شارك هذا الموضوع

المرجع الصرخي يفقأ عين الوحش

ثمة وحش ضخم الجثة أحمر العينين يرتدي السواد، سيفه يقطر من دماء الأبرياء لا يعبأ بدموع الأطفال ولا بثقل ظهر الشيخ ولا بصرخات النساء يريد أن يؤسس لدين يقتل كل كافر به ، ديناً يتلائم مع نفسيته المتوحشة وقلبه الأسود.
يريد أن يكون نبي جديداً بعد أن انقضى عهد النبوة يفسر القرآن على هواه ويفهم السنة على الاشتباه .
يعتبر هذا الوحش المغذي للإرهاب والتطرف، له نصوص تنضح بالكراهية وبإعطاء المبررات الدينية للقتل ولكن أي دين هذا فشتان بين دين محمد(صلى الله عليه وآله وسلم) الذي بعثه الله رحمة للعالمين وبين دين هذا الوحش الذي يريد أن يجر الناس إلى دينه بالسلاسل!
إنه ابن تيمية الذي حيث ما حل ذكره حضر الإرهاب والتطرف هذا (الوحش) يعتبر إله الإرهاب وشريانه الأبهر وعينه التي يبصر بها والنهر الذي تصب فيها الدماء التي شرب منه زعماء الإرهاب والتطرف من أحمد بن عبد الوهاب إلى ابن لادن إلى البغدادي.
زرت أزقة تاريخ الإرهاب سمعت فيها شيخاً يخطب في الناس: إن الله يأمركم أن تقتلوا كل مخلفاً لدينكم يجب أن تطهروا الأرض منهم وتفصلوا رؤوسهم عن أجسادهم. اقشعر جسدي من هذا الكلام فسألت عن الإله الذي يعبدونه فوجدته ابن تيمية!
إن الموت الذي نعيشه اليوم هو نتيجة لنصوص ابن تيمية والقنابل التي تفجر في أجساد المصلين شفراتها منصوص عليها في حروف ابن تيمية، فابن تيمية يرغب في الجنة ويريد أن يصل إليها عن طريق قطع اعناق عيال الله!!
الحق أقول لكم أن العالم لن يستطيع أن يستأصل الإرهاب من الوجود قبل أن يستأصل من العقول الأفكار المتطرفة التي شربت من فكر ابن تيمية الظلامي.
ولهذا تصدى المرجع الصرخي لهذا الفكر بالمناقشة والمحاججة وبإسلوبه الواضح البسيط الذي يتلائم مع كل العقول والاتجاهات، فنقض كل أفكارهم وسخر منها من خلال بحثيه (وقَفَات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري) وبحث (الدولة.. المارقة...في عصر الظهور...منذ عهد الرسول) حيث يتم بث هاتين المحاضرتين كل يوم جمعة وسبت على الموقع الرسمي التابع لمرجعيته.
وفي الوقت نفسه برأ المرجع الصرخي ساحات المذاهب والفرق الإسلامية من الشرك والتكفير الذي اتهمهم بها ابن تيمية إذ قال : أنتم يا أعزائي أيها الشيعة أيها الأشاعرة أيها المعتزلة أيها الصوفية، يا أهل القبلة، كلكم أنتم أهل التوحيد أهل التنزيه والتقديس وهم أهل التجسيم والشاب الأمرد والآلهة والأوثان المتعددة المليونية والمليارية.
مقتبس مقتبس من المحاضرة { 15 } من#بحث:
" وقفات مع....#توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري"
فوضع المرجع الصرخي اصبعه في عين الوحش وأفقأها وزلزل أركان دولته التي بنيت على الخرافة والأساطير وقطع كل المغذيات التي تغذي الفكر المتطرف من داعش وأخواته.

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري