تأريخ الدواعش مبني على الأساطير والخرافات !!!

تأريخ الدواعش مبني على الأساطير والخرافات !!! بقلم ...سليم الحمدانيّ .................................... من سمات المنهج الفكريّ الرصين أن يستند على جذور متينة تقاوم العواصف الفكريّة إذا ما هبَّت عليه لتقتلعه من أصله وتهوي به في وادٍ سحيق ، ومعنى هذا أنَّ هذا المذهب أو الاتجاه يقوم على أدلة علميّة رصينة تكون أساسا له لينبني عليها ، وهو بهذا الوصف عليه الابتعاد عن الأساطير والخرافات والخزعبلات ؛ لأنها أباطيل لا تمت إلى الواقع بشيء وتنهزم أمام النقد العلميّ ،الذي يسعى إلى إثبات الحقيقة وتمجيدها . ومن المناهج الأسطوريَّة الخرافيَّة ما يؤمن به الدواعش وأئمتهم الذين لا توجد في سيرتهم وسلوكياتهم حقيقية يعتدُّ بها فقط خيال في خيال وأساطير، يفتقدون المنهجيّة العلميّة الثابتة والقيم الأخلاقيَّة الإسلاميّة ، همهم المال والسلطة والنفوذ وإشباع الغرائز كل شيء عندهم لا قيمة له: الدين ،الأمَّة ، الفرد ، كل هذه الأمور وغيرها فرَّطوا بها من أجل أن يحصلوا على ملذاتهم، تآمروا مع المحتل مع الغزاة فأصبح الغازي هو من ينصِّب الخليفة، وأصبح هذا الخليفة والسلطان هو من يجبي الأموال ويرسلها إلى الغزاة ويأتي أئمتهم ومحدثوهم ويمجّدون ويعطون الألقاب والصفات الرنانة لهؤلاء المتآمرين الخونة ،ويكتبوا بمشتهياتهم عن هؤلاء العملاء عن هؤلاء الفسقة أساطير ومسلسلات وأخيلة تمثيليّة كارتونيّة كما وصفها سماحة المحقق الأستاذ الصرخيّ الحسنيّ في المحاضرة الثانية والعشرين من بحثه الموسوم (وقفات مع....توحيد ابن تيميّة الجسميّ الأسطوريّ)بقوله : (مسلسلات وتمثيليات الدواعش الأسطوريين في كتابة التاريخ!!! وقَفَات مع.. تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْميّ الأسطُوريّ..أسطورة (1): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيميّة!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!!..الأمر الثالث: سنطلع هنا على بعض ما يتعلّق بالملك الناصر السلطان الفاتح صلاح الدين الأيوبي، والكلام في موارد: المورد1:..المورد2: ابن الأثير: الكامل في التاريخ9: 345: [ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ أَرْبَعٍ وَسِتِّينَ وَخَمْسِمِائَةٍ (564هـ)]... قال: {{[ذِكْرُ وَقْعَةِ السُّودَانِ بِمِصْرَ]: أـ فِي هَذِهِ السَّنَةِ فِي أَوَائِلِ ذِي الْقَعْدَةِ قُتِلَ مُؤْتَمَنُ الْخِلَافَةِ، وَهُوَ خَصِيٌّ كَانَ بِقَصْرِ الْعَاضِدِ، إِلَيْهِ الْحُكْمُ فِيهِ، وَالتَّقَدُّمُ عَلَى جَمِيعِ مَنْ يَحْوِيهِ، فَاتَّفَقَ هُوَ وَجَمَاعَةٌ مِنَ الْمِصْرِيِّينَ عَلَى مُكَاتَبَةِ الْفِرِنْجِ وَاسْتِدْعَائِهِمْ إِلَى الْبِلَادِ، وَالتَّقَوِّي بِهِمْ عَلَى صَلَاحِ الدِّينِ وَمَنْ مَعَهُ، وَسَيَّرُوا الْكُتُبَ مَعَ إِنْسَانٍ يَثِقُونَ بِهِ، وَأَقَامُوا يَنْتَظِرُونَ جَوَابَهُ، وَسَارَ ذَلِكَ الْقَاصِدُ إِلَى الْبِئْرِ الْبَيْضَاءِ، فَلَقِيَهُ إِنْسَانٌ تُرْكُمَانِيٌّ، فَرَأَى (مَعَهُ) نَعْلَيْنِ جَدِيدَيْنِ، فَأَخَذَهُمَا مِنْهُ، وَقَالَ فِي نَفْسِهِ: لَوْ كَانَا مِمَّا يَلْبَسُهُ هَذَا الرَّجُلُ (لَكَانَا خَلِقَيْنِ، فَإِنَّهُ) رَثُّ الْهَيْئَةِ، وَارْتَابَ بِهِ وَبِهِمَا، فَأَتَى بِهِمَا صَلَاحَ الدِّينِ فَفَتَقَهُمَا، فَرَأَى الْكِتَابَ فِيهِمَا، فَقَرَأَهُ وَسَكَتَ عَلَيْهِ!!!) أي تأريخ وأي شواهد تأريخية يكتبون عنها وأي أمور يذكرونها في كتبهم؟! ما هذه الخزعبلات والخرافات وما هذه التماثيل والمسلسلات الكارتونيّة ؟!إنَّها كحقيقة ربهم الكارتوني الذي يتوارى إلى الناس وإلى عبادة ويرونه رؤى العين فإنهم على تلك الشاكلة يسيّروا الأمور ويكتبون التأريخ ويصورنه أئمة الدواعش ............. وإليك أخي القارئ الكريم رابط المحاضرة الثانية والعشرون من بحث (وقفات مع....توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري) https://www.youtube.com/watch?v=26EBkXTDPbw&t=8s *******************************
شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة