انتحر بعد زواجه بـ 10 أيام لاكتشافه حمل زوجته فى الشهر الرابع

كتبت.بسمة حجازي 



لم يكن يدرى أن البنت التى اختارها قلبه لتكون شريكة حياته، ستكون السبب الرئيسى لقدومه على الانتحار .. "محمد . ا" ابن الستة وعشرون عاما، أقدم على الانتحار بعدما اكتشف أن زوجته حامل فى الشهر الرابع، رغم أنه لم يمرعلى زواجهما 10 أيام.

 

سكان منطقة المعتمدية بدائرة مركز كرداسة، قابلوا خبر انتحار "محمد" بصدمة كبيرة خاصة وأنه معروف بحسن أخلاقه وحبه لأصدقائه وجيرانه، كما أنه لا يعانى مشاكل نفسية.

 

تفاصيل الواقعة ترويها والدة المجنى عليه أمام على عادل وكيل أول نيابة مركز إمبابة وكرداسة، لافتة إلى أن بعد زواج نجلها بعشرة أيام فوجئت به يخبرها بأن زوجته حامل وفى الشهر الرابع، الأمر الذى أصابها بالصدمة، وحاولت أن تستفسر منه عن السبب، ولكنه لم يجيب، فطلبت منه أن يجرى تحليل " DNA" لمعرفة عما إذا كان الطفل من صلبه أم لا.

وتضيف الأم :" اعترض ابنى على طلبى، وأكد لى أنه كان على علاقة بزوجته قبل زواجهم، شكيت فى كلامه لأنه لم يكن يعرفها جيدا قبل الزواج، لأنها تقيم بمحافظة أسوان وتعيش مع أسرتها فى منزل واحد".

وأضافت الأم خلال التحقيقات، أن خلافات كثيرة نشبت بينهم أدت إلى تركه المنزل واصطحب زوجته مع وسكن بمنطقة أخرى، وبعد عدة أيام حضر لزيارتى ليطمئن على ويبلغنى بمكان سكنه الجديد، خلال حديثنا جددت طلبى بإجراء تحليل الـ"DNA" ولكنه رفض، وأخبرنى أنه سيصعد إلى الطابق العلوى ليستريح من الكثير، واتصلت عليه لكنه لم يجب على الهاتف، فطلبت من زوج شقيقته الاطمئنان عليه، فصعد لرؤيته وطرق الباب لكنه لم يجب، فقام بكسر باب الشقة وعثر علية معلقا فى سقف الحجرة وقد لفظ انفاسه الأخيرة، وتم ابلاغ النجدة وتحرير محضر بالواقعة.

وأمرت نيابة كرداسة بتشريح ودفن جثة المجني علية، كما طالبت بسرعة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة