المواجهة العسكرية للدواعش بين الفشل والنجاح / بقلم فرات البدرواي

المواجهة العسكرية للدواعش بين الفشل والنجاح / بقلم فرات البدرواي


لا يخفى على المتابع اللبيب للأحداث التي تجري على الساحة العربية والاسلامية وحتى العالمية بخصوص الفكر الداعشي القاتل التكفيري ومدى خطورته وانتشاره بين البلدان الاسلامية وغير الاسلامية حيث عٌـد هذا الفكر عابراً للقارات ولا يوجد مكان في العالم بمأمن من شره على الرغم من ان الكثير من هذه الدول ذات حزام امني ومعلوماتي دقيق ومنضبط لكنه اثبت فشل سيطرته على انتشار اتباع الدواعش في دولهم لذلك فالمواجهة العسكرية والامنية ليست هي الحل الامثل لمواجهة هؤلاء الدواعش اصحاب الفكر التيمي التكفيري

وهذا ما اشار اليه واكده ونصح به المرجع الصرخي في محاضرته العقائدية الرابعة والاربعون ضمن بحثه  وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الأسطوري حيث قال : (كل الحلول فاشلة، يقطع قرن وتخرج قرون عليكم، يخرجون لكم من بيوتكم ومن تحت بيوتكم، إذا لم تستأصل هذه الغدة فكريًا وعقائديًا ومن أساسها ومن أصولها وجذورها تستأصل، لا تتم أي معالجة عسكرية إذا لم تدعم وتقرن بالمعالجة الفكرية العقدية ).

فأصل ومنبع الارهاب والتكفير والتفجير والتفخيخ هو ابن تيمية واتباعه وأئمته الذين نشروا هذا الفكر المنحرف بين صفوف الجهلاء من المسلمين وغيرهم لذلك فالمواجهة العسكرية غير كافية مالم تدعم وتسند بالمواجهة الفكرية العلمية وادحاض كافة الخزعبلات التيمية حتى لا يبقى اي قاعدة او حاضنة بين صفوف المسلمين لتلك الافكار الشيطانية . واليكم احبتي رابط المحاضرة للمرجع الصرخي لمن يريد الاطلاع والاستماع لحقائق تاريخية تبين اصل ومنبع الارهاب التيمي الداعشي .

https://www.youtube.com/watch?

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة