المسجد الأقصى بين خيانة الماضي وتآمر الحاضر

المسجد الأقصى بين خيانة الماضي وتآمر الحاضر

محمد جبار

يتعرض المسجد الأقصى الشريف الذي هو أولى القبلتين وثاني الحرمين وأرض الإسراء والمعراج إلى اعتداءات متكررة وعنيفة بين فترة وأخرى ، وما يحصل هذه الأيام من أحداث للمسجد الأقصى الشريف ليست المرة الأولى ، ولن تكون الأخيرة !! مادام التخاذل والمواقف المخزية هي السائدة وما دام السكوت المطبق هو المتوقع على الاعتداءات وأعمال الهدم الممنهج وقتل المصلين ومنعهم من أداء الشعائر من قبل الصهاينة المحتلون، ولانعلم أين المواقف المشرفة وأين نصرة الإخوان في الدين؟؟؟!!! مَنْ منا لا يعلم حادثة المؤاخاة و دورها الكبير في لم شمل المسلمين فكانت بحق القدوة الحسنة والتي من المفروض أن يقتدي بها كل قادة الدول الإسلامية ، فالتاريخ ينقل أهميتها العظمى في محاربة كل ما من شأنه أن يعكر صفو وحدتهم ، فكانت السلاح الأمثل بوجه الأعداء فهل كان ساسة الأمس واليوم المرآة التي عكست لنا تلك السياسة المحكمة ؟؟؟!! والعماد الأساس في وحدة المسلمين أم أنهم كانوا سبباً في تمزيق النسيج الاجتماعي بما أشاعوه من طائفية مقيتة و عصبية مذهبية بين الشعوب الإسلامية فكانت النتيجة هي الضعف والخنوع والخضوع والاعتداء على الأرض والمال والعرض .
وللأسف الشديد نقولها بكل صراحة وعدم مجاملة وبكل غصة وحرقة وألم أننا نعيش زمن الهزائم ، فالواقع المعاصر يثبت ذلك فلسنا من أولئك الذي لازالوا يعيشون أساطير الماضي ويحلمون بخرافات قديمة تسرّبت إلينا عبر الروايات فأصبحت جزء من ثقافتنا التي رسمها عدد من المؤرخين بفهم واستقراء خاطئ للأحداث ، فلو أخذنا القضية الفلسطينية وتحرير القدس لوجدنا أن القضية أسُتخدمت منذ التاريخ القديم للأغراض التسلطية ، فأئمة وقادة التيمية عقب انتصارهم في معركة حطين على الصليبيين رفضوا طلب الخليفة الناصر بإرسال جيشه للمشاركة في تحرير فلسطين كاملة ، والسبب أنهم أدركوا في حال تحرير فلسطين كاملة، ستصبح ولاية خاضعة للخلافة، فاستشعروا الخطر وقرروا التمرد على الخليفة ،وتصالحوا مع الصليبيين، وتنازلوا عن جزء من الساحل يمتد من صور إلى حيفا!!!.

كذلك حادثة أخرى سلَّم بها أئمة التيمية بيت المقدس للصليبيين صُلحاً وهي ما ذكره الأستاذ المحقق في المحاضرة (24) من بحث (وقفات مع ... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري )حيث ذكر ما نقلة ابن الأثير في الكامل10/(434) : [ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سِتٍّ وَعِشْرِينَ وَسِتِّمِائَةٍ (626هـ)]: [ذِكْرُ تَسْلِيمِ الْبَيْتِ الْمُقَدَّسِ إِلَى الإفرنج]: قال (ابن الأثير): {{فِي هَذِهِ السَّنَةِ أَوَّلَ رَبِيعٍ الْآخِرِ، تَسَلَّمَ الإفرنج -لَعَنَهُمُ اللَّهُ- الْبَيْتَ الْمُقَدَّسَ صُلْحًا، وَسَبَبُ ذَلِكَ: 1..2..7ـ فَسَارَ (الأشرف) إِلَى دِمَشْقَ، وَتَرَدَّدَتِ الرُّسُلُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ الْمَلِكِ الْكَامِلِ فِي الصُّلْحِ، فَاصْطَلَحَا وَاتَّفَقَا، وَسَارَ الْمَلِكُ الْأَشْرَفُ إِلَى الْمَلِكِ الْكَامِلِ وَاجْتَمَعَ بِهِ. 8ـ فَلَمَّا اجْتَمَعَا، تَرَدَّدَتِ الرُّسُلُ بَيْنَهُمَا وَبَيْنَ الْأَنْبرورِ مَلِكِ الْفِرِنْجِ دَفَعَاتٍ كَثِيرَةً، فَاسْتَقَرَّتِ الْقَاعِدَةُ عَلَى أَنْ يُسَلِّمُوا إِلَيْهِ الْبَيْتَ الْمُقَدَّسَ وَمَعَهُ مَوَاضِعُ يَسِيرَةٌ مِنْ بِلَادِهِ، وَيَكُونُ بَاقِي الْبِلَادِ مِثْلُ الْخَلِيلِ، وَنَابُلُسِ، وَالْغَوْرِ، وَمَلَطْيَة، وَغَيْرُ ذَلِكَ بِيَدِ الْمُسْلِمِينَ. 9ـ وَلَا يُسَلَّمُ إِلَى الْفِرِنْجِ إِلَّا الْبَيْتُ الْمُقَدَّسُ وَالْمَوَاضِعُ الَّتِي اسْتَقَرَّتْ مَعَهُ. 10ـ وَكَانَ سُورُ الْبَيْتِ الْمُقَدَّسِ خَرَابًا [قَدْ] خَرَّبَهُ الْمَلِكُ الْمُعَظَّمُ، وَقَدْ [ذَكَرْنَا] ذَلِكَ. 11ـ وَتَسَلَّمَ الْفِرِنْجُ الْبَيْتَ الْمُقَدَّسَ، وَاسْتَعْظَمَ الْمُسْلِمُونَ ذَلِكَ وَأَكْبَرُوهُ، وَوَجَدُوا لَهُ مِنَ الْوَهْنِ وَالتَّأَلُّمِ مَا لَا يُمْكِنُ وَصْفُهُ}}...

من خلال هذه الوقائع والأحداث نعرف أن التحالف مع الأجانب وتسليم الأرض والمقدسات لهم والتآمر على المسلمين مشرعن من قبل أئمة المارقة فهؤلاء كانوا ولا زالوا السبب الرئيسي لكل مآسي المسلمين والفلسطينيين بالتحديد ، كما يفعل الآن من يسير على نهجهم من الدواعش حيث يتركون القدس والقضية الفلسطينية وكأنهم لا يرون الظلم الصهيوني وسفك الدماء وهتك الإعراض وسجن وتعذيب المواطنين العزل مع تواطؤ وسكوت غربي على ذلك فهؤلاء يفجرون أنفسهم بين المدنيين في الأسواق والتجمعات والمدن الإسلامية ويتركون الصهاينة ؟ أليس بالأولى أن توجه فوهات بنادقكم وأحزمتكم الناسفة وسياراتكم المفخخة إلى صدور الصهاينة الغزاة ؟ أليس بالأولى أن نتوحد جميعنا لتحرير فلسطين المسلوبة والمنتهكة منذ عشرات السنين ؟ إلى متى هذا الجهل والغباء والعمالة حيث طبقتم مهمة تشويه صورة الإسلام الحنيف ، وضرب كل عناصر القوة في الأمة العربية والإسلامية ، وعملتم على إثارة حروب طائفية وعرقية أشغلت المسلمين بأنفسهم لتخرج إسرائيل من هذه الفتن والاضطرابات سالمة غانمة تضحك على العرب والمسلمين .
للمزيد من المعلومات نرفق للقراء الكرام
المحاضرةُ الرابعة والعشرون من بحث (وَقَفات مع.... تَوْحيد ابن تَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري)
https://www.youtube.com/watch?v=gUvDGGpyh70&t=153s

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة