الى كل الباحثين عن التميز....

الى الباحثين عن التميز..

شهد احمد السعدي

التفوق والبراعة مطلب مشروع لكل إنسان على وجه الأرض ومن حق كل إنسان أن يتميز ويبدع ويصل الى مطلبهِ وبكل حرية على أن تكون تلك الحرية محكومة ومشروعة وغير مطلقة العنان ,فلو أختل ذلك المطلب أو فسدت النية والوسيلة ,عادت على صاحِبها بالاثر السلبي والنتيجة غير المأمولة والخيارات المستبعدة عندها يصبح الإنسان في متاهة مضلة تتبعها الكثير من الصعاب .

ومن المؤكد إن كل إنسان يسأل نفسهُ كيف أكون أو كيف أصبح فلاناً طبيباً متميزاً أو مهندساً بارعاً أومعلماً متفوقاً أو موضف حاذق ؟؟ بالطبع أن التَميز والتفوق هو إختيار واضح الطريق لامجال فيهِ للراحة أو التقاعس والخمول بل إن الإقدام وتحمل المشقة والصبر والمواصلة والمثابرة والجود والكرم والسخاء جميعها مسارات تأخذ بنا للنجاح والتميز.

تعالوا لننظر الى التفوق من جهة أخرى ومن زاوية أعمق وأصدق وأبلغ ,أليس السير في طريق الحق والثبات فيه وكشف الباطل والإبتعاد عنه هو أمنية لاتدانيها أمنية وتميز يطلبه الجميع؟

أذن لابد لنا من التساؤل عن مستوى المراتب والدرجات التي وصلنا لها ونحن نسير في الطريق الصحيح والمنهج السوي ومحاربة الباطل والوقوف بوجه الانحطاط الفكري والتصدي له , فهل نحن فعلاً في موقف يستحق أن نرتقي به لتحقيق مرادنا وهدفنا المنشود ؟

فأذا كان كذلك فقد بلغنا مطلبنا ووصلنا الى ما نطمح اليه من الدرجات أعلاها والمستويات أرفعها.

لذلك لن تمطر السماء أزهارا أبدا، فإذا أردنا المزيد من الأزهار يجب علينا زراعة المزيد من الأشجار.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة