بين المراهقة والبلوغ حياة قد تتحول الى جحيم "السن المثالي للزواج"

لا يختلف اثنان في ان الزواج سنّة من سنن الله، وهو أساس بناء الأسرة التي تعتبر لبنة الاولى لبناءالمجتمع، فإن صلحت واسست على اسس صحيحة من التقوى والعمل وعلى اساس العرف المعمول به في معاملتنا وحياتنا العامة والخاصة وفقا للعرف والتقاليد والدين صلح باقي المجتمع.

ويبنى الزواج على أسس واضحة وقواعد سليمة تتم بالتشاور والموافقة بالتراضي بين الطرفين، من اجل حياة عائلية خالية من النزاعات والمشاكل الزوجية، يتميز بالراحة والسكينة والاستقرار، ومن أهم هذه الأسس عمر الزوجين،والتي تكون في كثير من الحالات سببا مباشرا في الطلاق، لما ينجر عنه من فوارق واختلاف في تطلعات واراء الطرف الاخر،وبالتالي ينجر عنه حدوث مشاكل عديدة بين كلا الزوجين.

في بالنظر الى الاحصائيات وبعيدا عن تعاليم السنة التي تبقى الاقرب الى الواقع الا ان الاحصائيات تروج الى ان السنن الامثل لتفادي الفصال في الخمس السنوات الاولى من الزواج هوما بين الفترة الممتدة من 28 الى 32 سنة

حيث جاء على لسان عالم الاجتماع في جامعة يوتا الأميركية نيكولاس وولفينغر إن الزواج في أواخر العشرينات هو أقل خطورة من الزواج بعد منتصف الثلاثينات.

حيث لمح هذا الاخير الىأن الأشخاص الذين يتزوجون في سن المراهقة لديهم مخاطر طلاق بنسبة 38 في المئة من خلال دراسة اجريت مجموعة العائلات على مدار ست سنوات

في حين ينخفض معدل الطلاق إلى 27 في المئة لدى المتزوجين في أوائل العشرينات، حسب الدراسة وهذا ما يؤيد تماما تعاليم السنة الشريفة.

وتواصل النسبة انخفاضها الى 14 في المئة عند الأشخاص الذين يتزوجون في السن الممتدة ما بين 25 و 29 عاما.

وتتابع الأرقام انخفاضها في هذا المجال وصولا إلى 10 في المئة بالنسبة للأشخاص الذين يتزوجون بين 30 و34 عاما من أعمارهم يفسر ذلك بالوعي ووصولهم الى مرجلة النضج مقارنة بتفكير المراهقين والقصر  وإدراكهم الفعلي لما يريدونه لمواصلة حياتهم مع شخص معين كما أن الفرد في هذه المرحلة يكون قد تمكن من اتخاذ خيارات هامة في الحياة، واكثر استعدادا لتحمل المسؤوليات.

حسابيا،إن احتمالات الطلاق تنخفض مع التقدم في السن، ابتداء من المراهقة مرورا بأواخر العشرينات وأوائل الثلاثينات، لترتفع بعد ذلك مرة أخرى في أواخر الثلاثينات وأوائل الأربعينات.

بعيداعن عالم الحسابات فان الزواج اكثر اهمية من اي يكون نشوة عابرة بين اثنين فهو نواه المجتمع وغراس اليومحصاد الغد.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة