الوطن: 9 لاعبين يقودون "حركة تمرد" في الزمالك

  • الكاتب Usama
  • تاريخ اﻹضافة 2017-05-21
  • مشاهدة 236

الفريق يعتمد على طريقة "كونتي".. تعزيزات أمنية لحماية البعثة في الانتقالات.. وإبراهيم صلاح ينفي الاعتراض على الدكة.. وإخفاء معالم التشكيل عن الأهليتتعاقب الأحداث متوالية على نادى الزمالك يومياً، بين حرب الانتقالات مروراً باستعدادات الفريق لمباراة أهلى طرابلس الليبى فى الجولة الثانية لدور المجموعات من دورى أبطال أفريقيا. «الوطن» ترصد أبرز ما دار فى الزمالك خلال الساعات الماضية.تفاؤل فى تونس قبل مواجهة الأهلىيخوض فريق كرة القدم الأول بنادى الزمالك تدريبه اليوم فى تونس استعداداً لمواجهة أهلى طرابلس يوم الثلاثاء المقبل على ملعب الطيب المهرى بمدينة صفاقس ضمن منافسات الجولة الثانية لدور المجموعات لبطولة دورى أبطال أفريقيا وسط تفاؤل كبير من لاعبى الفريق بقدرتهم على تحقيق نتيجة طيبة والعودة إلى القاهرة بالثلاث نقاط، أو على الأقل بتعادل.وفور وصول البعثة لتونس أمس، رفض البرتغالى إيناسيو، المدير الفنى للفريق، حصول الفريق على راحة، نظراً لضيق الوقت وأدى الفريق مراناً خفيفاً لفك العضلات واستشفاء اللاعبين بعد وصولهم لمدينة صفاقس بتونس، وذلك لتفادى الإجهاد بعد عناء الرحلة الطويلة.المدرب البرتغالى يعتمد على طريقة «كونتى»ركز إيناسيو خلال الساعات الماضية على مراقبة الفريق الليبى وقام بمتابعة مباراته الأخيرة أمام اتحاد العاصمة الجزائرى فى الجولة الأولى لدور المجموعات، بعدما خسر الفريق الليبى بثلاثة أهداف دون رد، حيث أكد إيناسيو للاعبيه أنه سيعتمد على طريقة تشبه إلى حد كبير أنطونيو كونتى مدرب تشيلسى الإنجليزى فى الاعتماد على الهجمة المرتدة المنظمة مع تأمين الدفاع بشكل أكبر.ويذكر أن هانى زادة، عضو مجلس الإدارة، كان قد أنهى كل الترتيبات بمجرد وصول البعثة، وفندق الإقامة يبعد 10 دقائق عن ملعب اللقاء، وهو على أعلى مستوى، وتم توفير حراسة مشددة على البعثة منذ وصولها وحتى المغادرة من قبل الأمن التونسى وتم تجهيز مطعم خاص للبعثة وقاعة محاضرات ومكان مخصص للصلاة.«الأبيض» يطلب تكثيف الحراسةوطلب مسئولو الزمالك من الأمن التونسى ضرورة فرض تعزيزات أمنية مشددة على ملعب التدريب وعدم السماح بدخول أى أحد فى التدريب، وذلك حرصاً على التركيز الشديد لكل اللاعبين، وحفاظاً على سرية خطته استعداداً للقاء أهلى طرابلس.«صلاح» ينفى الاعتراضمن جانبه، نفى إبراهيم صلاح، لاعب وسط الفريق، غضبه من الجهاز الفنى بسبب جلوسه على دكة الاحتياطى، مؤكداً أنه لم ولن يثير أزمة بسبب هذا الأمر، ولكنه يطالب الجهاز بمنحه الفرصة كاملة حتى يعود إلى مستواه الطبيعى، وقابل المدير الفنى ذلك بوضع برنامج تدريبى خاص للاعب يشرف عليه مدرب الأحمال لتجهيزه بالشكل الأفضل، خاصة أنه من الأعمدة الرئيسية للفريق.هؤلاء يقودون التمرد ويطلبون الرحيل الحرعلمت «الوطن» أن أكثر من لاعب فى الفريق أعلنوا تمردهم بعدما تأكدوا أنهم خارج حسابات البرتغالى إيناسيو، وبدأوا فى البحث عن عروض للرحيل عن الفريق لتأمين موقفهم قبل نهاية الموسم، وأبرزهم: أحمد جعفر وشوقى السعيد وإسلام جمال وعلى فتحى ومحمد مجدى ومحمد مسعد وصلاح ريكو وأحمد توفيق وحسام باولو، وتمسكوا جميعهم بالرحيل فى حالة استمرار الجلوس احتياطياً، وكذلك رفضوا الدخول فى صفقات تبادلية.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة