بروتين الشعر: كيف تقوي شعرك وتعززه؟

 يدور الحديث مؤخراً عن بروتينات الشعر وكيفية تقوية الشعر وعلاج مشاكله سواء باستخدام المكملات أو العلاجات الحديثة التي تعتمد على البروتينات الأساسية المكونة للشعرة، أو حتى التغذية السليمة. دعنا نحدثك عن بروتين الشعر بمختلف أنواعه:  

ما هو بروتين الشعر؟

البروتين هو المكون الأساسي للشعرة، إذ يعد الشعر خيوطاً بروتينية تنمو من باطن الجلد الأدمة  Dermis إلى الخارج، تتكون من عدة بروتينات منها الكيراتين الذي يعد البروتين الرئيسي. البصيلة Hair follicle هي الانتفاخ اسفل الشعرة محاطة بشعيرات دموية تغذيها.

تتألف الشعرة الواحدة من عدة تراكيب شكلية تعمل وتتأثر كوحدة واحدة؛ من لب داخلي وقشرة خارجية، وغلاف خارجي Cuticle.

يتكون الغلاف الخارجي من جنيحات مصفوفة بشكل متداخل فوق بعض، وظيفتها مقاومة ظروف البيئة الخارجية المتنوعة إلى حد ما. أما اتجاه هذه الجنيحات فهو مسؤول عن تأثير الاحتكاك بالشعر ويحكمه عوامل عديدة فمثلا يكون اتجاه الجنيحات إلى الأعلى عند بل الشعر أو غسله بالشامبو مما يزيد من احتكاك الشعر وبالتالي سهولة تكسره -عند تمشيطه مثلاً-.

ما هي مراحل نمو الشعر؟

ينمو الشعر بسرعة أكبر في فصل الربيع ويكون نموه أبطأ في الخريف، تماما كأوراق الشجر. ويقل النمو مع التقدم بالسن.

لكن بصورة عامة، يحتوي الرأس على قرابة المئة إلى مئة وخمسين ألف شعرة 100,000-150,000،تسعون بالمئة (%90) منها يكون في مرحلة النمو Anagen إذ يأخذ نموها من سنتين إلى خمسة سنوات لتنمو بمعدل اثنين ونصف سنتيمتر كل شهر لدى النساء - على أن يكون المعدل أقل منه في الرجال، في نهاية هذه المرحلة تسقط الشعرة وتدخل مرحلة الراحة أو التوقف المؤقت للنمو لمدة ثلاثة أشهر وتسمى (Telogen) التي تمثل قرابة العشرة بالمئة (%10) من شعر الرأس في أي وقت لتعود للنمو بعدها من جديد.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة