المـنهج الـتيمي العشـوائي الانتـقائي يـدَّعي حسـب مشتهياته وأهوائه وتدليساتِه الداعشية!!!

ساهم تلميع صورة الملوك من قبل وعاظ السلاطين ومن قبل مدونين التاريخ المدلسين الى تغيير الحقائق ولكن بصورة مخزية ومفضوحة حيث نجد ان اخفاء مايريدون اخفاءه واضح وجلي وإظهار ما احبوا ان يظهروه واضح ومفضوح ومبان بدون ان يحتاج الى بحث او شرح او تفسير فبمجرد قراءة كتبهم تجد ذلك محشور بين السطور . فكان السلطان متميز من بين البشر ومتفرد في سلوكه وتصرفاته حتى وان كسر قاعدة العدالة والمساواة وجعله بمنأى عن أي متابعة قانونية او اخضاعه لسيطرة القضاء والعدالة بسبب انه ليس كأي البشر !! فأتاحت هذه الصورة له سلطة مطلقة لايمكن لأحد ان ينازعه فيها ولايمكن لأحد ان يدون تصرف خاطئ وحتى ان دون سوف يفتعلوا بعض الألاعيب لكي يبرروا فعل من افعاله المهم ان يبقى هو المختار المنزه خليفة الله في ارضه !! فيأتوا بكل وسيلة وكل حيلة يأتوا بالروزخونيات وسوالف العجائز ويأتي الجاهل الذي تم غسل عقله ويأخذها منهم مسلمة !! الى جانب ذلك التلميع تساهم كتب الاداب السلطانية بالترويج لمقولة ان الله اختاره خليفة ليخلفه في الارض ليكون بذلك (خليفة الله في ارضه ) وهو مايعبر عنه بنظرية التفويض الالهي التي اجمع عليها كتاب الاداب السلطانية ويأتون بروايات عن الرسول لم تكن متواترة ولم تكن قوية السند ومتنها ركيك ليقنعوا بها السذج (ان السلطان ضل الله في ارضه ) !! أيَن كانت افعاله !! ويتبعها حديث اخر (ان الله جعل الملوك خلفاء في بلاده وأمناء على عباده ومنفذي احكامه في خليقته) !!!! ويستندون في تأكيد ذلك بمرجعية قديمة مفادها : ان الامم القديمة خصوصا العرب كانت تسمى الملوك ( ارباب الارض)!! انظروا بماذا اسندوا كلامهم بكان ياماكان وسوالف قديمة قد اورثوها من العجائز !! هذه هي طريقتهم العشوائية الانتقائية حسب ما يشتهون يأتون بقال وقيل ويزوقوها للناس فيصدقهم الجاهل الذي على شاكلتهم !! سوف آتي لكم بقصة لكي اكمل بها هذا المقال اقتبسها من محاضرة وقفات مع التوحيد التيمية الجسمي الاسطوري المحاضرة الــ (43 ) والتي أشار فيها المرجع الديني الصرخي الحسني ان المنهج التيمي العشوائي الانتقائي يدّعي حسب مشتهياته وأهوائه وتدليساتِه الداعشية التكفيرية ؟؟!! مبينا ً ان تدليسات التيمية لا تخرج عن كونها سوالف عجايز وروزخونيّات خرافية وقصص ألف ليلة وليلة !! حيث قال المحقق الصرخي : المورد3: الذهبي48/(28ـ 40): قال: {{1ـ [سنة خمس وخمسين وستمائة]: [توجيه الهدايا إلى هولاكو]: وفي رمضان توجَّه الملك العزيز بن السلطان الملك النَّاصر يوسف، وهو صبيّ مع الأمير الزّين الحافظيّ وجماعة بهدايا وتُحَف إلى هولاكو 2ـ [سنة ست وخمسين وستمائة]: [قَتْلُ ابنِ صَلايا]: سار هولاكو قاصدًا إلى أذَرْبَيْجَان فنزل إليه بدر الدّين صاحب المَوْصل، فأكرمه وردَّه إلى الموصل، ونزل إليه تاج الدّين ابن صَلايا فقَتَلَه، فقيل: إنَّ صاحب الموصل كان فِي نفسه مِن ابن صَلايا، فقال لهولاكو: {هذا شريفٌ علويّ، فربَّما تطاول إلى الخلافة، وتقوم معه خلق} فلهذا قتله هولاكو. ولم تَطُل لصاحب المَوصل بعد ذلك حياة}} وقد علق المحقق الصرخي قائلا : [[تعليق: المنهج التيمي العشوائي الانتقائي يدَّعي حسب مشتهياته وأهوائه وتدليساتِه!! أـ فصاحب المَوصل لؤلؤ صار عمره (100) عام تقريبًا وهو على أبواب الموت، فموته الطبيعي متوقَع في أي لحظة، ب ـ لكنَّ التيميَّة يربطون موته بوشايته بابن صلايا عند هولاكو، معتمدين في ذلك على القيل؛ أي على سَوالف العجائز!! جـ ـ فيما وجدناهم قد قُطعت ألسنتهم وبَلَعوها في واقعة خيانة لؤلؤ وعمالته لهولاكو وإِمدادِه بالمال والمؤونة وكلِّ احتياجات عساكره، إضافة إلى انضمام عساكره إلى عساكر المغول ومشاركتِهم إياهم في الهجوم على جيش الخليفة العباسي وإسقاط بغداد والقضاء على الخلافة!! عِلمًا أنَّ هذه واقعة حقيقية هم يقرون بها، أمَّا تلك فسوالف عجائز!! ((هنا يقولون الله قصر عمره لأنه وشى بابن صلايا، أما حقيقة لؤلؤ وعمالته ومشاركته ومساندته في إسقاط بغداد فهذه سكتوا عنها وبلعوا ألسنتهم)) وهذه هي سوالف التيميَّة التعبانة وروزخونيّاتهم التدليسية ]] . http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=487846 ___________________
شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة