المنهج الداعشي يتجدد في كل زمان

المنهج الداعشي يتجدد في كل زمان

بقلم : ضياء الحداد

من يقرأ التاريخ ويتابع أحداثه ، يجد أنها تتجدد وتعاد من جديد وكأن زماننا هذا قد تكرر في غابر الزمان ، فالأسلوب الداعشي القائم على أباحة قتل المسلمين والاستخفاف بحقوقهم هو أسلوب قديم يتجدد اليوم كما أن أغلب الامور السياسية والعسكرية واسلوب المكر والخيانة التي حصلت اليوم لها جذور لها قاعدة زمنية مع اختلاف الشخصيات واختلاف الظروف ، لكن يبقى المنهج واحد والأسلوب واحد في كيفية بقاء هذا الحاكم او ذاك المتسلط على كرسي الحكم ، مهما كانت الظروف ومهما وقعت احداث إجرامية بحق هذا الشعب او ذاك وحتى لو وصل الامر الى انتهاك الأعراض وسبي النساء وقتل الأبرياء...

وقد كشف المحقق السيد الحسني الصرخي في بحثه التاريخي العقائدي ( وقفات مع توحيد أبن تيمية الجسمي الأسطوري ) الكثير من الحقائق التاريخية المهملة وخصوصا ما يخص الدولة الايوبية وسلاطينها وخصوصا صلاح الدين الايوبي وأخوانه وأبناءه الذين تعاقبوا في استلام الحكم ، وكان منهجهم واحد قائم على أراقة الدماء وقتل الأبرياء والعمل على أقامة السلطة والسيطرة على مقدرات المسلمين ....

وخلال البحث العقائدي وصل السيد الاستاذ المحقق الحسني الى الخليفة العادل وهو أخو صلاح الدين وتلاه في خلافة الدولة الايوبية، فينقل لنا بعضا من سيرته :

الملك العادل أبو بكر بن أيوب (الأيّوبي): نطَّلع هنا على بعض ما يتعلَّق بالملك العادل، وهو أخو القائد صلاح الدين، وهو الذي أهداه الرازي كتابه أساس التقديس، وقد امتدحه ابن تيمية أيضًا،

فلنتابع هذه الحادثة لنعرف أكثر ونزداد يقينًا في معرفة حقيقة المقياس والميزان المعتمد في تقييم الحوادث والمواقف والرجال والأشخاص،

ينقل ابن الاثير في كتابه الكامل في التاريخ :

وَلَقَدْ بَلَغَنِي أَنَّ الْعَادِلَ لَمّا سَارَ إِلَى مَرْجِ الصُّفَّرِ رَأَى فِي طَرِيقِهِ رَجُلًا يَحْمِلُ شَيْئًا، وَهُوَ يَمْشِي تَارَةً، وَتَارَةً يَقْعُدُ لِيَسْتَرِيحَ، فَعَدَلَ الْعَادِلُ إِلَيْهِ وَحْدَهُ، فَقَالَ لَهُ: يَا شَيْخُ لَا تَعْجَلْ، وَارْفُقْ بِنَفْسِكَ فَعَرَفَهُ الرَّجُلُ، فَقَالَ: يَا سُلْطَانَ الْمُسْلِمِينَ! أَنْتَ لَا تَعْجَلْ، فَإِنَّا إِذَا رَأَيْنَاكَ قَدْ سِرْتَ إِلَى بِلَادِكِ وَتَرَكْتَنَا مَعَ الْأَعْدَاءِ، كَيْفَ لَا نَعْجَلُ؟!!

وَبِالْجُمْلَةِ الَّذِي فَعَلَهُ الْعَادِلُ هُوَ الْحَزْمُ وَالْمَصْلَحَةُ لِئَلَّا يُخَاطِرَ بِاللِّقَاءِ عَلَى حَالِ تَفَرُّقٍ مِنَ الْعَسَاكِرِ.

13ـ وَلَمَّا نَزَلَ الْعَادِلُ عَلَى مَرْجِ الصُّفَّرِ سَيَّرَ وَلَدَهُ الْمَلِكَ الْمُعَظَّمَ عِيسَى، وَهُوَ صَاحِبُ دِمَشْقَ، فِي قِطْعَةٍ صَالِحَةٍ مِنَ الْجَيْشِ إِلَى نَابُلُسَ لِيَمْنَعَ الْفِرِنْجَ عَنِ الْبَيْتِ الْمُقَدَّسِ،

هنا يعلق السيد الحسني الصرخي : وهل البيت المقدَّس أكثر حرمة عند الله مِن الآلاف المؤلفة التي أبيدتْ على أيدي الفرنج ومن الحرمات التي انتهكتْ والنساء والأطفال المسلمين الذين اُسروا واستُعبدوا والذين اُجبروا على ترك دينهم؟!! سؤال لابن الأثير وللمنهج التكفيري التيمي!!

..

مقتبس من المحاضرة {32} من #بحث : " وقفات مع.... #توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري" #بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي للسيد #الصرخي الحسني 9 رجب الأصب 1438 هـ 7_4_2017م

ولمتابعة بحث (وقفات مع.... توحيد التيمية الجسمي الأسطوري) لسماحة المرجع السيد الحسني الصرخي تابعوا البث على المواقع التالية :

البث الصوتي

mixlr.com/alhasany

--------------------------

البث الفيديوي فيس بوك

www.facebook.com/alsrkhy.alhasany

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة