النفس المريضة للتيمية تطبَّعتْ على العنصريّة والطائفيّة والمناطقيّة!!!

النفس المريضة للتيمية تطبَّعتْ على العنصريّة والطائفيّة والمناطقيّة!!!

بقلم أكرم ناجي الأسدي

..............................................

على كل منصف أن يعي حقيقة أن من تطبع على الفكر التيمي لا يعود الى أحضان الدين الأسلامي المحمدي الأصيل إذا لم يتجرد من العنصرية والتطرف الطائفي والمناطقي ، فإننا لسنا بمقام أن نكفر التيمية كما يكفروننا نحن السنة والشيعة كحد سواء بكتبهم ومبانيهم التي بنيت على أوهام وخزعبلات ابن تيمية المنحرف عن الفكر الاسلامي المعتدل الأصيل ،وإنما نطرح افكارهم الظلامية العنصرية التي طبعوا عليهما وحتى محدثيهم وفي كتبهم !!! وهاهو ابن الأثير التيمي الهوى والفكر وهو يصف على ان في ايام الحج آنذاك في عهد صلاح الدين الأيوبي وعندما اعطى الأذن لشمس الدين محمد بن عبد الملك الملقب بـ(ابن المقدم ) وهو أحد امراء الصلاحية في الشام وبطلب منه للذهاب للحج ، حيث ذكر سبب قتل ابن المقدم هو طلب الإذن بالإحرام من بيت المقدس والتوجه الى عرفة للجمع بين الجهاد والحج ، كون ان بيت المقدس قد تم فتحه على يد المسلمين !! وقد أشار المحقق الاسلامي السيد الصرخي الى هذا النفس العنصري التيمي المتجذر حتى عند المؤرخ التيمي كأبن الاثير حيث انه كيف يطرح العنصرية والطائفية في تفريق الوحدة الاسلامية وما يذكر في كتابه لهذه الواقعة حيث ان (ابن المقدم) أمير الحاج الشامي قد رفض كلام (مجير الدين طاش) أمير الحاج العراقي حين أمره بعدم الإفاضة من عرفات قبله ، وهذا الأمر يدل على الأسلوب التاريخي والطرح التيمي الطائفي في وصف الحاج على أساس المناطقية والتكبر والاستعلاء بينهم !! ومن ثم وصف القتال بينهم والذي سبب بقتل (ابن المقدم ) ...وهذا هوالتفريق المقيت في الأسلوب والطرح التأريخي والنفس المريضة للتيمية التي تطبَّعتْ على العنصريّة والطائفيّة والمناطقية!!!

https://www.facebook.com/photo.php?&.205427369900825.1073741829.100013006899510&&theater

واليك ايها القارئ الكريم رابط مقتبس من المحاضرة التي القاها المحقق السيد الصرخي الحسني :

https://www.youtube.com/watch?

ولا ننسى ان ننوه الى حقيقة تاريخية مهمة قد غفل عنها الأغلب من الكتاب والمحققين الماضين والحاليين والتي إلتفت لها وأكد عليها المحقق المرجع السيد الصرخي الحسني ، ومفادها

((أن الشيعة وأئمتهم وخلفائهم ومحدثيهم هم عرب أقحاح وليسوا كما يصفهم التاريخ التيمي المأجور على أنهم فرس وعجم وأعاجم وصفويين ومجوس وليسوا بعرب!!.))

وإليك ايها القارئ الكريم رابط المحاضرة التي إستُل منها هذا المقتبس موضوع المقال :

https://www.youtube.com/watch?

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة