المسرح و منهجية الكتابة - دروس الباكالوريا اللغة العربية

  • الكاتب yassine
  • تاريخ اﻹضافة 2017-05-24
  • مشاهدة 6

منهجية كتابة موضوع المسرح 

المقدمة : 

عرف المجتمع العربي تحديثا على عدة مستويات منها الإجتماعية والسياسية والفكرية والأدبية هذا التحديث ساهمت فيه عدة عوامل أهمها الإتصال بالثقافات الغربية فكان من نتاج ذلك أن تطورت الفنون الأدبية على مستوى المضمون والشكل ومن بينها القصة والمقالة والمسرح هذا الأخير هوالذي يهمنا الآن حيث يعتبر من الفنون الجميلة وقد نُعْتَ بأبو الفنون ويقوم على تجسيد الحوار الذي يساهم في تنامي الأحداث يمثلها مجموعة من الشخوص يختارها الكاتب ويُنيطها بدور خاصوهذا الفن يسعى إلى تبليغ رسالة إلى المتلقي حسب وجهة نظر الكاتب الذي يتأمل الواقع فيعبر عنه بفكرة أوموضوع واقعيي لذلك فهو يرتبط بقضايا المجتمع أشد إرتباط.وقد نشط عند الغربيين الذين بلوروه كأمثال شكسبير مما أدى إلى تأثر العرب بهذا الفن عن طريق الإقتباس والترجمة لذلك يقال أنه فن حديث في الأدب العربي إستقر على يد توفيق الحكيم وغيره ويرتكز هذا الفن على خصاصئص وتوابث معينة فالحركة هي الجوهر والصراع هو الحس المعنوي والحوار هو الحس المادي في المسرحية وصاحب النص (موجز عن حياته)وقد ساهم في إغناء الساحة العربية بعدة مؤلفات.فما هو االحدث الذي كشف عليه المشهد المسرحي أوماهي الرسائل المعتمدة للإحالة عليه؟

*العرض :

يوحي لنا عنوان المسرحية(عنوان)بدلالات متعددة(في إطار فرضيات)ومن خلال قرائتنا للمسرحية والتي هي عبارة عن حوار دار بين (ذكر الشخصيات) يطرح لنا تساؤل.مامضمونها؟تقوم هذه المسرحية بالتركيز على شخصية(فلان)الذي يمثل نموذج(..)وشخصية(فلان)ومن خلال هذه الشخوص عبر الكاتب عن فكرته في تبليغ رسالة لنقل الاوضاع الإجتماعية والسياسية في فترة معينة من الزمن بقالب فني سُخري يعتمد على الحوار خاصة في ما يخص الجانب الفكري للمسرحية أما الجانب الفني للمسرحية عبارة عن (حدث أو فكرة)مستمدة من الحياة تتسم بالواقعية وتعبر عن وجهة نظر الكاتب هذه الفكرة أو هذا الحدث،ساهم في تنامي الحواروالذي يمثله(..)مما يدل ثنائية ويكشف عن نوع الصراع وهو إجتماعي(..)أو يكشف عن المستوى الفكري للمتحاورين من خلال هذا الحوار عبر الكاتب على المسرحية عن موقفه في المجتمع ووجهة نظره.فإختار شخوصا مناسبة لها مما أطغى على المسرحية طابع للصراع(..)هذا الصراع المعنوي لم يخلوا من الحركة هذه الأخيرة هي لُبُّ وجوهر العمل المسرحي وتتجلى خلال أفعال الشخوص(..)وهي تتسم بالديناميكية مما يدل على أن الكاتب يتدخل في قيادة وتصرفات وأفعال الشخوص كل هذه العناصر جاءت ضمن فضاء(..)المكان فإذا كان الفضاء محصورا فإن الزمان يتداخل بين الحاضر والمستقبل ولعل الديكور المشار إليه في المسرحية يدل على زمن الصراع الذي حُدد بألفاظ(..)ونُخلص إذا أن أهم خاصية تلتقي فيها المسرحية بالقصة إنتقاء الشخوص فـ(فلان)..و(فلانة)من خلال هذه الشخوص تمثل عدة مواقف خاصة وهامة أهمها موقف الكاتب الذي يهدف على تصحيح أوضاع الإجتماعية أما موقف الشخوص فهي متباينة الأفكاركل هذه المواقف تعبر على أن الحياة كفاح وهذه المواقف جائت ضمن سرد تميز بما يلي كون الكاتب سرد كلاما كثيرا على لسان المتحاورين تضمن كلاما حجاجيا (..)أما بالنسبة للأساليب فنجد الإستفهام(..)والنداء(..)والأمر(..)والنفي(..)مع هيمنة الحوار.هذا السرد تخللته جمل فعلية(..)تدل على ديناميكية وتعدد الأحداث تبعا للصراع الذي يطبع المسرحية أما الجمل الإسمية فتقِّل(..)هذا التنوع أعطى جملا بسيطة ومركبة كمثال على الاولى (..)والثانية(..)وأخيرا نلاحظ أن المسرحية تضمن مجموعة علامات ترقيم(..)وهي تساهم في تشكيل وتباين الفعل الحركي وتخلق تنظيما في المسرحية المقروءة.


*الخاتمة :

من هنا يتضح أن المشهد واحد من السرحية سمح بإستخلاص كثيرا من النتائج المتعلة بوجهة نظر الكاتب في الواقع المعاش 

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة