شارك هذا الموضوع

المرجع الصرخي: يا تيميّة نطالبكم بتأويل رؤيا الربّ في كل الأديان والمستويات الإيمانية

المرجع الصرخي: يا تيميّة نطالبكم بتأويل رؤيا الربّ في كل الأديان والمستويات الإيمانية بقلم ضياء الراضي مهازل الحشوية التيمية وقعت تحت مجهر المرجع الصرخي وتحت صواعقه التي نزلت على رؤوسهم وكشفت كل زيفهم وخداعهم وما قاموا به من دسٍّ وتشويش وكيف اخذوا الناس وساروا بها عن جادة الحق والمنهجية الاسلامية التي أتى بها الرسول الاقدس محمد (صل الله عليه واله وسلم) فأراد هؤلاء الحشوية تحريف وتشويه كل شيء، ولم يكتفوا بالاحاديث والروايات التي أتوا بها من زاملتي عبدالله ابن عمر ابن العاص التي حصل عليها في معركة اليرموك والتي كانت مليئة بالإسرائيليات التي هي مصدر دينهم واعتقادهم في الذات الالهية إلا ان سماحة المرجع الصرخي الحسني وبأسلوب مبسط مفهوم أخرسهم جميعا، وبيّن حقيقتهم الواهية وضعفهم وضحالة فكرهم ومستواهم العلمي من خلال طرح اسئلة بسيطة حول ما يعتقده تيمية واتباعه عن الرب ورؤيتهم له وكيف يرونه، فقد طرح سماحته الاسئلة حول هذا الرب وهيئته وشكله وطبيعته وطالبهم بنفس الوقت عن تأويلهم لهذا الرب الجعد القطط الذي عليه حلّة وما هو تأويلهم لهذه الرؤية وكيف يئولون هذه الرؤية حسب الديانات الأخرى وما يراه اهل الديانات بربهم مع اختلاف المستويات الذهنية واعتقادهم بما يعبدونه، وقد طرح سماحته هذا السؤال خلال المحاضرة السادسة من بحثه الموسم (وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري) بقوله (... والآن ليأتي شيخ التيميّة ويقول لنا ما هو تأويل رؤيا الرب في المنام؟!! وما تأويلها لو رأى الرائي حسب مستويات إيمانه، فرأى الربّ أعور أو أخرس، أو رآه أصلع أو أملط أو أعرَج أو أعضب!!! وما هو تأويله للرؤيا لو رأى ربّه بقرة أو فأرة أو شجرة أو عربة أو مِطرقة أو ورقة أو مكنسة يدوية أو كهربائية؟!! وما تأويله لو رآه في ملعب أو سوق أو مستشفى أو مدرسة؟!! وماذا سيكون تأويل شيخنا ابن تيمية لرؤيا الربّ في حانات شرب الخمور والملاهي وعمل المنكرات؟!! وما هو تأويله لو رأى ربّه وهو يرتدي الحزام الناسف أو يركب المفخخة ففجّرها في الأبرياء في سوق أو ملعب أو جامع أو حسينية أو تكية أو حضرة صوفية؟!! فما هو تأويل ذلك؟!! فليتفضل علينا التيمية بالأجوبة!!! واستغفر الله وأتوب إليه وسبحان الله عمّا يقول الجهال الحَشويّة المشبّهة المجسّمة..........)واضاف سماحته قائلا (يا تيميّة نطالبكم بتأويل رؤيا الربّ في كل الأديان والمستويات الإيمانية!!!). وقَفَات مع.. تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..أسطورة (1): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (9): دعوة للوثنيّة والشاب الأمْرَد!!!:.. هنا أمور: 1..2..5..أسطورة (10): يرى ربّه في اليقظة!!!: أوّلًا.. ثانيًا..ثالثًا.. أسطورة (11): الرُّؤْيَا الفِتْنَة...وَالشَّجَرَة الْمَلْعُونَة:..أمر(1)..أمر(2).. أمر (8): أ.. ب..هـ. أسطورة (12): الربّ بين الحقيقة والتأويل المفقود!!!..أسطورة (13): يوسف رأى الكواكب لا غير..فافهم يا تيمية!!!: هنا خطوات: 1..2..8- أـ إقرأ رؤيا صاحبَي السجن، قال (تعالى): {{وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانِ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا وَقَالَ الْآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (36) قَالَ لَا يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلَّا نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَنْ يَأْتِيَكُمَا ذَلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ (37)}} (يوسف). ب ـ ثم إقرأ ما هو تأويل يوسف (عليه السلام) للرؤيا، قال (تعالى): {{يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُمَا فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْرًا وَأَمَّا الْآخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْ رَأْسِهِ قُضِيَ الْأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ (41) وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مِنْهُمَا اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ فَأَنْسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ (42)}} (يوسف). جـ ـ وإقرأ رؤيا النبي (صلى الله عليه وآله) المزعومة {{رَأَيْتُ رَبِّي فِي صُورَةِ شَابٍّ أَمْرَدَ، لَهُ وَفْرَةٌ جَعْدٌ قَطَطٌ... رأيت ربي جَعْداً أمرد عليه حُلّة خضراء...}}. د ـ لكنّك لا تجدُ أيَّ تأويل لذلك ولكلّ رؤى الربّ المتصوّرة وحسب مستويات إيمان الناس ومِن كل المِلَل والأديان!!! فطالبهم بالتأويل، واثبت عجزَهم وبطلانَهم وجهلَهم!!!10.. أسطورة (14): قَدْ صَدَّقْ إبراهيم الرُّؤْيَا..فهل صدّقَ التيمية الرؤيا:.. أسطورة (15): لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا..فهل صَدَقَ الأمرَدُ شيخَه:.. أسطورة (16): رؤيا الأنبياء وَحْيٌ.. فهل أوحى الشاب القطط لرسوله:.. أسطورة (17): لا ينام قلبه..فهل الأمردُ علمُ اليقين وعينُ اليقين وحقُّ......) المحاضرة السادسة (وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري) https://www.youtube.com/watch?v=avcs1W0kRGI رابط بحث (الدولة.. المارقة ... في عصر الظهور ... منذ عهد الرسول) https://www.youtube.com/playlist?list=PL3USICgEwZUFb_U942_WwoAkTkkOyYSbi رابط بحث ) السيستاني ماقبل المهد الى مابعد اللحد) https://www.youtube.com/playlist?list=PL3USICgEwZUFHlx4t8IO9vHJD1TEaDEdO

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري