بعد تدمير الكيان الصهيوني لقطاع غزة فى عملية الجرف الصامد.. إسرائيل تفجر مفاجأة بشأن رد فعل مصر

بعد تدمير الكيان الصهيوني لقطاع غزة فى عملية الجرف الصامد.. إسرائيل تفجر مفاجأة بشأن رد فعل مصر


قالت الإذاعة العبرية الرسمية، اليوم الأحد: إن "مصر أدخلت خلال العامين الماضيين لقطاع غزة مئات آلاف الأطنان من الأسمنت ومواد البناء"، موضحة أن القاهرة أدخلت نحو 100 ألف طن من الأسمنت وعشرات الألاف من الأطنان من مواد البناء الأخرى".

ويأتي الأمر كأول اعتراف من تل أبيب بحجم المساعدات المصرية للفلسطينيين في ظل تصريحات مسؤوليها المتكررة ومزاعهم التي يرددوها حول "تحمل إسرائيل لعبء غزة وعدم اهتمام مصر بالأخيرة".

ولفتت الإذاعة إلى أنه "بعد عملية (الجرف الصامد) التي قامت بها تل أبيب عام 2014 في القطاع؛ أقامت إسرائيل بالتعاون مع الأمم المتحدة وإشرافها آلية لإدخال مواد البناء لغزة من أجل إعادة إعمارها"، مضيفة أن "مواد البناء التي أدخلتها مصر لهناك غير خاضعة لهذه الآلية أو للإشراف والرقابة عليها".

 وأشارت إلى أن غالبية مواد البناء التي تم إدخالها لقطاع غزة من خلال معبر رفح دخلت في أقل من 100 يوم والتي كان فيها المعبر مفتوحًا خلال العامين الأخيرين، ومن سائر ما تم إدخاله بجانب الأسمنت كانت الخشب والحديد، علاوة على كميات من الحصى للبناء".

وقالت الإذاعة: "يأتي الأمر وسط ما كشفته تقارير إعلامية خلال الفترة الماضية عن وجود دفء في العلاقات بين القاهرة وحماس في القطاع، وزيارة القيادي بالحركة الفلسطينية موسى أبو مرزوق للقاهرة الأسبوع الماضي، والحديث عن زيارات قيادات حمساوية أخرى ومن بينهم إسماعيل هنية خلال الفترة المقبلة لمصر". 

إسرائيل تعترف: مصر أدخلت آلاف الأطنان من الأسمنت لغزة في عامين


بعد تدمير الكيان الصهيوني لقطاع غزة فى عملية الجرف الصامد.. إسرائيل تفجر مفاجأة بشأن رد فعل مصر

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة