الى من يهمهم الامر ، اين مضامين خطاب جلالة الملك حول الادارة والمواطن؟

  • الكاتب Youssef Zekkami
  • تاريخ اﻹضافة 2017-09-12
  • مشاهدة 22

 للنهوض بالمنظومة التصحيحة للادارة العمومية والخاصة  وتحسين الخدمات من كلا الطرفين ، بات من الضروري تكثيف الرقابة  لترسيخ  وارساء الحكامة الجيدة ، وفق البرنامج الحكومي واستراتيجية صاحب الجلالة في اعادة الكرامة للمواطن الذي يذل بشتى الطرق ، اينما حل وارتحل ومن  ما يحز في النفس حضرات المسؤولين على قطاع السكك الحديدية  وشركة الحراسة  ،التلاعب بمشاعر حراس الامن المناولين عبر شركة الحراسة صاحبة الصفقة ،بجماعة الكفاف  على طول الخط  السككي،حيث يوم عيد الاضحى بالذات تمت زيارة تفقدية لاحد المسؤولين عن الشركة لنقط الحراسة ، ووجدها بدون حراس بدلاء ، وتم اتخاذ اجراءات تاذيبية في حقهم بناء على قرار صادر من الشركة بنقلهم الى خط سيدي العايدي ، كاستفزاز اولي وابتزاز في نفس الوقت لاجبارهم على دفع مبلغ مالي مقابل عدم تنقيلهم وكان ذلك في حدود 1500 و2000 درهم حسب تصريحات المتضررين من الابتزاز وآخرون تم اعفائهم من الغرامة على خط منجم سيدي الضاوي - وادي زم ومن نفس المنجم  في اتجاه خريبكة اجبروا على الدفع المسبق كما حصل ابان عملية التشغيل لما وصل السقف الى 5000 درهم مقابل الحصول على منصب حارس الامن مكرها للظروف الاجتماعية وعدم استقرار الدخل الفردي هكذا يتم ابتزازهم وفي ظروف جد سيئة حيث اجبروا على اجتثات مخابىء صغير تقيهم حر الصيف وقر الشتاء ، اين ظروف العمل الجيدة؟ التي تقدم للحارس ليكون مردوده جيدا وهو يشتغل 12 ساعة يوميا وفي عقد العمل176 ساعة على 30 يوما ، في غياب المكافآت والمستحقات ،وبمؤسسات اخرى منهم من لم يستلم راتبه لمدة فاقت الشهرووصلت الى 3 شهور ما فوق ، فدائما نقول ونكررها بات الامل مفقود في من كلفوا بضبط الفاسدين والمفسدين ظننا ان الادارات تركز على خطاب جلالة الملك حول المسار التصحيحي للادارة ، لكن المارقين تجدهم في كل ادارة ،

مطالب من السيد المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية ومسؤولو الشركة المناولة على رد الاعتبار لحراس الامن المرابطين بالقطاع ، بتمكينهم من ظروف ملائمة للعمل لكي لا يقعوا في اخطاء جسيمة ، وامور اخرى وجب عليكم استقائها من تصريحات حراس الامن الذين اجبروا على دفع تلك المبالغ بناء على مؤامرة ، تم العمل على التخطيط لها لابتزازهم مرة اخرى والسؤال المطروح ، هل يوجد مسؤول او مراقب في القطاع الخاص تفقد اوراش العمل يوم عيد الاضحى بالذات ؟ ومن اخبره بذلك للايقاع بهم؟ هذه مؤامرة ذكية للسلب والنهب كما جاء على لسان من عمل وسيطا في ذلك ولحراس الامن الكلمة الاخيرة  ان لم نؤازرهم من سينصفهم من بطش الرجعيين الذين لم يستوعبوا الخطاب التاريخي ولن يستفيقوا الا بالوخز.

                                                                          رئيس جمعيةورديغة للتنمية والتضامن بالكفاف

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة