بيت الطرب ما خرب اصلها تيمية.

بيت الطرب ما خرب اصلها تيمية.

 بقلم: كامل المظفر 

الأمثال العربية الدارجة على عدة أشكال ، منها للحكمة كالمثل القائل (الحليم .. يطلع من العواقب سليم ) ومنها للطريفة كمثل (حظي بكل شي اسود بس بالرگي أبيض) ومنها ما يكون موافقا لأهواء واعتقادات آهل الفسوق والخمر ومجالس السوء ليرضوا ويغروا بذلك أنفسهم المريضة كالمثل القائل ( بيت الطرب ما خرب ) وقد يعجب الإنسان السوي والعاقل والمتخلق بأخلاق الإسلام من هذا القول أو ممن قاله هل هو معتقدا بهذا القول أم انه قيل للمزاح أو بشكل عابر ولا أصل له ,ولكن عندما يتابع كل باحث أو مثقف أو قارئ للتاريخ التيمي فانه سيجد من مثيلات هذه الأمثال والاعتقاد بها الكثير عند خلفاء التيمية وفي مجالسهم إلى حد تواترت فيه أخبارها في أمهات الكتب وعند من يماثلهم في الاعتقاد مثل ابن كثير وغيره من أتباع مدرسة مايسمى بشيخ الإسلام ابن تيمية ومن تلك الأمثال والاعتقادات وشواهد مجالس السوء والطرب والخمر ما كشفه ويكشفه المحقق الصرخي في محاضراته العقائدية الموسومة (وقفات مع .... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري) بقوله :(أئمة التيمية جلساء أهل الخمر والطرب!!!)المورد20: شبيه الشيء منجذِب إليه، عودة إلى ابن تيمية ومنهجه المقدَّس ودولته الناصريّة القدسية وأقباسها الأقدسيّة التي لا تُحصى، وأترك لكم المجال في تصوّرها بعد أن أذكر لكم ما يمكن ذكره مع تحرجي واستحيائي واعتذاري الشديد جدًّا جدًّا عن ذلك، وهنيئًا للمارقة التكفيريين بأقباسهم المقدَّسة القدسيّة الأقدسيّة: أـ في البداية والنهاية13: قال ابن كثير: {{وممَّن تُوُفِّيَ فِي هَذِهِ السَّنَةِ (656هـ) مِنَ الْأَعْيَانِ: النور أبو بكر بن محمد بن محمد بن عبد العزيز بن عَبْدِ الرَّحِيمِ بْنِ رُسْتُمَ الْإِسْعَرْدِيُّ: الشَّاعِرُ الْمَشْهُورُ الخليع، كان القاضي صدر الدين بن سناء الدَّوْلَةِ قَدْ أَجْلَسَهُ مَعَ الشُّهُودِ تَحْتَ السَّاعَاتِ، ثم استدعاه الناصر صاحب البلد فجعله مِنْ جُلَسَائِهِ وَنُدَمَائِهِ، وَخَلَعَ عَلَيْهِ خِلَعَ الْأَجْنَادِ، فَانْسَلَخَ مِنْ هَذَا الْفَنِّ إِلَى غَيْرِهِ، وَجَمَعَ كِتَابًا سَمَّاهُ {الزَّرْجُونْ فِي الْخَلَاعَةِ وَالْمُجُونْ} وَذَكَرَ فيه أشياء كثيرة من النَظْم والنَّثر والخَلاعة، ومن شعره الذي لا يحمد: لَذَّةُ الْعُمُرِ خَمْسَةٌ فَاقْتَنِيهَا * مِنْ خليعٍ غَدَا أَدِيبًا فَقِيهَا..فِي نَدِيمٍ وقينةٍ وحبيبٍ * ومُدامٍ وَسَبِّ مَنْ لَامَ فِيهَا}}، [[أقول: جليسُه ونديمُه في مجالس الخمور (المُدام) والفُجور التي يقيمُها جليسه ونديمه الملك السلطان امير المؤمنين وليّ الأمر الناصر صلاح الدين (الثاني) بن العزيز(محمد) بن الظاهر (غازي) بن صلاح الدين الأيوبي!! [[ (انتهى كلام المحقق,وطبعا هذا شاهد من عدة شواهد ومقامات وأقوال وأفعال التيمية التي تدل على أنهم أصحاب مجالس الطرب والخمر والمجون والليالي الحمراء ولكن مقولتهم لم ولن تتم وإنما ثبت أنه من خلال الشواهد الواقعية والقرآنية أن بيت الطرب أول ما يخرب ولهم خزي في الدنيا وعذاب في الآخرة والقول الأصح هو (بيت الطرب أول من خرب).https://a.top4top.net/p_491sjm791.jpg+++

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة