"بورسعيد ضلمت".. ماذا يحدث في "المدينة الباسلة"؟

  • الكاتب islam muhmmed
  • تاريخ اﻹضافة 2017-02-28
  • مشاهدة 11

تصاعدت اليوم الاثنين حدة الاحتجاجات في بورسعيد ضد تأييد محكمة النقض لأحكام الإعدام بحق 10 مدانين في مقتل 72 من مشجعي النادي الأهلي في 2012 في القضية المعروف إعلاميًا بـ "مذبحة استاد بورسعيد".

قائمة المتهمين المحكوم عليهم بتأييد الإعدام شملت كل من: السيد محمد رفعت مسعد الدنف وشهرته "السيد الدنف"، ومحمد محمد رشاد محمد على قوطة وشهرته "قوطة الشيطان"، ومحمد السيد السيد مصطفى وشهرته "مناديلو"، والسيد محمود خلف أبو زيد وشهرته "السيد حسيبة"، ومحمد عادل محمد شحاتة وشهرته "محمد حمص"، وأحمد فتحي أحمد على مزروع وشهرته "المؤة"، ومحمد محمود أحمد البغدادي وشهرته "الماندو"، وفؤاد أحمد التابعي محمد وشهرته "فؤاد فوكس"، وحسن محمد حسن المجدي، وعبدالعظيم غريب عبده وشهرته "عظيمة"،(محبوسين).

وفيما لم تشهد المدينة صباحًا أي ملمح للغضب الذي انفجر بُعيد نطق أحكام الإعدام بوقفات احتجاجية محدودة وتصريحات لسياسيين ومحامين، بدأ مساء اليوم تصعيد جديد للرافضين تلك الأحكام باستجابة أعداد كبيرة من أبناء المحافظة لدعوات إطفاء الأنوار على مواقع التواصل الاجتماعي، ما أوقع المدينة في ظلام استمر لساعة، أعقبته مواجهات حادة بين محتجين وقوات الأمن، تخللتها أعمال شغب وفر وكر وإلقاء قبض على 15 متظاهرًا.

وأطلقت قوات الأمن القنابل المسيلة للدموع على المحتجين الذين أغلقوا الشوارع بإطارات السيارات المشتعلة في منطقة فاطمة الزهراء بحي الضواحي، وحطموا زجاج عدد من السيارات وواجهات المحال التجارية، فيما ألقت قوات الأمن القبض على عدد منهم، في الوقت الذي قذف بعضهم الحجارة صوب قوات الأمن.

وفي أعقاب ذلك، كشف مصدر أمني مطلع أن قوات الشرطة ألقت القبض على 15 من المحتجين. وأوضح أن المحتجين أغلقوا عددًا من الطرق في منطقة فاطمة الزهراء بحي الضواحي بالإطارات المشتعلة، ورشقوا قوات الأمن بالحجارة، ما تسبب في تهشم زجاج إحدى سيارات الشرطة، مؤكدًا أن هناك حالة من الكر والفر بالمنطقة بين قوات الأمن والمحتجين لا تزال متواصلة بين الحين والآخر.

وشهدت أحياء العرب والمناخ والضواحي والزهور استجابة كبيرة من المواطنين للدعوة التي أطلقها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي لإطفاء الأنوار من الساعة الثامنة وإلى التاسعة من مساء اليوم.

وكانت محكمة النقض قضت في قضية أحداث الاستاد بعدم جواز الطعن المقدم من 11 متهمًا، وقبول عرض النيابة وطعن المحكوم عليهم من الأول وحتى 41 شكلاً، وفي الموضوع بتصحيح الحكم المطعون فيه باستبدال عقوبة الحبس مع الشغل والنفاذ بعقوبة السجن، على 9 من المحكوم عليهم، وبإقرار الحكم الصادر بإعدام 10 آخرين.

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة للاشتراك

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة