الوجه المليح للشاعر الكبير اشرف الكيلانى مصر

الوجه المليح  للشاعر الكبير اشرف الكيلانى

عسل صبه محياها على قلبى  حتى زهدت بمطعمى وشرابى

وعفت رقادى سائر الليل  فسالت    البدر كيف كان عذابى

خطها النور بمداد الضياء    وقال هاكم يا شاعر الغرام كتابى

الم تطمح للراح والارى معا   فقلت حسبى بعض الجمال من احبابى

وحسبى من روضة ازهارها لولو   لؤلؤة  تغنينى عن اسبابى

هذه منحة الله لمن يشا  والحمد لله ان وقف السناء ببابى

لها روحى موطىء وفؤادى  وامتثالى فى حضرتى وغيابى

فامرى يا ذات الوجه الوضى   لا اكترث كيف كان حسابى

عبد مطيع للقسام الرضى   وان كان الصدود منك ثوابى

فعبد رزقه نظر اليكم ليس حرا   والخضوع جوابى

وما شعرى فيكىسوى اشراقة تلبست منكى بعذب خطابى

فكانى باشعة الشمس اكتب  فما ذنبى فى الهوى وعتابى

الشاعر اشرف الكيلانى

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة