بالصور- فتاة في محطة مترو الشهداء بالقاهرة تثير شك ضابط المباحث.. والمفاجأة ''شاب مُتنكر''

كشف ضابط تأمين محطة مترو الشهداء، حيلة شاب تنكر في زي نسائي للتحرش بالفتيات في مترو الإنفاق، وتم القبض عليه عقب فحصه من قبل عناصر الشرطة النسائية وثبوت ذكورته.Image title

بدأت الواقعة، اليوم الأحد، أثناء متابعة الخدمات الأمنية المعينة على كاميرات المراقبة بمحطة مترو الشهداء بقسم شرطة ثالث مترو الانفاق لاحظوا جلوس فتاة على رصيف المحطة فترة طويلة، ومرور عدد من القطارات دون استقلالها، وعند قدوم القطار تفحص وتنظر داخل عربيتي السيدات دون الصعود.

أبلغت الشرطة ضابط مباحث بالمحطة، وشاهد عبر كاميرات المراقبة الموقف ووجد فتاة في العقد الثاني من العمر ترتدي ملابس حريمي مستخدمة أدوات التجميل بشكل مبالغ فيه، وتوجه إليها لفحصها لارتيابه في أمرها.

بدأ الحوار معها بسؤالها عن سبب تواجدها وبياناتها الشخصية غير أنه فوجئ بصوت "أجش غليظ"، فواصل التحدث معها واصطحبها حتى وصل لمكتب الشرطة، فاستعان بالشرطة النسائية لفحصها وتفتيشها ذاتيا إلا أنهم فوجئت بأنها فتاة مزيفة، وأنه شاب في زي نسائي.

وأفصحت الفتاة عن اسمها وشخصيتها الحقيقية، وتبين أنه شاب يدعى (م-ع-م)، وأقر بارتدائه للملابس الحريمي بقصد ركوب عربة السيدات للتحرش بهن، واعتياده لهذا التصرف بهذه الطريقة.

أٌقر المتهم في اعترافاته بأنه تحرش بعشرات الفتيات داخل عربة السيدات بالمترو، ولامس أماكن حساسة بجسد أكثر من 50 فتا، إحداهن تشاجرت معه قبل ذلك وصفعته على وجهه، واعتقدت أنه فتاة شاذه، دون ان تعلم حقيقة ذكورته.

وأكد المتهم أن تعدي فتيات عليه داخل عربة السيدات وتلقيه علقة ساخنة من بعضهن وذلك عندما اعترضن على ركوبه عربة السيدات فقرر بعدها التنكر وابتكاره تلك الحيلة للتحرش بالفتيات، وقرر استقلال المترو.

وأضاف المتهم أنه اعتاد يومياً ارتداء زي نسائي بقصد ركوب عربة السيدات، لتضليلهن والتحرش بهذه الطريقة وملامسة أجزاء من أجسادهن.

وفحصت الشرطة هاتفه المحمول، وعثرت على عدة صور له بأشكال وملابس مختلفة، وأمر اللواء قاسم حسين مدير الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات، باتخاذ كافة الإجراءات القانونية، وتحرير المحضر بالواقعة، والعرض على نيابة الأحداث.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة