تاجر ملابس من الرياينه وراء خطف الطفل عبدالرحمن والقبض الخاطفين

تنفيذا لتوجيهات السيد وزير الداخليه مجدى عبدالغفار والسيد مدير امن سوهاج اللواء مصطفى مقبل  وتحت اشراف العميد خالد الشاذلى مدير البحث الجنائى بالمديريه

توجت فجر اليوم مجهودات الفريق البحثى الذى شكله العميد وائل الفقى برئاسة الرائد محمد عبدالصبور ومساعدة النقيب احمد الكاشف والنقيب محمد عبدالراضى والنقيب عبدالعزيز الضبع للكشف على ملابسات خطف الطفل عبدالرحمن محمد خلف محمود من قرية حموده بالقبض على منفذى الحادث وكشف تفاصيله

فريق مباحث قسم طهطا
فريق مباحث قسم طهطا

وتم القبض على افراد العصابة المكونه من 3 افراد اثنان من مركز المراغه مسجلين خطر خطف و سرقه والثالث من قرية الرياينه تاجر ملابس وهوه المدبر لعملية الخطف وهو على علاقه بوالد الطفل محمد خلف والذى يعمل تاجر ملابس جملة وله ديون لدى الجانى والذى يمر بضائقه ماليه جعلته بفكر فى جريمته النكراء وقد وسوس لهه الشيطان وحب المال وانساه قبح فعله وخطط له واقدم على فعلته النكراء

وكان الفريق البحثى قد قام بعمل اكمنه عده ومتابعة والد الطفل الى ان تمكن من تحديد الخاطفين اثناء تواصلهم مع والد الطفل للحصول على الفدية وعقب اطلاق سراح الطقل تم عمل الاكمنه اللازمه الى ان تم الايقاع بهم واستعادة المبلغ المدفوع كفدية

وفور وصولهم الى القسم قام افراد الفريق بعمل محضر واستجواب المتهمين ومواجهتهم ببعضهم وجارى العرض على النيابه لاتخاذ اللازم


الرائد محمد عبدالصبور رئيس المباحث
الرائد محمد عبدالصبور رئيس المباحث

نقلا عن جريدة الانوار المصرية نيوز

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة