المرجع الصَّرخيُّ_يكشِفُ_زَيفَ_التأريخِ..الخليفة الأوّل والثاني لا يتشرَّفان بأئمة الانحراف التيمية

المرجع الصَّرخيُّ_يكشِفُ_زَيفَ_التأريخِ..الخليفة الأوّل والثاني لا يتشرَّفان بأئمة الانحراف التيمية الراقصين!!!

بقلم:ناصر العراقي

ابن تيمية أو المنهج التيمي كفكر ومنهج لا كشخص ...أدى هذا الفكر أو المنهج إلى تشويه صورة الإسلام والنبي الأقدس وصورة أئمة الهدى والصحابة الأجلاء من خلال تدليسهم وتلميعهم وتمجيدهم لصورة وسيرة أئمتهم التيمية المارقة شاربي الخمور الراقصين!!!!!!

وهو ماتطرق إليه المحقق الكبير الصرخي الحسني في محاضرته(36) من بحثه (وقفات مع.... توحيد التيمية الجسمي الأسطوري) ومما جاء فيها:

أسطورة: 35: الفتنة ... رأس الكفر... قرن الشيطان

وانتهى الكلام في عدة أمور، تحدثنا عن شيركوه الأيوبي عم العادل وصلاح الدين، وتحدثنا عن السلطان صلاح الدين الأيوبي، وتحدثنا عن الملك العادل الأيوبي، ودخلنا في

الأمر الخامس: ابن العلقمي الشيعي وأبناء العلاقم التيمية

ودخلنا في البحث، ونريد أن نصل بكم إلى وجود ابن علقمي شيعي رافضي باطني إسماعيلي إمامي نصيري، ويوجد ابن علقمي تيمي مارق غير شيعي خارجي ناصبي، بل يوجد مئات وآلاف من أبناء العلاقم التيمية، ومرّ علينا تحالفات أبناء العلاقم ومن شرعن وشرع لأبناء العلاقم التحالفات مع الفرنج وهولاكو وغير هؤلاء من الكفار والملحدين، في الوقت الذي يشرعون فيه سفك دماء وزهق أرواح وانتهاك أعراض المسلمين من نفس أخوانهم وطائفتهم فضلًا عن باقي الطوائف والمذاهب، وتحدثنا كمثال ومصداق عن لؤلؤ، وهي قضية واضحة، وبينا بعض التعامل التدليسي في قضية لؤلؤ في مقابل التدليس والإفك والافتراء في قضية ابن العلقمي الشيعي، وقلنا: سنرى ماذا سيقول ابن تيمية والمنهج التيمي- عندما نقول ابن تيمية أو المنهج التيمي أو أحد أئمة التيمية بالنتيجة يكون الكلام مع المنهج التيمي، فلا علاقة لنا ولا عداء لنا مع ابن تيمية كشخص أو كشيخ أو كإمام أو كإنسان، لا علاقة لنا بهذا، وإنما نتحدث عن فكر ومنهج وقواعد، عن تأصيل وأصول، عن تكفير وإرهاب وقتل وسفك دماء، عن تشويه للإسلام والمسلمين وصورتهم، عن تشويه لصورة النبي وأئمة الهدى والصحابة الأجلاء سلام الله عليهم أجمعين- ووصلنا إلى

المورد6: البداية والنهاية13: [ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سِتٍّ وَخَمْسِينَ وستَّمائة (656هـ)]: فِيهَا أَخَذَتِ التَّتَارُ بَغْدَادَ وَقَتَلُوا أَكْثَرَ أَهْلِهَا حَتَّى الْخَلِيفَةَ: قال (ابن كثير): {{وَقَدْ سُتِرَتْ بَغْدَادُ وَنُصِبَتْ فِيهَا الْمَجَانِيقُ وَالْعَرَّادَاتُ وَغَيْرُهَا مِنْ آلَاتِ الْمُمَانَعَةِ الَّتِي لَا تَرُدُّ مِنْ قَدَرِ اللَّهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى شَيْئًا، كَمَا وَرَدَ فِي الْأَثَرِ "لَنْ يُغْنِيَ حَذَرٌ عَنْ قَدَرٍ" وَكَمَا قَالَ تَعَالَى {إِنَّ أَجَلَ اللَّهِ إِذَا جَاءَ لَا يُؤَخَّرُ} نوح4، وَقَالَ تَعَالَى {إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بقوم سوء فَلَا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ} الرعد:11}}.

[تعليق: قال سبحانه وتعالى {ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} الأنفال:53

أ- إذا كان وعد الله قد جاء ولا يؤخَّر.

ب- وكان ما حصل، بسبب فساد وإفساد الناس وفساد نفوسهم، فاستحقّوا سوء العذاب.

جـ- وكان إمامكم وخليفتكم وسلطانكم وولي أمركم صاحب الموصل لؤلؤ مملوك المملوك هو الذي فتح لهم الموصل للتوجّه إلى بغداد، وجهَّزهم بالمؤن مِن طعام وشراب وعتاد، وكان قد أمَّن لهم الطريق حتى بغداد، وأمدَّهم بالعساكر، فقاتل معهم جيش الخلافة، فهزموه حتى أكملوا الحصار وأحكموه على بغداد وقَصْرِ خلافتها وسلطانها!!!

د- وكان ((خلفاؤكم وأئمتكم وأولياء أموركم)) الزنكيّون والأيوبيّون منشغلين بشرابهم وغنائهم وصراعاتهم على النفوذ والسلطة والمال ومهادنة الفرنج وتسليم المقدَّسات!!!

هـ- وإذا كان خليفتكم العباسي وإمامكم وولي أمركم منشغلًا بالخمور والنساء والرقص والغناء حتى في وقت الحصار التتري ووقت نزول رشقات النِّبال مِن كلّ جانب على قصر الخلافة!!!

و- وإذا كان جيش خلافتكم المقدَّسة قد قُلِّص عدده إلى (10) آلاف، بسبب العجز المالي الكبير والفساد والإفساد، فلم تكن السلطة قادرة على تسديد رواتب العساكر، فكانوا يستجدون ويَتَسَوَّلون في شوارع بغداد وأسواقها وأبواب مساجدها!!!

ز- وإذا كان خليفتكم المقدَّس ألعُوبة ومَسخرة بيد المماليك وأئمة تكفير مارقة فاقدي العقول الذين غرَّروا به، فخالف نصيحة العقلاء وحُكْمَ العقل، فاستهان بهولاكو، فأرسل إليه هديّة حقيرة لا تَلِيق بتكبّرِه وعُنجهيّته وسطوتِه وقُوَّتِه التي سَحَق بها شعوبًا بأكملها وانقادتْ له شعوب إسلاميّة مع حكّامها، حتى جعل هولاكو

في حقد وحنق وغضب شديد لا يرى غير الانتقام والدمار سبيلًا!!!

ح- وإذا كان هذا واقع حال التتار منذ أكثر مِن 40 عامًا وكما وصفهم ابن الأثير في حينها سنة (617هـ)، فنعى فيها الإسلام والمسلمين!!!

ط- فإذا كان كلّ ذلك!!! فما علاقة ابن العلقمي الشيعي الرافضي ب.

يحصل الآن، سبيت الجوامع والمساجد والحسينيات والتكيات ومراكز العبادة ومواقعها في كل مكان، جريمة من داعش ومن التكفير وأئمة المارقة، ما هو رد الفعل هنا؟ لو مات المئات في هذه الحادثة، تصوروا رد الفعل هنا من الإعلام ومن السياسة وأهل السياسة، من الرموز وغير .. دالتيمي)) وأتباعهم مع أئمّتهم مرتكبي المحرَّمات قاتلي النفوس سافكي الدماء، اللهم آمين اللهم آمين اللهم آمين!!!]

المورد8: مع كلّ ما فيه مِن طرب وغناء وفجور، فإنّ ابن كثير- وعلى منهجه التيمي- لا يتنازل أبدًا عن إمامة الخليفة المقدَّس!!! بل لا يخدش بعدالته وإيمانه وتقواه ودينه شيئًا!!! ففي المصدر نفسه والمورد نفسه [البداية والنهاية13: ابن كثير: ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سِتٍّ وَخَمْسِينَ وستَّمائة (656هـ): فِيهَا أَخَذَتِ التَّتَارُ بَغْدَادَ]، قال ابن كثير: {{[وممَّن توفِّي فِي هَذِهِ السَّنَةِ (656هـ) مِنَ الْأَعْيَانِ]: 1ـ خَلِيفَةُ الْوَقْتِ الْمُسْتَعْصِمُ بِاللَّهِ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ آخِرُ خلفاء بني العباس بالعراق رحمه الله، فَيَكُونُ عُمْرُهُ يَوْمَ قُتِلَ سَبْعًا وَأَرْبَعِينَ سَنَةً رَحِمَهُ اللَّهُ تَعَالَى.

2ـ وَقَدْ كَانَ حسن الصورة جيد السَّرِيرَةِ، صَحِيحَ الْعَقِيدَةِ مُقْتَدِيًا بِأَبِيهِ الْمُسْتَنْصِرِ فِي الْمَعْدَلَةِ وَكَثْرَةِ الصَّدَقَاتِ وَإِكْرَامِ الْعُلَمَاءِ وَالْعِبَادِ. ((هكذا يصف خليفة الطرب والرقص، خليفة النساء، خليفة ليالي الأنس والغناء))

3ـ وَقَدِ استجاز له الحافظ ابن النجار من جماعة مِنْ مَشَايِخِ خُرَاسَانَ ((لاحظ: مهما يكن العالم، ومهما سجل له من توثيق من علماء الرجال وعلماء الجرح والتعديل، لكن أتى ابن تيمية ببدعة وقال: كل واحد ينتسب إلى الشيعة أو الرافضة أو التشيع أو حب أهل البيت، يدخل في عنوان الشيعة فيسقط من الوثاقة، فأتى بهذه البدعة، وهنا المنهج التيمي يعطي التوثيق لهذه الخليفة أو الإمام، يعطي التوثيق لهذا المطرب، وأئمة التيمية يعطوه إجازة في الرواية، وهو يعطي إجازة لأئمة التيمية، نفس هذا الخليفة أو الإمام يعطي إجازة لأئمة التيمية للمارقة، الحمد لله على ما أنعم علينا بأئمة أهل البيت عليهم السلام وعلماء أهل البيت رضي الله عنهم وعليهم الصلاة والسلام، الحمد لله الذي شرفنا بالمراجع والعلماء الربانيين الذين صاروا صدقًا وعدلًا عن منهج أهل البيت عليهم السلام)) مِنْهُمُ الْمُؤَيَّدُ الطُّوسِيُّ، وَأَبُو روح عبد العزيز بْنُ مُحَمَّدٍ الْهَرَوِيُّ وَأَبُو بَكْرٍ الْقَاسِمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الصَّفَّارِ وَغَيْرُهُمْ، وحدَّث عَنْهُ جَمَاعَةٌ مِنْهُمْ مُؤَدِّبُهُ شَيْخُ الشُّيُوخِ صَدَرُ الدِّينِ أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ النَّيَّارِ، وَأَجَازَ هُوَ لِلْإِمَامِ مُحْيِي الدِّينِ بْنِ الْجَوْزِيِّ، ((هنيئًا لأئمة التيمية بهذه الإجازة من الخليفة)) وللشيخ نجم الدين البادرائي، وَحَدَّثَا عَنْهُ بِهَذِهِ الْإِجَازَةِ، [تعليق: أـ عنده إجازة، بل إجازات، بالرواية مِن علماء مشايخ محدّثين، ومثلهم (علماء ومشايخ وأهل حديث)، صاروا يحدّثُون عنه!!! ب- والمصيبة العظمى والكارثة الكبرى أنّ أئمة التيمية يأخذون إجازة رواية منه!!! جـ- ولا أدري هل إجازتُه الروائيّة لهم مختصّة بمجالس الطرب والرقص والغناء وتضييع المسلمين وبلدانهم وكلّ مقدّراتهم وتسليمها للمغول والتتار المتوحّشين، أو يوجد اختصاصات أخرى لا نعلم بها؟!! د- فهنيئًا لابن تيمية بهذه الإجازات الروائيّة المقدَّسة التي حصل عليها أئمةُ منهجه ابنُ الجوزي وأمثالُه.

هـ- وهنيئا لنا ولكم يا أتباع مذهب ومنهج الحق المبين وأئمة الجعل الإلهي آل بيت النبي الأمين صلوات الله عليه وعليهم أجمعين.]

4ـ وَقَدْ كَانَ رَحِمَهُ اللَّهُ سُنِّيًّا عَلَى طَرِيقَةِ السَّلَفِ ((الله أكبر، هذه هي طريقة السلف! الرقص والغناء والجواري والليالي الحمراء)) وَاعْتِقَادِ الْجَمَاعَةِ كَمَا كَانَ أَبُوهُ وَجَدُّهُ، [استفهام: هل يوجد عاقل مِن أهل السنّة يتشرَّف ويفتخر بمثل هذا المطرب الراقص السفيه، خائن الأمانة ومضيّع المسلمين؟!! ويا تُرى هل يُعقل أنّ الخليفة

الأوّل والثاني وأئمّة المذاهب أبو حنيفة والشافعي ومالك وحنبل (رضي الله عنهم) يفتخرون ويتشرَّفون بالخليفة المذكور وما صدر عنه وما حصل بسببه؟!!]

https://f.top4top.net/p_477vyarh1.jpg

https://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=484885

هذه هي سيرة أئمتكم أيها التيمية المارقة فإذا كان هذا حال الخليفة وهو لم يهتم بالإسلام ولا المسلمين، وما حصل عليهم واهتمّ للراقصة، فكيف تعتب يا بن تيمية على ابن العلقمي؟!! فإذا كان هذا حال الخليفة وهو لم يهتم بالإسلام ولا المسلمين، وما حصل عليهم واهتمّ للراقصة، فكيف تعتب يا بن تيمية على ابن العلقمي؟!!

وهنا نسجل للمحقق الكبير الصرخي الحسني هذه الوقفات التأريخية التي كشف لنا فيها عن زيف التيمية وتدليسهم وتشويههم لصورة الإسلام والنبي وأئمة الهدى والصحابة..... وتمجيدهم (لائمتهم المارقة) رغم فجورهم وفسقهم!!!!

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة