المرجع الصرخي : يا خوارج آخر الزمان أنتم أهل إثبات التجسيم للذات المقدسّة

المرجع الصرخي : يا خوارج آخر الزمان أنتم أهل إثبات التجسيم للذات المقدسّةاذكر لكم شي عن مذهب المجسمه حيث يطلق على المجسمة هم: من يصورن الله بجسم وصورة، مثل الهشامية الذين يقولون: إن الله سبعة أشبار بشبر نفسه ـ تعالى الله عما يقول الظالمون علوا كبيرا فياخوارج اخر الزمان انتم اهل اثبات التجسيم للذات الالهيةهذا ما اشار اليه السيد الصرخي في المحاضرة {17} من #بحث :" وقفات مع.... #توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري"#بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي للسيد #الصرخي الحسني13 جمادى الاولى 1438 هــ - 11 -2- 2017 مــيا خوارج آخر الزمان أنتم أهل إثبات التجسيم للذات المقدسّة!!!وقَفَات مع.. تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..أسطورة (1): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش.. أسطورة (33): أهلُ التنزيهِ ونفيِ الجسم..وأهلُ إثبات الجسمِ التيمية!!!: الإمام الرازي ألّف {أساس التقديس}، وأهدى نسخة منه إلى مَلِك الشام، وأرفَقه بمقدمة أو رسالة فيها ذكر سبب تأليف الكتاب، مع بيان كونه أرسله هديّة للملك مع عبارات مديح وتمجيد له ولعدالته واستتباب الأمن في البلاد في عهده، يأتي ابن تيمية يردّ على الكتاب وحتى على مقدمة الكتاب، ولنطلع على مَقْطَعَيْن للردّ: المقطع1: قال شيخ تيمية: {{وهذا الكتاب الذي صنَّفه الرازي على عادته وعادة أمثاله مِن المتفلسفة والمتكلِّمين في تصنيف الكتب لعظماء الدنيا مِن الملوك والوزراء، والقضاة والأمراء وذويهم، ليُنَفِّقُوا بجاه هؤلاء كلامَهم، حقًّا كان أو باطلًا، وسواء قصدوا به وَجْهَ الله، أو قصدوا به العلو في الأرض أو الفساد، وكان ملك الشام ومصر في زمانه الملك العادل، أبو بكر بن أيوب، فصنَّفه وأهداه له، ظنًا أنّه بجاهه ينتشر، واعتقادًا فيه أنّه يختار مذهب أهل النفي، ولم يكن الملك مِن هؤلاء النفاة... فلعلَّه كان في بعض حاشيته مِن يميل إلى النفي، وكان للرازي مِن الشهرة ما أوجب استعانة النفاة به، والله أعلم [بـ] أمثال هذه الأحوال}}. بيان تلبيس الجهمية1: 13. 1..2..3- يجب على كلّ عاقل الالتفات دائمًا والحذر مِن التدليس الدائم المحترف إلى مستوى قلب الأذهان غير الواعية والجاهلة، ومِن التدليس في هذا العبارة أنّه ذكر أهل النفي في مقابل أهل الإثبات، والنفي والإثبات المميّز بين الاتجاهين الاعتقاديين يتعلّق بالجسم والجسميّة والتجسيم، فالجهميّة هم أهل النفي للجسم والجسميّة والتجسيم، فهم أهل التنزيه والتقديس، في مقابل التيمية أهل إثبات الجسم والجسميّة والتجسيم، فهم المشبّهة والمجسِّمة، وهم أهل نفي التقديس والتنزيه لله وأهل الهتك للذات الإلهيّة والصفات القدسية. المقطع2..أسطورة (34): داعش: الأرض مسطّحة ثابتة..الشمس تدور حولها!!!...http://c.top4top.net/p_408qk4qk1.jpgبالإضافة إلى محاضراته القيمة المحاضرة رقم (17) من بحث (الدولة.. المارقة... في عصر الظهور... منذ عهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم)https://www.youtube.com/watch?v=R1zP48-B1MMالمحاضرة رقم 17من بحث (وقفات مع .... توحيد التيمية الجسمي الأسطوري)https://www.youtube.com/watch?v=MAxCbd5FGa4علي البيضاني

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة