْسِكَ مِنَ الْجَهْلِ وَالْخَطَأ، وَتَتَقَلَّدُ مِنْ تَفَاسِيرِ الْأَحَادِيثِ الصعبة (الضَّعِيفَةِ)، مَا لَمْ يَرْزُقْكَ اللَّهُ مَعْرِفَتَهَا، وَلَا تَأْمَنُ مِنْ أَنْ يَجُرَّكَ ذَلِكَ إِلَى الْكُفْرِ كَالَّذِي تَأَوَّلْتَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ) أَنَّ صُورَةً مَخْلُوقَةً كَلَّمَتْهُ فَأَجَابَهَا مُحَمَّدٌ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ): {يَا رَبِّ}، أَمِ اللَّهُ صُورَةٌ لَمْ يَعْرِفْهَا، فَقَالَ: {أَتَانِي رَبِّي}، لِمَا أَنَّ اللَّهَ فِي تِلْكَ الصُّورَةِ مُدَبِّرٌ؟ فَفِي دَعْوَاكَ يَجُوزُ لَكَ كُلَّمَا رَأَيْتَ كَلْبًا أَوْ حِمَارًا أَوْ خِنْزِيرًا، قُلْتَ: {هَذَا رَبِّي}، لِمَا أَنَّ اللَّهَ مُدَبِّرٌ فِي صُوَرِهِمْ فِي دَعْوَاكَ، وَجَازَ لِفِرْعَوْنَ، أَنْ يَقُولَ: {أَنَا رَبُّكُمُ الأَعْلَى} النازعات: 24، لِمَا أَنَّ اللَّهَ مُدَبِّرٌ فِي صُورَتِهِ بِزَعْمِكَ، وَهَذَا أَبْطَلُ بَاطِلٍ، لَا يَنْجَعُ إِلَّا فِي أَجْهَلِ جَاهِلٍ}}. أقول: أولًا: (1)..(2) وهل الذي رآه في النوم هو الله؟ وهل هو نفسُ الله؟!! وأين رآه، أفي الأرض أو في السماء؟!! (أ) وهل نزل الله مِن عرشه وكرسيّه إلى الأرض، إلى العالم الذهني، أو الوجود الذهني، أو العالم الافتراضي، أو إلى جسد الرائي، أو رأس الرائي، أو إلى قلب الرائي، أو ذهن الرائي، فرآه الرائي في المنام؟!! (ب) أو أنّ الرائي قد عُرج به إلى السماء، فرأى الله هناك؟!! (3)..ثانيًا..سابعًا... 
جاء هذا في المحاضرة {16} من بحث: "وقفات مع.. توحيد التيمية الجسمي الأسطوري" ضمن سلسلة بحوث: تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للسيد الصرخي الحسني 12 جمادى الاولى 1438 هــ - 10 -2- 2017 مـ.
https://www.youtube.com/watch?v=_TJ7Qd8lHKw

===============
المحاضرة السادسة عشرة "وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري"
https://www.youtube.com/watch?v=t5ffRmKqzQ4

===============
المحاضرة السابعة عشرة "وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري"
https://www.youtube.com/watch?v=MAxCbd5FGa4

===============
المحاضرة السابعة عشرة " الدولة.. المارقة ... في عصر الظهور ... منذ عهد الرسول"
https://www.youtube.com/watch?v=R1zP48-B1MM

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة