..المرجع الصرخي_يوقظُ_الضمائرَ_بمحاضراتِه :الخيانة منهج أمراء وفقهاء التكفير أئمة الضلال

..المرجع الصرخي_يوقظُ_الضمائرَ_بمحاضراتِه :الخيانة منهج أمراء وفقهاء التكفير أئمة الضلالالخيانة هي انتهاك أو خرق لعهد مفترض أو الأمانة أو الثقة التي تنتج عن الصراع الأخلاقي والنفسي في العلاقات التي بين الأفراد أو بين المنظمات أو بين الأفراد والمنظمات. في كثير من الأحيان، تحدث الخيانة عند دعم أحد المنافسين أو نقض ما تم الاتفاق عليه مسبقا أو القواعد المفترضة بين الطرفين. ويشتهر الشخص الذي يخون الآخرين بالغادر أو الخائن. يشتهر استخدام الخيانة أيضا في المجال الأدبي وفي كثير من الأحيان يقترن بالتغير المفاجئ في أحداث القصة أو يكون السبب فيها.هذا ما اشار اليه السيد الصرخي في في محاضرته 29 من بحث وقفات مع توحيد التيمية الجسمي الاسطوري الصرخي_يوقظُ_الضمائرَ_بمحاضراتِه :الخيانة منهج أمراء وفقهاء التكفير أئمة الضلال!!! أكد المرجع الديني السيد الصرخي الحسني خلال محاضرته التاسعة والعشرون من بحثه ( وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الأسطوري ) والتي القاها يوم الثلاثاء 29 جمادي الاخرة الموافق 28- 3- 2017 الخيانة المتجذرة لدى الملوك والسلاطين التيمية الخارجة كمنهج وبوسوسة فقهاء الغدر والتكفير ، بحسب ما جاء في قول ابن الاثير في الكامل :فَلَمَّا رَأَى النِّظَامُ، وَهُوَ الْحَاكِمُ فِي دَوْلَةِ صَاحِبِهَا، ذَلِكَ أَرْسَلَ إِلَى ابْنِ الْعَادِلِ فِي تَسْلِيمِ الْقَلْعَةِ إِلَيْهِ إِلَى أَجَلٍ مَعْلُومٍ ذَكَرَهُ عَلَى شَرْطِ أَنْ يَتْرُكَهُمْ يَدْخُلُ إِلَيْهِمْ مِنَ الْمِيرَةِ مَا يُقَوِّتُهُمْ حَسْبُ، فَأَجَابَهُمْ إِلَى ذَلِكَ، وَتَحَالَفُوا عَلَيْهِ وَرَفَعُوا أَعْلَامَهُمْ إِلَى رَأْسِ الْقَلْعَةِ، وَجَعَلَ وَلَدُ الْعَادِلِ بِبَابِ الْقَلْعَةِ أَمِيرًا لَا يَتْرُكُ شَيْئًا يَدْخُلُهَا مِنَ الْأَطْعِمَةِ إِلَّا مَا يَكْفِيهِمْ يَوْمًا بِيَوْمٍ، فَأَعْطَى مَنْ بِالْقَلْعَةِ ذَلِكَ الْأَمِيرَ شَيْئًا، فَمَكَّنَهُمْ مِنْ إِدْخَالِ الذَّخَائِرِ الْكَثِيرَةِ.وعلق السيد الصرخي على النص ادناه : (فَأَعْطَى مَنْ بِالْقَلْعَةِ ذَلِكَ الْأَمِيرَ شَيْئًا، فَمَكَّنَهُمْ مِنْ إِدْخَالِ الذَّخَائِرِ الْكَثِيرَةِ ) قائلاً : أكيد سيمكّنهم من إدخال الذخائر الكثيرة، حيث الخيانة المتوقعة الدائمة عند القادة والأمراء؛ لأنّها منهج وسلوك الملوك والسلاطين أولياء الأمور والموسوسين لهم فقهاء الغدر والتكفير أئمّة الضلال!! .وواصل قراءة ما جاء في الكامل لابن الاثير : وَكَانَ مِنْ عَجِيبِ الِاتِّفَاقِ أَنَّ قُطْبَ الدِّينِ - صَاحِبَ سِنْجَارَ - قَدْ وَاعَدَ الْعَسْكَرَ الْعَادِلِيَّ أَنْ يَنْهَزِمَ إِذَا الْتَقَوْا، وَلَمْ يُعْلِمْ بِذَلِكَ أَحَدًا مِنَ الْعَسْكَرِ، فَقَدَّرَ اللَّهُ - تَعَالَى - أَنَّهُ لَمَّا نَزَلَ الْعَسْكَرُ الْعَادِلِيُّ وَاصْطَفَّتِ الْعَسَاكِرُ لِلْقِتَالِ أَلْجَأَتْ قُطْبَ الدِّينِ الضَّرُورَةُ بِالزَّحْمَةِ إِلَى أَنْ وَقَفَ فِي سَفْحِ شِعْبِ جَبَلِ مَارْدِينَ لَيْسَ إِلَيْهِ طَرِيقٌ لِلْعَسْكَرِ الْعَادِلِيِّ، وَلَا يَرَى الْحَرْبَ الْوَاقِعَةَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ نُورِ الدِّينِ، فَفَاتَهُ مَا أَرَادَهُ مِنَ الِانْهِزَامِ . وقال السيد الصرخي لافتاً : يعني ايضّا توجد خيانة، قطب الدين اتفق مع ابن العادل أنّه اذا حصل قتال فهو ينهزم، ولكن عندما التقى الجيشان فهو صار في مكان لا يرى المعركة فلم يحصل الانهزام! ويبقى تصوّر هذا الأمر لكم، فهل كان القتال عبارة عن قتال لحظي؛ أي ينتهي في لحظة واحدة؟ واضاف متسائلا : وهل يوجد مانع مثلًا جدار أو مسافة أو جبل يمنع عسكر قطب الدين من معرفة أنّه بدأ القتال أو لم يبدأ؟ لكم الفسحة والمجال في تصور هذا الامر. أو هو مجرد تخيّل وإلباس قطب الدين هذه الصفة من الخيانة والغدر .https://c.top4top.net/p_4543k3h61.jpgبالإضافة إلى محاضراته القيمة المحاضرة رقم (17) من بحث (الدولة.. المارقة... في عصر الظهور... منذ عهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم)https://www.youtube.com/watch?v=R1zP48-B1MMالمحاضرة رقم 28من بحث (وقفات مع .... توحيد التيمية الجسمي الأسطوريhttps://www.youtube.com/watch?v=z0nynWdq3Voالمحاضرة رقم 29من بحث (وقفات مع .... توحيد التيمية الجسمي الأسطوريhttps://www.youtube.com/watch?v=_xyswQOJrIYالمحاضرة رقم 27من بحث (وقفات مع .... توحيد التيمية الجسمي الأسطوريhttps://www.youtube.com/watch?v=6WbHF1Uwfx0علي البيضاني

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة